رقم الخبر: 209392 تاريخ النشر: كانون الأول 17, 2017 الوقت: 17:22 الاقسام: دوليات  
ترامب يوجّه حربه التجارية ضد الصين في خطاب عن الأمن القومي
الرياح تؤجج ثالث أكبر حريق في تاريخ أمريكا

ترامب يوجّه حربه التجارية ضد الصين في خطاب عن الأمن القومي

طرح الرئيس الامريكي دونالد ترامب استراتيجية جديدة للأمن القومي الأمريكين يوم الاثنين، تستند إلى سياسة أمريكا أولا وسيوضح أن الصين منافس يجب مواجهته.

وأشاد ترامب بالرئيس الصيني "شي جين بينغ" بينما طالب أيضا بأن تكثف بكين الضغط على كوريا الشمالية، بشأن برنامجها النووي وطالبها أيضا بتغيير ممارساتها التجارية لتكون مناسبة أكثر للولايات المتحدة.

وقال المسؤولان اللذان طلبا عدم نشر اسميهما: إن استراتيجية الأمن القومي التي سيطرحها ترامب في خطابه لا يجب النظر إليها على أنها محاولة لاحتواء الصين وإنما على أنها تقدم نظرة فاحصة للتحديات التي تفرضها الصين.

وقال أحدهما: إن الاستراتيجية، التي لا يزال يجري العمل على صياغتها، قد تغير أيضا إعلان الرئيس الديمقراطي السابق باراك أوباما في سبتمبر أيلول 2016 أن تغير المناخ يمثل تهديدا على الأمن.

وأضاف المسؤولان أن ترامب سيطرح أولويات سياسته الخارجية وسيؤكد على التزامه بسياسات أمريكا أولا مثل بناء الجيش الأمريكي والتصدي للمتشددين وإعادة تنظيم العلاقات التجارية لجعل الولايات المتحدة أكثر قدرة على المنافسة.

وفي الداخل الامريكي لا تزال الرياح القوية تسهم في انتشار الحريق الهائل في ولاية كاليفورنيا الأمريكية الذي التهم منطقة تبلغ مساحتها أكثر من 100 ألف هكتار.

وأفادت وكالة "رويترز" أنه من المتوقع أن تواصل الرياح يوم الأحد هبوبها، مما سيسفر عن تفاقم الوضع في الولاية التي تشهد حاليا ثالث أكبر حريق في تاريخها (وسابع أكبر الحرائق في تاريخ البلاد عموما).

جاء ذلك في وقت يحاول فيه نحو 8.5 ألف من رجال الإطفاء وأكثر من 980 عربة إخماد حرائق و34 مروحية السيطرة على "حريق توماس" الذي نشب جنوب الولاية في 4 ديسمبر/كانون الثاني الجاري، وقد دمر أكثر من ألف مبنى وأضحى يهدد 18 ألفا أخرى، بما في ذلك منازل فاخرة في مدينة مونتيسيتو قرب سانتا باربارا.

وتنبأ مركز الأرصاد الجوية الوطنية بهدوء الرياح قرب سانتا باربارا امس، فيما ستتجاوز سرعة الرياح الأخرى الشمالية 88 كم في الساعة بمناطق من مقاطعتي فينتورا ولوس أنجلوس.

وتمكنت فرق الإطفاء حتى اللحظة الراهنة من السيطرة على 40% من الحريق، حسب "رويترز".

وأكدت الوكالة أن انتشار النيران على بعد أقل من 160 كم من مركز مدينة لوس أنجلوس أجبر سلطات الولاية على إطلاق عمليات إجلاء واسعة النطاق التي طالت ألاف المواطنين، مما جعل من المنطقة "مدينة أشباح " يملأ الدخان الأجواء فيها. ولقي أحد رجال الإطفاء في سن 32 عاما مصرعه الخميس الماضي أثناء عمليات الإخماد في مقاطعة فينتورا. وذكرت إدارة الإطفاء في كاليفورنيا أن خمسة من أقوى الحرائق الـ20 في تاريخ الولايات المتحدة ضربت البلاد في عام 2017.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2612 sec