رقم الخبر: 211410 تاريخ النشر: كانون الثاني 12, 2018 الوقت: 15:57 الاقسام: محليات  
بروجردي: يجب ان ينتصر محور المقاومة في الحرب الاقتصادية أيضاً
خلال لقائه عضو المجلس السياسي في حزب الله

بروجردي: يجب ان ينتصر محور المقاومة في الحرب الاقتصادية أيضاً

صرح رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني، انه يجب ان ينتصر محور المقاومة في الحرب الاقتصادية ايضا، لسد الطريق على محاولات هيمنة الاعداء تماما.

ولدى استقباله عضو المجلس السياسي في حزب الله مسؤول العلاقات العربية والافريقية في الحزب، الشيخ حسن عزالدين، والوفد المرافق له، أعرب علاء الدين بروجردي عن ارتياحه للانتصارات الاخيرة لمحور المقاومة في محاربة الارهابيين التكفيريين في سوريا، وقال: ان أعداء الإسلام الذين لا يوفرون أي إجراء من أجل توجيه الضربات لكيان الإسلام، في هذه المرة لم يتمكنوا من خلال دعم التنظيمات التكفيرية الوهابية ان يورطوا سوريا والعراق وكل المنطقة في أزمة شاملة.
وأدان بروجردي القصف الصهيوني لأجزاء من الأراضي السورية، وقال: ان مثلث اميركا والكيان الصهيوني وآل سعود، الذي وضع في مقدمة مخططاته اختلاق الازمات في المنطقة، وبعد اليأس من إجراءات داعش في سوريا والعراق، نفذوا مخططات أحداث منطقة كردستان، والازمة السياسية في لبنان، واعلان القدس عاصمة للكيان الصهيوني، وبعون الله فشلت كل هذه الدسائس.
وأضاف: ان دعم محور المقاومة والدفاع عن الشعب الفلسطيني المضطهد يمثل سياسة ثابتة للجمهورية الإسلامية الايرانية.
وفي جانب آخر من حديثه، أشار بروجردي الى تصريح لقائد الثورة الاسلامية، بأن مستقبلا زاهراً ينتظر الشعوب المضطهدة في المنطقة، وأن الكيان الصهيوني يقترب يوما بعد يوم اكثر فأكثر نحو زواله ودماره.
واختتم رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي، بالقول: يجب ان ينتصر محور المقاومة بجهوده ويقظته في الحرب الاقتصادية ايضا، من اجل سد الطريق تماما على محاولات هيمنة الاعداء.
بدوره أكد عضو المجلس السياسي، مسؤول العلاقات العربية والافريقية في حزب الله اللبناني، أن الجمهورية الاسلامية الايرانية دعام قوى لمحور المقاومة، وكان لها منذ البداية دور مصيري في إحباط مؤامرات اميركا وحلفائها.
ولدى لقائه والوفد المرافق له مع رئيس لجنة السياسة الخارجية والأمن القومي في مجلس الشورى الاسلامي، علاء الدين بروجردي: أعرب الشيخ حسن عز الدين عن تقديره للمساعدات التي تبذلها الجمهورية الاسلامية الايرانية لمحور المقاومة، وقال: ان الجمهورية الاسلامية باعتبارها داعما قويا لمحور المقاومة، كان لها منذ البداية دور مصيري في إحباط مؤامرات اميركا وحلفائها.
وأشار الشيخ عز الدين الى السياسات الأميركية في دعم الكيان الصهيوني، وقال: ان ترامب ومنذ البداية تولى السلطة بهدف تعزيز ارهاب الدولة الصهيوني وسائر التنظيمات الإرهابية في المنطقة، والآن فإنه ينفذ حاليا الأهداف المذكورة.
وتابع: ان ممارسات آل سعود وحلفائهم في المنطقة، فضحت جيدا ارتباطهم مع الكيان الصهيوني واميركا وتعاونهم بهدف إضعاف العالم الإسلامي.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/8052 sec