رقم الخبر: 209349 تاريخ النشر: كانون الأول 17, 2017 الوقت: 13:56 الاقسام: منوعات  
«دي دي ديوا»!
أسعدتم صباحاً

«دي دي ديوا»!

بالأمس حكينا عن العلاقة الجذرية بين الإنفتاح والإنبطاح والليالي الملاح وبوابتها من الحكي عن الإصلاح وتكسير الرماح وفوائد البرتقال والتفاح.. مش أي برتقال وإنما برتقال يافا حصراً..

القصة وما فيها أن جون ترافولتا أحيى سهرة في أحد مسارح الرياض بدعوة من مؤسسة الترفيه السعودية!! والزلمه عجوز وهو من مواليد منتصف القرن الماضي ما يقدرش يرقص زي زمان!! إذن «جاي ليه يا زمن؟! بعد إيه يا زمن؟!» الجواب أنه جاي يحكي.. ايوه يحكي لأخواننا السعادنة عن مغامراته في الرقص وكواليس أفلامه وسيرته الذاتية لعلهم يتعظون!! إيوه مش عيب المثل يقول: «خذ الحكمة من أفواه الرقاصين»..

ظنّ البعض من مقال الأمس إني متحامل «حبتين» على الأشقاء المسعودين.. وحاسدهم على أيام «الوناسة» وليالي الفرفشة اللي راح يجلبها لهم سمو ولي العهد.. وإني أبالغ في تصوير الإنفتاح السلماني على «اسرائيل» والإنبطاح الصبياني في الداخل.. مش لهذه الدرجة يا رجل يا عجوز!! ولهذا أنا عدت اليوم لنفس الموضوع.. ولا أضيف فيه شيئاً سوى الدليل على علاقة الإنفتاح بالإنبطاح..

أرجوكم أحبتي راجعوا اللقاء الصحفي الذي أجرته اللوموند الفرنسية مع سمو ولي العهد محمد بن سلمان.. لديكم علاقات مع «اسرائيل»؟! الجواب نعم.. تزودكم بأسلحة حديثة؟! الجواب نعم.. هل يشارك طيارون «اسرائيليون» معكم في قصف اليمن؟! يتهرب سموه عن الجواب وكأنه لم يسمع السؤال!!.. وهل ستذهب الى تل أبيب إذا دعاك نتن ياهو؟! الجواب ممكن..

بالله عليكم راجعوا نص المقابلة.. ثم احكموا هل فعلاً عمكم العجوز متحامل على السعادنة أم أن هذا «أقل الواجب» وأما طلبي الثاني فهو أن تراجعوا تعليقات وتغريدات أخواننا السعادنة على الفيس بوك وتويتر.. وايش قالوا بعد أن حضروا مع ترافولتا.. وإذا كان ترافولتا مشواره الحكي فماذا عن مغني الراب نيللي.. طيّب هذا يغني بالإنجليزي ويرقص بالإنجليزي كمان.. من هنا حضر الشاب خالد!! وهنا استمتع أخواننا السعادنة أفضل استمتاع!! لأنهم يجيدون «الردح» مع أغنية الشاب خالد «دي دي ديوا» والطريف أن الأديبة والإعلامية الجزائرية أحلام مستغانمي تقول أين ما أذهب يسألوني عن معنى «دي دي ديوا».. ومازلت لا أعرف شو معناها!!..

أرجوكم أحبتي للمرة الثالثة راجعوا تعليقات وتغريدات أخواننا السعادنة بعد هذه الحفلات وكيف يطالبون بحفلات مختلطة ورقص مع الصبايا ولكنهم يذيلونه بعبارة «رقص محتشم»!! بالله عليكم هل سمعتم من قبل بشيء من هذا القبيل؟! رقص محتشم؟!.. وبعد راح يهبطون أو يراد لهم أن يهبطوا في «أمور» أخرى كثيرة ولكنها محتشمة!! يا عيني.. 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/5814 sec