رقم الخبر: 211324 تاريخ النشر: كانون الثاني 10, 2018 الوقت: 16:50 الاقسام: محليات  
الرئيس روحاني:  أولوية الحكومة حل المشاكل الاقتصادية وتأمين حقوق المواطنين
مرحباً بتصريحات قائد الثورة الإسلامية؛

الرئيس روحاني: أولوية الحكومة حل المشاكل الاقتصادية وتأمين حقوق المواطنين

* المحافظة على وحدة الصف واللحمة الوطنية والهدوء وبث الأمل، ضرورة لتطور البلاد * على وسائل الاعلام حفظ يقظتها واجتناب ترويج الشائعات وبث حالة الاحباط * رئيس الجمهورية يوعز لوزير الداخلية إعداد تقرير دقيق حول الأحداث الأخيرة * وزير الدفاع: أميركا ستتلقى ردا حازما أزاء إضرارها بايران

رحب رئيس الجمهورية بتصريحات سماحة قائد الثورة، الثلاثاء، وأكد على ان حل المشاكل الاقتصادية وتأمين حقوق المواطنين يأتيان على رأس أولويات الحكومة.
وأعرب الرئيس روحاني، خلال ترؤسه اجتماع مجلس الوزراء الاربعاء، عن شكره لقائد الثورة على تصريحاته، وقال: إن التوجه الأساس للحكومة في لائحة ميزانية العام المقبل (يبدأ في 21 مارس المقبل) يعتمد توفير فرص العمل والتحرك لاجتثاث الفقر، وفي ضوء تأكيدات سماحة قائد الثورة، الذي اعتبر نفسه معنياً بمشاكل الناس فان الشعب يتوقع من كافة السلطات والاجهزة والمؤسسات المضي قدماً بصورة متناغمة لتحقيق هذه الاهداف على وجه السرعة وتأمين مطالبه الحقة.
وأشار رئيس الجمهورية الى ان المشاكل الاقتصادية لم تأت بين ليلة وضحاها، وانما جاءت نتيجة الادارة غير الصحيحة المتبعة سابقاً، وأضاف: عندما يتحدث قائد الثورة وبتواضعه المعهود عن المطالب الحقة للشعب، فذلك يعني ان على الكل تحمل مسؤولياتهم، وعليهم من خلال وحدتهم وتضامنهم زرع اليأس في نفوس الاعداء من تمرير مؤامراتهم، وان يزرعوا الأمل لدى المواطنين ازاء المستقبل واوضاع البلاد وان يعينوا الحكومة على تعديل وثبات الاقتصاد لصالح الشعب.
كما ثمّن روحاني التواجد الحاشد للشعب الواعي وكذلك القوى الامنية في الساحة خلال الاحداث الأخيرة، معتبراً المحافظة على وحدة الصف واللحمة الوطنية، واحلال الهدوء وبث الأمل، ضرورة لتطور البلاد، داعياً وسائل الاعلام الوطنية وبقية الوسائل الاعلامية لحفظ يقظتها والامتناع عن ترويج الشائعات وتشويه سمعة البعض واجتناب بث حالة الاحباط التي يرغب بها مناوئو النظام والشعب، واكد وجوب ان تعمل وسائل الاعلام من منطلق واجبها الوطني.
واوعز رئيس الجمهورية لوزير الداخلية رفع تقرير دقيق ووافي في غضون اسبوع واحد، وبالتنسيق مع الاجهزة الامنية، حول الاحداث الاخيرة والاشخاص الذين اعتقلوا او اصيبوا أو قتلوا فيها.
من جانبه، أكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد امير حاتمي، أن اميركا ستتلقى ردا حازما اثر اضرارها بإيران مؤخرا على غرار المرات السابقة.

 

 

وأوضح العميد حاتمي في حديث للمراسلين على هامش اجتماع مجلس الوزراء يوم الاربعاء، أن ايران بصفتها بلد مستقل اثبتت أنها لاتتحمل مثل هذه الاضرار، وذلك تعليقا على كلمة قائد الثورة الاسلامية التي توعد بها الاميركيين بانهم سيعاقبون على الخسائر التي الحقت بايران في الايام الماضية.

وأضاف أن ماقاله قائد الثورة الاسلامية، أمر قد خبره الاميركيون عدة مرات في السابق، وسيتلقون ردا حازما هذه المرة على غرار الردود التي تلقوها في كل مرة أضروا بها ببلدنا.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/9392 sec