رقم الخبر: 211176 تاريخ النشر: كانون الثاني 08, 2018 الوقت: 18:03 الاقسام: عربيات  
العبادي محذراً: الفساد موجود بيننا وبقاؤه سيعيد داعش للعراق
إصابة 12 عراقيا في قصف صاروخي على الطوز..

العبادي محذراً: الفساد موجود بيننا وبقاؤه سيعيد داعش للعراق

* الحشد الشعبي والجيش يواصلان عمليات التطهير في المناطق المحررة * إحباط تعرض لداعش على الحدود العراقية مع سوريا * القبض على والي داعش الإرهابي لأحياء الحويجة

بغداد/نافع الكعبي - أعلن مصدر في الشرطة العراقية، الاثنين إصابة 12شخصا بينهم نساء وأطفال اثر سقوط قذائف هاون على مدينة طوزخورماتو180/ كم شمال بغداد، في حين هدد نواب تركمان بتدويل قضية الإعتداءات المتكررة على القضاء في حال عدم ايجاد حلول جذرية وسريعة، في وقت حذر العبادي من الفساد المستشري في بلاده، مؤكداً ان عدم القضاء عليه سيعيد داعش الى العراق، قائلاً: إن الفساد "موجود بيننا".
ودعا رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة العراقية حيدر العبادي الى الحفاظ على النصر ودعم الاستقرار الأمني والاستفادة من الدرس القاسي باحتلال داعش للمدن.. وقال في كلمة خلال احتفالية كبرى اقيمت في مدينة النجف (160 كم جنوب بغداد) الاحد بمناسبة اعلان النصر العسكري على داعش في العاشر من الشهر الماضي “ان العراقيين بصبرهم وعطائهم ووحدتهم قد حققوا الانتصار على الارهاب”.
وشدد العبادي على “ان فترة الخصام والعناد لن تعود ولن يتم اعادتنا للمربع الاول من خلال النزاعات والفساد”.. منوها الى ان “العالم تفاجأ بالانتصار العراقي المتحقق على الارهاب واعتبره اعجازاً وهذا هو الانتصار الاول اما الانتصار الثاني فكان بانتصارنا على محاولات التقسيم واثبتنا اننا وطن واحد ونفتخر بتنوعنا” في اشارة الى اسقاط استفتاء الانفصال الذي نظمته سلطات اقليم كردستان الشمالي في 25 ايلول سبتمبر الماضي.
واشار العبادي الى ان “هناك من حاول ان يفرّق بين قواتنا البطلة ولكنه فشل”.. مؤكدا على ان السلاح يجب ان يبقى تحت اطار الدولة”. وقال ان اول خطوات محاربة الفساد بدأت في المؤسسة العسكرية والأمنية ولم يتم تغيير الجنود او القادة فيها ولكن تحوّل الجيش الى جيش منتصر وعزيز على ابناء بلده وفخر لهم ونحن مستمرون ببنائه وفق اسس سليمة بعيدة عن الفساد”. 
وحيا العبادي المرجع الشيعي الاعلى في البلاد آية الله العظمى السيد على السيستاني الذي قال انه صاحب فتوى الجهاد الكفائي التي دعا فيها العراقيين منتصف حزيران يونيو عام 2014 الى التطوع “للدفاع عن ارضهم وعرضهم ومقدساتهم” عندما هدد تنظيم داعش بالزحف على مدينتي النجف وكربلاء المقدستين في البلاد.. وهي الفتوى التي تشكل اثرها الحشد الشعبي الذي اشار العبادي الى انه “قوات نظامية تأتمر بأوامرنا”.
ودعا جميع الكتل السياسية الى التعامل مع المواطنين بعدالة وعدم التفريق على اساس الدين والعراق والمذهب.. واشار الى ان الفساد “موجود بيننا” ويجب ان تتوحد لاخراج الفساد من المجتمع والدولة حتى لايعود داعش.
وحول الازمة الحالية مع اقليم كردستان قال العبادي لقد “انتصرنا على محاولات الانفصال وتعاملنا مع العراقيين بنفس الدرجة ولا نفرق بينهم ويجب على المسؤولين التعامل مع العراقيين هكذا لاسيماً وأن إنصاف الجميع أساس النجاح والانتصار واليوم حققنا النصر ولا ينبغي أن ننسى تضحيات العراقيين ونستفيد من هذا الدرس القاسي.
* قوات الحشد الشعبي والجيش تواصل عملياتها العسكرية
ميدانياً، انطلقت قوات الحشد الشعبي والجيش، ولليوم الرابع على التوالي لاستكمال عمليات فرض الأمن في المناطق المحررة في الحويجة والمناطق المحاذية لها.
وقال إعلام الحشد الشعبي في بيان: إن قوات الحشد الشعبي والجيش انطلقوا، صباح (الاثنين)، ولليوم الرابع على التوالي لاستكمال عمليات فرض الأمن في المناطق المحررة في الحويجة والمناطق المحاذية لها. واكمل الحشد الشعبي والجيش، تطهير 70 بالمئة من وادي زغيتون غرب كركوك، كما طهر الحشد الشعبي وقوات الجيش، ٢٥ قرية في محيط مدينة الحويجة، فيما ألقى القبض على عدد من المشتبه بهم.
وفي السياق ذاته، اكمل الحشد الشعبي، عمليات محور بيجي بتطهير عدد من المناطق من فلول داعش وتفكيك عشرات العبوات الناسفة. وقال موقع الحشد في بيان: إن عمليات محور بيجي انتهت بعد أربعة ايام من انطلاقها لتطهير جبال مكحول وضفاف دجلة غربي جبال مكحول وطريق الحراريات".
واصاف: إن الجهد الهندسي للحشد الشعبي تمكن خلال العمليات من تدمير مضافة لداعش وتفكيك عشرات العبوات وضبط اكداس من المتفجرات التي خلفها داعش الوهابي".
وعلى صعيد متصل، احبطت قوات الحشد الشعبي، تعرضا لعناصر داعش الوهابية على الحدود العراقية السورية. وفي بيان للحشد، إن" قوات اللواء الأول في الحشد الشعبي احبطت، تعرضا لداعش الوهابي على الحدود العراقية السورية مقابل تل صفوك.وأضاف البيان، أن قوات اللواء اوقعت خسائر كبيرة في صفوف عناصر داعش.كما اعتقلت قوات الحشد الشعبي، الاثنين ما يسمى والي داعش الإرهابي لمناطق الحويجة الارهابي المدعو "خالد خميس" وعدد من خطباء داعش.
وقال مصدر في الحشد بتصريح صحافي: إن اعتقال والي داعش وخطباء الإرهابي تم ضمن عمليات تطهير المناطق الواقعة ضمن حدود الحويجة والرشاد وصولا إلى منطقة الزركة ".
وأضاف إن " قوات الأمن والحشد حققت انجازات لا تقل أهمية عن عمليات التحرير، حيث طهرت القوات المشتركة مناطق المحاذية للحويجة والرشاد وسلاسل جبال حمرين بالكامل ".
واشار المصدر الى تفجير خمس سيارات مفخخة أثناء عملية التطهير والتفتيش.
* سقوط قذائف هاون وسط طوزخورماتو
في غضون ذلك، أعلن المتحدث باسم الحشد الشعبي محور الشمال علي الحسيني، الاثنين، عن تعرض قضاء طوزخورماتو لقصف بقذائف الهاون، فيمابين أن مصدرها المنطقة الجبلية القريبة على القضاء.
وقال الحسيني في تصريح صحافي: إن قضاء طوزخورماتو تعرض الى هجوم جديد بقذائف الهاون، سقطت جميعها وسط المدينة وألحقت أضرارا مادية وإصابات بين المواطنين".
واضاف أن "مصدر الهاونات قادم من المنطقة الجبلية المتاخمة لقضاء طوزخورماتو، والتي تسيطر عليها مجاميع الانفصاليين"، مبينا أن "سقوط القذائف بدأ صباح (الاثنين)، وسقطت 10 قذائف، ومن المتوقع أن يستمر".
وفي رده على الإعتداءات التي يشهدها القضاء، أعلن النائب التركماني جاسم محمد جعفر، الاثنين، مقتل مدنيين اثنين وإصابة العشرات بقصف طال منطقة سكنية في قضاء طوزخورماتو شمال العاصمة العراقية بغداد، متهما ما وصفها بأنها "عصابات" كردية بتنفيذ العملية.
ونقل موقع "السومرية نيوز" عن النائب جعفر قوله إن "مدنيين اثنين قتلا وأصيب العشرات بسقوط قذائف هاون على منازل المدنيين في قضاء طوزخورماتو"، مطالبا رئيس الوزراء حيدر العبادي بإرسال قوات فورية لتلك المناطق للحد من هذه الانتهاكات". وأضاف أن "تلك القذائف أطلقتها عصابات كردية"، مشيرا الى أن "البعض يدعون التباكي على حقوق الإنسان ويتهمون الآخرين بتفجير منازلهم وتهجير أبناء مكونهم ونراهم صامتين تجاه هذه الأفعال".
* نواب تركمان يهددون بتدويل قضية الطوز 
من جهتهم، اكد نواب عن المكون التركماني، الاثنين، وجود "مؤامرة" يتعرض لها المكون في منطقة طوزخرماتو نتجت بعد احداث عمليات فرض القانون، فيما هددوا بتدويل الموضوع في حال عدم ايجاد حلول جذرية وسريعة.
وقال النائب نيازي معماري اوغلو في مؤتمر صحفي مشترك مع النائب جاسم محمد جعفر وحضرته وسائل إعلام: بعد تمتع محافظة كركوك والمناطق المسماة بالمتنازع عليها بعمليات فرض القانون والنظام يوم الـ16 من تشرين الاول الماضي، فقد كانت هناك مؤامرة حيكت على ابناء المكون التركماني في طوز خرماتو من خلال إخلاء دورهم ومن ثم منعوا تلك العوائل من العودة الى منازلها وتزامنت مع تلك الحالة عمليات قصف منازل الأبرياء بالهاونات والمدفعية ما ادى الى استشهاد وجرح العشرات من المدنيين الابرياء".
وعلى الحدود بين ديالى وصلاح الدين، أعلن مسؤول محلي في محافظة ديالى، عن قصف مفارز متحركة تابعة لتنظيم "داعش" على الحدود مع صلاح الدين.
وقال رئيس مجلس ناحية العظيم محمد ضيفان العبيدي في حديث صحافي: إن قطعات الجيش قصفت بالهاونات عيار 120 ملم مفارز متحركة لتنظيم داعش في منطقة سبيعات على الحدود مع صلاح الدين".
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3287 sec