رقم الخبر: 211869 تاريخ النشر: كانون الثاني 17, 2018 الوقت: 18:55 الاقسام: عربيات  
قوات الاحتلال تعتقل 13 فلسطينيا من الضفة الغربية
الكيان الصهيوني يدرس فرض سيادته على أحياء مقدسية

قوات الاحتلال تعتقل 13 فلسطينيا من الضفة الغربية

* واشنطن تعلق مساعدات لـــ" الأونروا" قيمتها 65 مليون دولار

ذكرت صحيفة "هآرتس" أن الجيش الإسرائيلي يدرس فرض السيادة العسكرية والمسؤولية الأمنية على أحياء مقدسية خلف الجدار، بما فيها مخيم شعفاط للاجئين وبلدة كفر عقب.

وقالت مصادر مطلعة في أجهزة الأمن الإسرائيلي، إنها ستقدم توصياتها لرئيس هيئة أركان الجيش غادي إيزنكوت.

وأكد الجيش الإسرائيلي أنه يدرس باستمرار أفضل السبل لنشر قواته في مختلف القطاعات بما فيها القيادة بالمركز، وهناك بدائل مختلفة قيد البحث حاليا، ولكن في هذه المرحلة لا يوجد تغيير ولم تتخذ أي قرارات حتى الآن بشأن هذا الموضوع.

وتعزو تل أبيب هذا الإجراء، لكون هذه الأحياء تتسم بالعنف وكثرة المواجهات، بحسب وصفها، لذلك وجب تشديد التعاون بين الشرطة والجيش الإسرائيلي، خاصة في الأحياء الواقعة خلف الجدار، وفي منطقة "هار ادار".

قالت الولايات المتحدة: إنها ستعلق نحو نصف المساعدات المبدئية التي خططت تقديمها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا).

وأعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، مساء الثلاثاء، أنها ستعلق 65 مليون دولار لـ "لأونروا"، قائلة إن على وكالة الإغاثة إجراء إصلاحات لم تحددها.

وكررت المتحدثة باسم الوزارة هيذر ناورت دعوة الرئيس دونالد ترامب دولا أخرى لتقديم المزيد من التمويل لأنه يعتقد أن الولايات المتحدة تدفع أكثر مما عليها.

وقالت ناورت في إفادة صحفية إن الوزارة أخطرت أونروا بالقرار في رسالة. وأوضحت أن إدارة ترامب اشترطت قيام الوكالة بإصلاحات لم تحددها مقابل الإفراج عن الأموال.

وانتقد واصل أبو يوسف المسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية القرار، وقال ”إن القرار يؤكد أن هذه الإدارة الأمريكية ماضية في شطب حقوق شعبنا الفلسطيني. أولا كان قرار إعلان القدس عاصمة لكيان العدو واليوم قضية اللاجئين“.

من جهته ذكر الأمين العام لأونروا بيير كراهينبول في بيان أن خفض المساهمة الأمريكية ”يهدد أحد أكثر مساعي التنمية الإنسانية نجاحا وابتكارا في الشرق الأوسط“ على حد وصفه.

وكان ترامب قد هدد السلطة الفلسطينية، في الثاني من يناير الجاري، بوقف المساعدة المالية الأمريكية عنها متهما الفلسطينيين بأنهم لا يريدون التفاوض مع كيان العدو الصهيوني بعد اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لكيان العدو.

ميدانياً اعتقلت قوات العدو الصهيوني، ليلة الثلاثاء وفجر الأربعاء، 13 فلسطينيا خلال حملة اعتقال ودهم في عدد من مدن الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت وكالة "فلسطين الآن" نقلا عن مصادر أمنية ومحلية، أن قوات العدو الصهيوني اعتقلت 13 مواطنا من مدن بيت لحم وطولكرم ونابلس.

فمن مدينة نابلس، اعتقلت قوات العدو أسيرا محررا، وصادرت مركبته، كما اعتقلت شابا من مدينة طولكرم.

واعتقلت قوات العدو الصهيوني شابا من تقوع، إضافة لاعتقالها أسيرا محررا من بيت لحم، و اعتقلت شابا وطفل من مخيم العروب.

واندلعت مواجهات مع قوات العدو على مدخل قلقيلية الشرقي وأطلق خلالها الجنود الصهاينة الرصاص والقنابل الغازية تجاه الشبان.

وأصيب العشرات في مواجهات بين المواطنين والمستوطنين على مدخل بلدة عزون شرق قلقيلية بعد أن احتشد عشرات المستوطنين على مدخل البلدة.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2862 sec