رقم الخبر: 210252 تاريخ النشر: كانون الأول 27, 2017 الوقت: 17:23 الاقسام: محليات  
قائد في الحرس الثوري: ايران قصمت ظهر اميركا والصهاينة في سوريا وأركعتهم فيها
مشيراً إلى تحقق ما أرادته جبهة المقاومة في الحرب ضد الارهاب

قائد في الحرس الثوري: ايران قصمت ظهر اميركا والصهاينة في سوريا وأركعتهم فيها

* الاوروبيون نادمون على دعمهم لداعش وقلقون من عودة عناصره اليهم

اكد قائد مقر زينب(س) في سوريا العميد رحيم نوعي اقدم بان الدول الاوروبية متورطة في قضية داعش ومن المؤكد أنها تشعر بالندم لاجراءاتها في دعم هذا التنظيم الارهابي وتشعر بخوف شديد من عودة عناصره الى بلدانهم.
وقال العميد نوعي اقدم في كلمة له خلال مراسم تكريم ذكرى الشهداء رجال الدين المدافعين عن المراقد المقدسة، والتي اقيمت في مدرسة امر اللهي الدينية بمدينة قم المقدسة جنوب العاصمة طهران، ان جبهة المقاومة امام المستكبرين الغربيين قد حققت الانتصار المقتدر والمفعم بالعزة والكرامة في سوريا والعراق.
واشار الى ان اميركا اليوم قد انبرت للحرب ضد الاسلام الاصيل بتدشينها الاسلام الاميركي والرايات الاسلامية على الظاهر واضاف، ان اميركا وخلافا لتاسيسها طالبان والقاعدة قد لجأت الى فكر جديد في تأسيسها لداعش واستمدت العون في ذلك من جميع الدول الغربية.
ونوه الى ان تنظيم داعش الارهابي عمل في نطاق جغرافي محدد وتلقي الدعم المالي والاستخباري من الكيان الصهيوني والسعودية واضاف، أنهم لجأوا في البداية لترغيب شرائح مختلفة من الشعبين في سوريا والعراق ومن ثم استخدموا الضغط من الخارج والتمرد من الداخل وبناء عليه فقد وصلوا الى وراء جدران الشام وبغداد.
واكد قائد مقر زينب(س) في سوريا بان الاستكبار الغربي باثارته نيران الحرب في العراق وسوريا سعى لتحطيم العمود الفقري للثورة الاسلامية بقيادة ايران الاسلامية.
وصرح باننا وصلنا الى كل ما نريده في الحرب ضد داعش فيما لم يحقق الاميركيون أدنى ما كانوا يريدونه في اشعال هذه الفتنة الكبرى واضاف، ان اعداء الجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم يعترفون بان ايران هي الدولة الاكثر امنا في العالم وهو نتيجة لمقاومة الشعب الايراني الابي.
ولفت الى الهزيمة العسكرية لاميركا في سوريا امام جبهة المقاومة الاسلامية وقال، ان ايران الاسلامية وبقيادة الامام الخامنئي، الحكيمة والشجاعة وثارا لدماء الشهداء قد قصمت ظهر اميركا والصهاينة في الحرب السورية واركعتهم فيها، وفي الوقت الذي بلغت نسبة المساحة التي كانت تحت تصرفهم في سوريا اكثر من 65 بالمائة وفي العراق 45 بالمائة فاليوم لا شيء يذكر تحت تصرفهم.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2580 sec