رقم الخبر: 208635 تاريخ النشر: كانون الأول 08, 2017 الوقت: 16:11 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
تعرف على آثار التجارب النووية على جذوع أشجار الصنوبر!

تعرف على آثار التجارب النووية على جذوع أشجار الصنوبر!

اكتشف العلماء من معهد الفيزياء النووية بمدينة نوفوسيبيرسك الروسية، في حلقات جذوع أشجار الصنوبر، آثارا للتجارب النووية التي أجريت في مطلع ستينات القرن الماضي.

وبحسب «روسيا اليوم»، قال مدير المختبر في المعهد، والأكاديمي فاسيلي بارخومتشوك، إن «مراقبة الآثار البيئية الناجمة عن التجارب النووية باستخدام طريقة الكربون المشع تجري في العالم كله. وأظهرت العينات التي أخذناها من الحلقات السنوية في أشجار الصنوبر أن التجارب النووية البرية التي كانت تجري في أمريكا أثرت كثيرا على بيئة روسيا والعكس صحيح».

يذكر أن الأرض شهدت منذ سبتمبر عام 1945 نحو 2.5 ألف تجربة، منها 520 أجريت في الجو.

ويقول العلماء إن تلك التجارب لم تخلف آثارها في الجو فقط، بل وفي التربة وحتى في الحلقات السنوية للأشجار حيث تراكم الكربون-14 بصفته نظيرا غير ثابت ينشأ عند تفكك نوى البلوتونيوم واليورانيوم في القنابل النووية والمفاعلات الذرية.

يذكر أن الكربون-14 كان ينشأ قبل حلول العصر النووي بطريقة طبيعية نتيجة تفاعل الذرات والأشعة الفضائية، الأمر الذي سمح باستخدامه لتحديد عمر المتحجرات والقطع الأثرية الأخرى.

أما اختراع التكنولوجيا النووية فقد جمّد عمل هذا العداد الطبيعي. وكانت نسبة الكربون-14 تزداد في الجو بوتائر هائلة قبل عام 1963، حين تم توقيع اتفاقية حظر التجارب النووية في الجو.

وتقوم المنظمات العلمية والعسكرية في الوقت الحاضر بمراقبة نسبة الكربون-14 وغيره من النظائر المشعة لاكتشاف آثار التجارب النووية غير الرسمية التي يمكن أن تجريها دول مثل الهند وكوريا الشمالية  وإسرائيل وباكستان وغيرها .

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ العالم
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/3267 sec