رقم الخبر: 209690 تاريخ النشر: كانون الأول 20, 2017 الوقت: 18:30 الاقسام: عربيات  
تظاهرات كردستان العراق تأخذ مساراً عُنفيّاً
العبادي قلق على المتظاهرين.. وبارزاني يدين (أعمال العنف) ويونامي تطالب بالتهدئة

تظاهرات كردستان العراق تأخذ مساراً عُنفيّاً

* استقالة رئيس برلمان كردستان العراق وانسحاب حزبين من حكومة الإقليم * محادثات مكثفة بين بغداد وواشنطن حول تمديد التواجد الأمريكي * احباط تسلل لـ (داعش) على قرى محررة شرقي ديالى * الكشف عن فتوى (الشياطين المتحركة) في المطيبيجة

بغداد/نافع الكعبي - فيما تفجرت الاحتجاجات الشعبية في مناطق متفرقة من اقليم كردستان العراق، وعشرات القتلى والجرحى، فقد هدد العبادي بالتدخل دفاعا عن مواطني الاقليم، بينما اكد الصدر دعمه للاحتجاج لاقتلاع الفساد، فيما عبر بارزاني عن قلقه من (اعمال العنف).. بينما دعت يونامي متظاهري كردستان إلى تجنّب أية أعمال عنف وطالبت بالتهدئة.
وبعد أن إتخذت الاحتجاجات الشعبية مسارًا عُنفيّاً، فقد هددت حكومة الاقليم المتظاهرين بعقوبات محذرة من الاعتداء على الممتلكات، ودانت الحكومة (اعمال العنف) التي تصاحب الاحتجاجات مشيرة الى ان التظاهر حق ديمقراطي مشروع للمواطنين لكن يجب أن يمارس ضمن حدود القانون بعيداً عن العنف والتخريب.
وحذر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بأنه سيتخذ إجراءات إذا تعرض أي مواطن لاعتداء في إقليم كردستان، واكد خلال مؤتمر صحافي مساء الثلاثاء تابعته (وسائل إعلام)، قائلاً: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام الاعتداء على أي مواطن في إقليم كردستان. ودعا سلطات الاقليم إلى احترام التظاهرات السلمية مشيرًا الى اتصالات بين القوى الامنية في بغداد والاقليم لمواجهة الاوضاع المتفجرة هناك بعد مقتل 5 متظاهرين واصابة 80 اخرين برصاص رجال الامن.
ومن جانبه، دعا زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الى حماية المتظاهرين في مدينة السليمانية منوهًا الى ان ما يحصل هناك يعد صحوة أخرى وخطى شعبية حثيثة نحو اقتلاع جذور الفساد والفاسدين والعمل من اجل الاصلاح في محافظتنا العزيزة السليمانية. فيما تحدثت مصادر عن استقالة رئيس برلمان كردستان وانسحاب حزبين من حكومة اقليم.
وفي رسالة الى المحتجين في وقت متأخر من الليلة الماضية، قال رئيس حكومة إقليم كردستان نجيرفان بارزاني: إن التعبير عن الرأي حق مشروع وديمقراطي إلا أن العنف غير مقبول أبداً، واضاف: إن منطقتنا حالياً تمر في ظروف حساسة واتفهم مطالبكم وأؤيدكم فيها.
واشار بارزاني قائلاً: أننا سنكون أقوى عندما نكون متحدين وأقدر صبركم في هذه الفترة الصعبة وقد مر فينا بكثير في الماضي وسوف نبني مستقبلاً أفضل.
 
* استقالة رئيس برلمان كردستان العراق
أعلنت مصادر حزبية بأن رئيس برلمان إقليم كردستان العراق، يوسف محمد، قدم استقالته.
 
 
فيما قررت حركة التغيير والجماعة الإسلامية الكردستانية الانسحاب من حكومة إقليم كردستان العراق.
ونقلت قناة "السومرية" عن العضو القيادي في حركة التغيير كاروان هاشم قوله إن "حركة التغيير والجماعة الإسلامية الكردستانية قررتا الانسحاب من حكومة الإقليم"، موضحا أن "قرار الانسحاب شمل أيضا انسحاب رئيس برلمان إقليم كردستان يوسف محمد من منصبه".
وأكد هاشم أن قرار الانسحاب جاء مشتركا، وأن سببه "إهمال السلطات للمحاولات العديدة من قبل حركة التغيير من أجل إجراء إصلاحات في إقليم كردستان".
وأضاف أن "حركة التغيير ستتحول إلى قوة معارضة من أجل الضغط على إجراء التغييرات والإصلاحات" في الإقليم، مؤكدا أنها "تخطط لبدء مرحلة جديد من العمل السياسي".
 
* (يونامي) تطالب بالتهدئة
من جهتها، دعت بعثة الامم المتحدة لمساعدة العراق ( يونامي)، الأربعاء، متظاهري كردستان إلى تجنب أية أعمال عنف، مطالبة بالتهدئة.
وقالت يونامي في بيان لها انها قلقة إزاء أعمال العنف والتقارير الواردة عن وقوع خسائر بشرية خلال تظاهراتٍ في إقليم كردستان العراق في اليومين الماضيين، داعية كافة الأطراف إلى ضبط النفس والتهدئة.
واضافت يونامي ان حق المشاركة في تظاهرات سلمية مكفول للمواطنين، وتقع على السلطات في إقليم كردستان العراق مسؤوليةُ حماية مواطنيها، بمن فيهم المتظاهرون السلميون، مطالبة القوات الأمنية في الإقليم بتوخي أقصى درجات ضبط النفس في التعامل مع المتظاهرين.
 
* التغيير تدعم المطالب بإسقاط الحكومة
اما حركة التغيير الكردية فقد اكدت دعمها لمطالب المحتجين في اسقاط حكومة الاقليم وتحقيق العدالة والسلم الاجتماعيين.
واشارت الحركة في بيان لها قائلة، بعد جميع المساعي التي بذلناها للمحافظة على إدارة الحكم في إقليم كردستان وإصلاحها من أجل تحسين معيشة المواطنين وتحقيق المساواة والعدالة الاجتماعية، فإن أحزاب السلطة في المقابل لم تولِ أي اهتمام بذلك ورفضت كل المساعي واستمرت في توسيع نفوذها وتطوير الفساد وانتهاك كل الحقوق القومية والوطنية والديمقراطية لشعبنا.
واكدت الحركة انها تعتبر التظاهرات التي يقوم بها المواطنون بكل شرائحهم لتغيير نظام الحكم وتأمين معيشتهم، وتحقيق العدالة والسلم الاجتماعيين وكسب حقوقهم، حركة مشروعة، وتؤيدها بدون قيد أو شرط.
 
* متظاهرون يهاجمون مقرات الأحزاب في رانية
وفي السياق، أفاد شهود عيان الاربعاء، بأن التظاهرات تجددت في مدينة رانية شرق السليمانية، مؤكدين أن حركة التغيير والجماعة الاسلامية والحركة الاسلامية الكردستانية أخلت مقراتها سلميا أمام المتظاهرين.
 
 
وقال الناشط المدني ياسين عبدالله للسومرية نيوز: إن التظاهرات تجددت اليوم (الأربعاء) في قضاء رانية، مبينا أن المتظاهرين هاجموا مقرات حركة التغيير الجماعة الاسلامية والحركة الاسلامية الكردستانية.
واضاف: إن مسؤولي هذه الأحزاب أنزلت أعلام أحزابها وأخلت مقراتها سلميا إحتراما للمتظاهرين، مشيرا الى ان المتظاهرين طالبوا بإخلاء المدينة من القوات الأمنية وتسليم العناصر الذين تسببوا في قتل المدنيين. وتابع ان المتظاهرين مستمرون في إحتجاجاتهم حتى إسقاط حكومة منطقة كردستان.
 
* حملة اعتقالات واسعة بالسليمانية
وضمن اجراءاتها لمواجهة توسع الاحتجاجات، أفادت وسائل إعلام كردية، الأربعاء، بأن السليمانية تشهد حملة اعتقالات واسعة تنفذها القوات الأمنية العاملة هناك في مناطق متفرقة بالمدينة. وذكرت وسائل الإعلام، إن قوات أمنية كردية باشرت بحملة اعتقالات واسعة في مناطق حلبجة وشارزور وجمجمال ورانية وكويا في محافظة السليمانية، وتم اعتقال عشرات المدنيين، وأضافت: إن القوات الأمنية الكردية تنتشر وسط السليمانية بشكل مكثف.كما اعتقلت السلطات الكردية رئيس حركة (الجيل الجديد) شاسوار عبد الواحد المتهم بالدعوة الى تظاهرات الاحتجاج التي تشهدها محافظة السليمانية منذ الاثنين الماضي.
 
 
كما اغلقت قوات الامن الكردية (الاسايش) قنوات NRT الناطقتين باللغة الكردية والعربية وقطعت بثهما. وقال ممثل مرصد الحريات الصحافية العراقي في مدينة السليمانية إن قوة كبيرة من الاسايش اقتحمت المجمع الاعلامي التابع لمؤسسة ناليا واوقفت جميع اجهزة البث وطردت العاملين فيه من المؤسسة.
واتهمت السلطات القناة والعاملين فيها بتحريض المتظاهرين ضد القوات الامنية وحكومة الاقليم.. فيما دان المرصد هذا الفعل الذي يضرب الديمقراطية وحرية الصحافة في العراق.
وتشهد عدة مدن في محافظة السليمانية الشمالية تظاهرات واسعة منذ الاحد الماضي يشارك فيها الآلاف بينهم معلمون وموظفون ونشطاء تطالب باستقالة حكومة الاقليم ومحاربة الفساد بسبب الازمة الاقتصادية الخانقة في الاقليم.
 
* احباط محاولة تسلل لـ (داعش) شرقي ديالى
ميدانياً قال رئيس مجلس ناحية المنصورية راغب العنبكي في حديث للسومرية نيوز: إن نقاط المرابطة الامنية المشتركة المنتشرة ضمن قرى حوض شروين، (45 كم شرقي بعقوبة)، رصدت بالكاميرا الحرارية عن بعد محاولة ثلاثة من مسلحي داعش الارهابي التسلل من الزور صوب قرب محررة في شروين.
واضاف العنبكي: إن نقاط المرابطة عالجت الموقف وبدأت عمليات تمشيط لملاحقة مسلحي داعش.
 
* الكشف عن فتوى (الشياطين المتحركة) في المطيبيجة
كشف القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري، الثلاثاء، عن فحوى سلسلة فتاوى غريبة اصدرها تنظيم (داعش) في المطيبيجة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين، فيما اشار الى ان التنظيم كان ينوي زراعة المخدرات.
وقال المعموري في حديث للسومرية نيوز: إن منطقة المطيبيجة الواقعة على الحدود بين ديالى وصلاح الدين شكلت مأوى مهما لفلول داعش الهاربة من خمس ولايات، وكان التنظيم يسعى جاهدا لتحويلها الى امارة واسعة بسبب موقعها الجغرافي الذي يهدد عدة محافظات في آن واحد.
 
* محادثات بين بغداد وواشنطن حول تمديد التواجد الأمريكي
كشفت صحيفة (يو إس إيه توداي) عن المحادثات المكثفة بين بغداد وواشنطن حول تمديد تواجد القوات الأمريكية في العراق ما بعد دحر (داعش).
وتشير صحيفة (يو إس إيه توداي) إلى أن الدولتين ترغبان بتفادي تكرار أحداث عام 2011، عندما خرجت القوات الأمريكية آنذاك من العراق، إثر إضعاف نفوذ تنظيم القاعدة وتراجع مستوى العنف في البلاد، وبعد مرور 3 سنوات استولى تنظيم (داعش) الإرهابي على الموصل ومدن عراقية أخرى.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين رفضا الكشف عن اسمهما، أن الولايات المتحدة والعراق لم يحددا بعد حجم القوات وتكوينها التي قد تتغير مع مرور الوقت، وحسب قولهما فإن القرار حول تواجد القوات الأمريكية طويل الأمد في العراق لم يتم التوافق عليه بعد، نظرا لأن الحكومة العراقية ستحدد تعدادها وتكوينها النهائي. ورجحت مصادر للصحيفة أن عدد القوات المنتشرة في العراق سيكون أقل من 5500 جندي المتواجدين هناك الآن، مشيرة إلى أن بعثة الوجود الأمريكي، ستشبه ما يقوم به الآن وهي التدريب والتطوير، والإسهام في تنمية قدرات القوات الأمنية العراقية، وجاهزيتها والمساعدة في الرقابة والاستخبارات من دون الانجرار والمشاركة في القتال المباشر.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2092 sec