رقم الخبر: 210992 تاريخ النشر: كانون الثاني 06, 2018 الوقت: 17:54 الاقسام: اقتصاد  
رفع حصة إيران من التجارة البحرية يتصدر أولويات صناعات النقل البحري
المدير التنفيذي لمنظمة الموانئ الإيرانية:

رفع حصة إيران من التجارة البحرية يتصدر أولويات صناعات النقل البحري

قال المدير التنفيذي لمنظمة الموانئ الإيرانية والملاحة: ان المؤشر الرئيس وأولوية الإقتصاد المقاوم في خطط صناعات النقل البحري الإيرانية تتمثل في رفع حصة البلد في التجارة البحرية على مستوى المنطقة والعالم.

ونقلاً عن قسم العلاقات العامة للملتقى الخامس والعشرين لمؤسسات الملاحة الايرانية، أضاف محمد راستاد بأن إحدى مؤشرات الاقتصاد المقاوم على صعيد الملاحة هي تنمية الأسطول البحري الوطني المملوك للبلاد الذي سيساعدنا في حفظ اقتدارنا البحري على المستوى الدولي أكثر من ذي قبل.

وأكد مساعد وزير الطرق وتشييد المدن على أن جل رغبات منظمة الموانئ والملاحة الايرانية بإعتبارها منظمة سيادية ملاحية تتمثل في رفع مستوى قوة واقتدار الأسطول البحري الذي يرفرف على سفنه علم الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وحدد راستاد المؤشر الثاني للاقتصاد المقاوم في مجال الملاحة رفع السعة والكفاءة الميدانية للموانئ والمرافئ، وقال: علينا التخطيط بحيث لا نواجه نقصاً أمام الموانئ المنافسة لنا ونتمكن من عرض خدمات تضاهي خدماتهم التي يقدمونها لزبائنهم ويجب أن يكون ذلك ليس على مستوى الأسطول الوطني والسلع المستوردة فحسب، بل يجب أن يتعدى إلى تمتع السلع المشحونة أو المعاد شحنها بأعلى حصة في موانئ البلاد، ناهيك عن ضرورة اهتمامنا بتطوير قدراتنا في صناعة وتصليح السفن.

علماً بأن الملتقى الخامس والعشرين للتنسيق بين مؤسسات الملاحة الإيرانية سيقام يومي 30 و31 يناير في مدينة جابهار (جنوب شرق ايران) تحت عنوان (تنمية النقل البحري بطابع الإقتصاد المقاوم) باستضافة شركة (تايد واتر) الناشطة في الشرق الأوسط وإشراف الأمانة العامة لمؤسسات الملاحة التابعة لمنظمة الموانئ الإيرانية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/3732 sec