رقم الخبر: 211362 تاريخ النشر: كانون الثاني 10, 2018 الوقت: 19:17 الاقسام: عربيات  
قوات الدعم السريع "تحكم سيطرتها" على السودان
مجلس الأمن يبحث أداء "يوناميد" في دارفور

قوات الدعم السريع "تحكم سيطرتها" على السودان

أعلنت قوات الدعم السريع في السودان، انتشارها في جميع الولايات لحفظ الأمن، بقرار من الرئيس عمر البشير.

وحذرت القوات من سمتهم "المتفلتين"، الذين يحاولون العبث باقتصاد البلاد، وقالت إنها "ستلاحقهم حتى المعابر الحدودية مع الدول".

وقال المتحدث باسم القوات العقيد عبد الرحمن الجعلي في مؤتمر صحفي بالخرطوم، الأربعاء، إن الدعم السريع "ستكون منتشرة في كافة الحدود والولايات بما فيها الخرطوم، تنفيذا لقرار رئاسة الجمهورية الخاص بحملة جمع السلاح".

وفي وقت سابق أعلنت قوات الدعم السريع إحباط تهريب 60 كيلو ذهب خالص بمنطقة إديكونق الحدودية مع تشاد، وإلقاء القبض على المهربين.

وفي نوفمبر الماضي، اندلعت اشتباكات بين قوات الدعم السريع وميليشيا يقودها الزعيم القبلي موسى هلال، في شمال دارفور مما أسفر عن مقتل 11 جنديا وإصابة العشرات.

جاء ذلك بعد رفض قوات هلال تسليم أسلحتها لقوات الدعم السريع، التي تتولى جمع السلاح في إطار خطة حكومية لنزعه من الإقليم.

من جانب آخر ناقش مجلس الأمن، الأربعاء، التقرير الدوري للأمين العام للأمم المتحدة لأداء بعثة الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة (يوناميد) في إقليم دارفور المضطرب، في وقت تستعد فيه الحكومة وبعثة "يوناميد" لتنفيذ المرحلة الثانية من تخفيض البعثة.

وقال مصدر دبلوماسي رفيع بوزارة الخارجية لمركز "سي إم سي" المقرب من السلطات السودانية إن مجلس الأمن سيناقش تقرير أداء اليوناميد في الفترة من منتصف أكتوبر حتي ديسمبر من العام المنصرم، بجانب مناقشة مجمل الوضع الأمني بدارفور.

وأشار إلى أن المرحلة الثانية من تخفيض بعثة اليوناميد تأتي في إطار قرار مجلس الأمن رقم (2363) الصادر في يونيو عام 2017.

وأضاف المصدر أن المرحلة الثانية تتضمن سحب الوحدات العسكرية بـ7 مناطق مع بقاء العناصر الشرطية لليوناميد، موضحا أن المناطق تشمل "كلمة ومستري وشعيرية وسرف عمرة وكورما وأم برو والسريف".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الخرطوم/ وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/0621 sec