رقم الخبر: 209398 تاريخ النشر: كانون الأول 17, 2017 الوقت: 17:42 الاقسام: اقتصاد  
أميركا تسعى لتجميد مدفوعات إيران لشراء الطائرات بهدف إخافة المؤسسات المالية
وكيل وزارة الطرق وبناء المدن:

أميركا تسعى لتجميد مدفوعات إيران لشراء الطائرات بهدف إخافة المؤسسات المالية

قال وكيل وزارة الطرق وبناء المدن الايراني: ان أميركا تستعد لإقرار قانون جديد في الكونغرس يتعلق بعقود شراء الطائرات، بهدف إخافة المؤسسات المالية بعدم التعامل مع ايران وتجميد مدفوعات شراء الطائرات.

وأشار أصغر فخرية كاشان، في تصرح له، الى أن الحكومة الأميركية تقدم كل ثلاثة أشهر قائمة بالعمليات المالية المتعلقة ببيع الطائرات الى ايران الى الكونغرس. وقال: على هذا الأساس فلا يوجد حظر على بيع الطائرات الى ايران. وأضاف: في حال إقرار القانون الجديد، فان عملية شراء طائرات بوينغ وايرباص ستواجه صعوبات وهو ما يعتبر إنتهاكاً صارخاً للإتفاق النووي من قبل الولايات المتحدة.

وأشار فخرية كاشان الى أن الإتفاق النووي يدعو في أحد بنوده الولايات المتحدة الى إصدار تراخيص بيع الطائرات الى ايران الى جانب بيع قطع الغيار وخدمات مابعد البيع والتقنيات المتعلقة. ولفت الى أن قوانين الكونغرس تعتبر ملزمة في حال إقرارها من قبل مجلس الشيوخ، وفي حال إقرار هذا القانون فان بإمكان ايران تقديم شكوى الى اللجنة المشتركة لمجموعة (5+1).

وقال فخرية كاشان: نتوقع انه في حال ظهور مشاكل بهذا الخصوص وتم منع بيع الطائرات، فسوف نستعيد الأموال التي دفعناها لشركتي بوينغ وايرباص. وأشار الى أنه وفي حال حظر الحكومة الأميركية بيع الطائرات، فان الأوروبيين سيتخذون موقفاً واضحاً بخصوص ذلك، وبالتالي لا يمكن لواشنطن أن تنتهك بنداً من بنود الإتفاق بشكل علني.

إلى ذلك، أعلنت المديرة التنفيذية لشركة الخطوط الجوية الايرانية، فرزانة شرف بافي، عن تعهد شركة ايرباص الفرنسية بتمويل صفقة شراء 100 طائرة ركاب، أبرمت معها بعد سريان الإتفاق النووي يناير/ كانون الثاني 2015.

وأوضحت شرف بافي، خلال حديث لوكالة أنباء فارس، أن الشركة تعقد اجتماعاً مع مندوبي (ايرباص) الفرنسية في طهران لبحث موضوع التمويل. وأشارت الى اعتماد (ايران اير) مبلغ 330 مليون دولار لتمويل صفقة شراء الطائرات، مبيّنة أن المبلغ قدّم كدفعة للشركة المصنعة.

ولفتت المديرة التنفيذية الى أن (ايران اير) عقدت صفقات شراء 80 طائرة ركاب من طراز بوينغ، و100 طائرة من طراز ايرباص، و20 من طراز ATR. وبيّنت أن الشركة تسير رحلات لـ28 وجهة خارجية و76 وجهة داخلية، وينحصر نشاطها بالنقل التجاري غير العسكري.

يذكر أن ايران وقعت عقداً لشراء 80 طائرة بوينغ وقد تقرر استلام أول طائرة من العقد خلال العام 2018. كما وقعت ايران عقداً آخر مع شركة ايرباص لشراء 100 طائرة وقد استلمت الشركة ثلاث منها. وكان الكونغرس الأميركي قد أقر قانوناً وافق عليه 252 نائباً ورفضه 167 آخرون يسمح للكونغرس بالإشراف الدقيق على أي عملية بيع طائرات أميركية لإيران، والضمانات المالية المتعلقة بها.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/1577 sec