رقم الخبر: 213857 تاريخ النشر: شباط 14, 2018 الوقت: 19:11 الاقسام: عربيات  
موسكو تنفي مقتل مئات الجنود الروس بضربة أميركية في دير الزور
المقداد: الاتهامات الموجهة حول استخدام سوريا للسلاح الكيميائي ملفقة

موسكو تنفي مقتل مئات الجنود الروس بضربة أميركية في دير الزور

* أهالي الجولان المحتل: لا بديل عن سوريا وطناً لنا * دخول قافلة مساعدات إنسانية إلى الغوطة الشرقية

نفى مصدر في الخارجية الروسية المعلومات عن مقتل مئات الروس نتيجة ضربة أميركية في دير الزور أواخر الأسبوع الماضي واصفاً إياها بـ"المعلومات المضللة".

وكان مسؤولون أميركيون قالوا إن طائرة عسكرية أميركية من دون طيار دمرت دبابة روسية الصنع طراز (تي-72) في سوريا يوم الأحد الماضي في دير الزور. ونقل موقع وكالة "بلومبيرغ" عن مسؤول أميركي "أن مئة جندي قتلوا في القصف فيما أصيب بين مئتي وثلاثمئة آخرين من دون أن يحدد عدد الروس بين هؤلاء". 

من جهته قال الجيش الأميركي إنه دمر الدبابة بعدما دخلت مرمى نيران قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، مدعومة بغطاء مدفعي. وكان قلّل وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس من شأن الحادث قائلاً "ربما لا يعدو الأمر أن يكون مجرد شخصين يقومان بشيء ما، لا أود أن أضخمه وأصفه بأنه هجوم كبير".

وقال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إنه صدّ هجوماً قرب نهر الفرات شنته مئات من القوات الموالية والحليفة للرئيس السوري بشار الأسد بدعم من المدفعية والدبابات وقاذفات الصواريخ المتعددة الفوهات وقذائف المورتر.

ونشرت صحيفة "Business Insider" الأميركية شريط فيديو لما قالت إنه "الغارة الجوية التي قام بها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية على الجيش السوري بمدينة دير الزور في 7 شباط/فبراير".

ويظهر الفيديو بحسب الصحيفة "لحظة تدمير صاروخ لدبابة من نوع "T-72" روسية الصنع تابعة للجيش السوري".

من جانب آخر أكد الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين أن واشنطن غير مرتاحة للإنجازات التي يحققها الجيش السوري ولذلك تنشر أخباراً مضللة تدعي فيها أن القوات السورية تستخدم الأسلحة الكيميائية في الغوطة الشرقية وفي إدلب ومناطق أخرى.

وفي بيان تلاه أمام الصحفيين في مقر الوزارة الاربعاء دعا نائب وزير الخارجية والمغتربين الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الى التحقيق في أفعال الولايات المتحدة الأمريكية التي تهدد الوحدة الترابية لسورية واستقلالها السياسي والتي تهدف إلى النيل من سيادة بلد عضو في الأمم المتحدة وعمليا تصفية الشعب السوري وهذا يتناقض مباشرة مع الأهداف والمهام الأساسية للمنظمة الدولية التي تم إنشاؤها للحفاظ على الأمن والسلم الدوليين.

وشدد نائب وزير الخارجية والمغتربين على أنه “لا توجد حتى الآن دلائل على استخدام الأسلحة الكيميائية من قبل سورية وكل الاتهامات مبنية على ادعاءات باطلة ومزيفة قدمتها ما تسمى منظمة الدفاع المدني السوري “الخوذ البيضاء” التي ظهرت على حقيقتها من خلال نشر أخبار ومقاطع فيديو ثبت أنها مزورة”.

ونبه الدكتور المقداد بشكل خاص الى حقيقة أنه بين الـ 15 من كانون الثاني 2018 والـ 17 من كانون الثاني 2018 استخدم الإرهابيون في إدلب الأسلحة الكيميائية مرتين ضد القوات السورية المتقدمة وقال “تعرض جنودنا لهجوم بغاز الكلور بالقرب من بلدة حوين جنوب إدلب وبلدة سنجار ما أدى إلى احتياج جنودنا للعلاج الطبي”.

ورد الدكتور المقداد على إدعاءات وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية ريكس تيليرسون الشهر الماضي بخصوص بقاء قوات بلاده غير الشرعي في سورية بحجة “قهر الإرهابيين” بالقول “نقول لتيليرسون وغيره اننا قادرون على القضاء على الإرهابيين عندما يتوقفون هم عن دعمهم وإن من قضى على الإرهابيين في سورية هم الجيش السوري وحلفاؤه”.

ولفت المقداد إلى أن الولايات المتحدة تستخدم كل الذرائع بما فيها ذريعة “السلاح الكيميائي” لاستهداف الدولة السورية بالرغم من أن الجيش السوري يحقق انتصارات على مسلحي تنظيم “داعش” ويوشك على هزيمتهم وتصفيتهم من خلال عمليات متتابعة وناجحة لقواتنا بدعم من حلفائنا لكن واشنطن التي تدعي محاربة التنظيم تتابع محاولاتها لإسقاط حكومتنا مستخدمة لذلك كل الوسائل المتاحة.

من جانب آخر أكّد أبناء الجولان السوري المحتل في الذكرى 36 للإضراب الشامل والمفتوح ضد الاحتلال الإسرائيلي بضمّ الجولان تمسكهم بهويتهم السورية وانتمائهم لوطنهم سوريا وعدم قبول بديل عنها. وأقيم مهرجان شعبي حاشد في ساحة سلطان باشا الأطرش في بلدة مجدل شمس.

وقال أهالي الجولان في بيان لهم إنهم "يعيشون ذكرى الإضراب التاريخي لجماهير الجولان السوري المحتل وكلهم عزيمة بالبقاء على درب الشهداء العظام وتحت راية الوطن والعلم المقدس المنتصر على الإرهاب والعدوان والطامعين".

ورحبّ البيان بالانتصارات التي تحققت بإسقاط الطائرة الإسرائيلية "أف 16" التي تعد "عنوان غرور الاحتلال وعنجهيته" وبتطهير سوريا من العصابات الإرهابية.

وشدد البيان أن "الجولان لن يكون إلا سورياً وفياً لقيم هذا الوطن وتاريخ الآباء والأجداد وستبقى ثوابت الجولان المحتل عنوان مسيرتنا النضالية عبر الوثيقة الوطنية صوناً لهويتنا السورية الأبدية".

ويحيي أبناء الجولان في 14 شباط/ فبراير من كل عام ذكرى الإضراب الشهير عام 1982 ضد قرار الاحتلال الإسرائيلي بضم الجولان وتطبيق القوانين الإسرائيلية عليه وفرض الهوية الإسرائيلية على أهاليه. الإضراب دام ستة أشهر انتهى بإسقاط القرار المشؤوم.

إلى ذلك أعلنت الأمم المتحدة دخول أول قافلة للمساعدات الإنسانية إلى الغوطة الشرقية لدمشق، أمس الأربعاء، بعد أشهر من التصعيد الميداني في هذه المنطقة.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في سوريا، عبر مواقع التواصل الاجتماعي: "أول قافلة مساعدات إنسانية للأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري في هذه السنة تعبر خطوط التماس باتجاه النشابية في الغوطة الشرقية".

وأوضح المكتب الأممي أن القافلة، وهي الأولى التي تدخل المنطقة منذ أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، "محملة بمواد غذائية ومستلزمات صحية لـ7200 شخص".

ويأتي إدخال قافلة المساعدات إلى الغوطة الشرقية بعد دعوة الأمم المتحدة في 6 فبراير/شباط إلى "وقف فوري للأعمال العدائية لمدة شهر كامل" في جميع أنحاء سوريا، "للسماح بإيصال المساعدات والخدمات الإنسانية، وإجلاء الحالات الحرجة من المرضى والجرحى".

يذكر أن الغوطة الشرقية يقيم فيها نحو 400 ألف مدني وتخضع لسيطرة فصائل مسلحة معارضة للحكومة السورية، وتمثل منذ أشهر ساحة لقتال عنيف بين الجانبين، وسط اتهامات للجيش السوري من قبل المعارضة ودول غربية، على رأسها الولايات المتحدة، بشن غارات جوية عشوائية على المنطقة.

* قذائف المسلحين تستهدف معرض دمشق وضاحية الاسد

هذا وافاد مصدر محلي أن المجموعات المسلحة استهدفت بقذيفتي هاون ارض، معرض دمشق القديم ومنطقة القصاع السكنية بدمشق ما تسبب بإلحاق أضرار مادية بالممتلكات دون وقوع إصابات بين المدنيين.

هذا وسقطت عدة قذائف هاون في ضاحية الاسد السكنية ومحيطها ولا معلومات عن إصابات.

* لافروف: مؤتمر سوتشي سيدخل التاريخ كخطوة مهمة على طريق استعادة الاستقرار في سورية

من جانبه أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري الذي عقد في مدينة سوتشي الروسية أواخر كانون الثاني الماضي “سيدخل التاريخ كخطوة مهمة على طريق استعادة السلام والاستقرار في سورية”.

وكان المشاركون في مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري الذي عقد في الـ 29 والـ 30 من الشهر الماضي بمدينة سوتشي أكدوا في البيان الختامي الالتزام الكامل بسيادة واستقلال وسلامة ووحدة سورية أرضا وشعبا وان الشعب السوري هو الذي يحدد مستقبل بلاده وضرورة الحفاظ على مؤسسات الدولة والجيش العربي السوري.

ونقل مكتب الإعلام والصحافة في وزارة الخارجية الكازاخية عن لافروف قوله في رسالة وجهها إلى نظيره الكازاخي خيرات عبد الرحمانوف: إنه “يقدر عاليا إسهام كازاخستان في تحقيق السلام في سورية” معربا عن ثقته بأن تعاون كازاخستان وروسيا ضمن منصة أستانة سيحقق نتائج مثمرة.

* مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية يقرّ بتغير موازين القوى في سوريا لمصلحة دمشق

من جهة اخرى قال مدير الاستخبارات الوطنية الأميركية دان كوتس "إن ميزان القوى في سوريا تغيّر جذرياً لمصلحة دمشق" مقراً  بأنّ "المعارضةَ السورية لم تعد قادرة على إطاحة الرئيس السوري بشار الأسد".

وقال كوتس في خطاب له أمام لجنة الاستخبارات بالكونغرس "إنّ توازن القوى على الأرض تغيّر جذرياً لمصلحة الحكومة" مشيراً الى أنّ "ذلك أتاح لروسيا وإيران تثبيت مواقعهما في سوريا". ورأى أنّ المعارضةَ "لا تستطيع في ظّل انتكاساتها على الأرض تغيير هذا الوضع".

* إصابة شخصين جراء القصف التركي على عفرين

إلى ذلك أصيب شخصان الأربعاء، جراء قصف القوات التركية مدينة (عفرين) والقرى التابعة لها بريف حلب الشمالى بسوريا.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا)عن مصادر أهلية - لم تسمهما - بأن القوات التركية شنت قصفا عنيفا براجمات الصواريخ على الأحياء السكنية في مدينة عفرين؛ ما أسفر عن إصابة شخصين بجروح أحدهما طفلة (8 أعوام)، نُقلا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأضافت المصادر أن الهجوم التركي على مدينة عفرين ألحق خسائر كبيرة لا سيما في القطاع الزراعي نتيجة عدم تمكن المزارعين من التوجه إلى أراضيهم لزراعتها، ما سيؤثر بشكل سلبي على الموسم الزراعي السنوي خلال الأشهر القادمة.

ولفتت إلى أن القصف التركي على عفرين أدى إلى صعوبة تأمين المواد اللازمة لرعاية المحاصيل الزراعية كالأسمدة والمواد المضادة للحشرات.

 

 

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/3520 sec