رقم الخبر: 208948 تاريخ النشر: كانون الأول 11, 2017 الوقت: 17:33 الاقسام: اقتصاد  
جهانغيري يؤكد ضرورة تحديد العقبات لتعزيز الإقتصاد في مواجهة الصدمات الخارجية
خلال إجتماع لجنة قيادة الإقتصاد المقاوم

جهانغيري يؤكد ضرورة تحديد العقبات لتعزيز الإقتصاد في مواجهة الصدمات الخارجية

أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية، إسحاق جهانغيري، ان المسؤولين في البلاد يعملون على توفير فرص العمل وتعزيز اقتصاد البلاد في مواجهة الصدمات الخارجية، مؤكداً ضرورة تحديد العقبات في هذا الإطار.

جاء ذلك في تصريح لجهانغيري الاثنين خلال اجتماع لجنة قيادة الاقتصاد المقاوم، حيث أشار الى المشاريع ذات الأولوية لدى المؤسسات الحكومية وفي إطار سياسات الاقتصاد المقاوم. ودعا النائب الأول لرئيس الجمهورية لجنة قيادة الاقتصاد المقاوم الى تشكيل فرق عمل تخصصية لدراسة الوضع الراهن في البلاد وذلك من منطلق السياسات المحددة في إطار الاقتصاد المقاوم وتقديم حلول مناسبة لتحقيق الرؤى الأساسية الخمس لهذه السياسات.

ولفت جهانغيري الى أن المسؤولين في البلاد يعملون على توفير فرص العمل وتعزيز اقتصاد البلاد في مواجهة الصدمات الخارجية، مصرحاً بقوله: يجب أن نبحث عن ظروف نستطيع في حال وقوع أي أمر طارئ كالحظر المتجدد، أن نحافظ على الوضع الاقتصادي في ايران ليكون أفضل مما كان عليه في مرحلة ما قبل الحظر ودعم الصمود الاقتصادي في البلاد.

وأشار النائب الأول لرئيس الجمهورية الى النظام المصرفي وموضوع النفط لكونهما يشكلان منطلقات أسياسية بالنسبة للأعداء في استهدافهم للاقتصاد الايراني، داعياً الى إجراء دراسات دقيقة بهدف تحديد مدى صمود البلاد أمام الحظر في هذه المجالات.

وحول الأولويات وسياسات الاقتصاد المقاوم، أشار جهانغيري الى ضرورة تعزيز الكفاءات والحفاظ على أمن المستثمرين وتوفير ظروف الاقتصاد التنافسي لدعم الطاقات المحلية، داعياً الأمانة العامة (للجنة الاقتصاد المقاوم) الى تحديد العقبات بما يتيح تذليل الصعوبات عبر الاعتداد بالطاقات المنبثقة عن مشروع الاقتصاد المقاوم.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3121 sec