رقم الخبر: 211434 تاريخ النشر: كانون الثاني 12, 2018 الوقت: 17:10 الاقسام: دوليات  
بيونغ يانغ تكثف العمل في موقعها الرئيسي للتجارب النووية
كوريا الشمالية تستعد لمئة عام من العزلة

بيونغ يانغ تكثف العمل في موقعها الرئيسي للتجارب النووية

كثفت كوريا الشمالية من أعمال الحفر داخل أحد أنفاق موقعها الرئيسي للتجارب النووية. وقال موقع "38 نورث"، المتخصص التابع لجامعة جونز هوبكنز في واشنطن، إن ما يثبت صحة معلوماته، هو تحليل لصور التقطتها أقمار اصطناعية، تظهر مزيدا من النشاط في موقع "بونغيي-ري"، حيث يمكن بشكل خاص رؤية عربات التعدين وحركة العمال، وزيادة كبيرة في أكوام التراب.

وأشار الموقع إلى أن: "هذه الأنشطة تعكس جهود كوريا الشمالية المستمرة للحفاظ على قدرة موقع بونغيي-ري استعدادا لإجراء تجارب نووية محتملة في المستقبل".

وتعود هذه الصور إلى ديسمبر/كانون الأول 2017، أي قبل أن يتخذ الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بادرة انفتاح نادرة على كوريا الجنوبية.

ومنذ توليه السلطة في 2011، حققت كوريا الشمالية تقدما سريعا نحو تحقيق هدفها في تطوير صاروخ يمكن تجهيزه برأس نووي ويطال الأراضي الأمريكية.

ومن غير المعروف ما إذا كانت بيونغ يانغ بالفعل قادرة على إطلاق صاروخ مجهز بقنبلة نووية بوسعه الوصول إلى البر الأمريكي، لكن تقدمها التكنولوجي والعسكري ساهم في تعزيز موقفها الدبلوماسي تحسبا لاحتمال استئناف المفاوضات السياسية.

من جانب آخر أعلن موقع إخباري متخصص في شؤون كوريا الشمالية أن بيونغ يانغ تواصل العمل على تعميق النفق الغربي في موقع "بيونغي ري" النووي الواقع بمقاطعة كيلجو.

وتوصل موقع "38north" استنادا إلى تحليل صور الأقمار الاصطناعية إلى أن "نشاط العمال والمعدات في ميدان التجارب النووية تواصل طيلة شهر ديسمبر" المنصرم، وزادت أحجام التربة المستخرجة من النفق.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2085 sec