رقم الخبر: 214011 تاريخ النشر: شباط 17, 2018 الوقت: 18:41 الاقسام: دوليات  
"أف بي آي" يقرّ بفشله في منع مذبحة فلوريدا.. وسط قلق من العنف المسلح بأمريكا
ترامب يستخدم اتهام الروس دليل براءة

"أف بي آي" يقرّ بفشله في منع مذبحة فلوريدا.. وسط قلق من العنف المسلح بأمريكا

اعترف مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي (أف بي آي) بإخفاقه في التعامل مع تحذير يفيد بأن المسلح الذي ارتكب حادث إطلاق النار في مدرسة بولاية فلوريدا، تحدوه رغبة في القتل.

وأثار هذا الاعتراف في وقت متأخر يوم الجمعة غضبا عارما وسط سكان حي باركلاند الذين ما زالوا يعيشون حالة من الصدمة جراء المذبحة التي حدثت في مدرسة ثانوية الثلاثاء، وأودت بحياة 17 شخصا وإصابة 14 آخرين بجروح بعضهم في حال حرجة.

ودعا حاكم ولاية فلوريدا ريك سكوت مدير "أف بي آي" إلى تقديم استقالته لفشله في منع وقوع الحادث.

وقال سكوت في بيان له "إن 17 شخصا بريئا لقوا حتفهم والاعتراف بوقوع خطأ لن يصلح الأمر"، وأكد "أن مدير المكتب يجب أن يستقيل".

وأضاف حاكم فلوريدا -وهو جمهوري مؤيد للرئيس دونالد ترامب- أن اعتذار المكتب لن يعيد أبدا الضحايا أو يخفف حزن العائلات التي تعاني من الألم.

وكان مكتب التحقيقات الاتحادي قد اعترف الجمعة أنه كان قد ورد إليه بلاغ عبر قناة اتصال في يناير/كانون الثاني من شخص قريب من مرتكب الهجوم، بمعلومات عن سلوك المسلح الذي ارتكب الحادث، لكن لم يتعامل أحد مع تلك المعلومات.

واعترف نيكولاس كروز (19 عاما) -وهو طالب سابق في المدرسة مضطرب عقليا- بإطلاق النار.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن عضو في مجموعة "ريبابليك أوف فلوريدا" (جمهورية فلوريدا) المؤمنة بنظرية تفوق العرق الأبيض، تأكيده أن كروز انضم إليها.

وأكدت رابطة مكافحة التشهير من جانبها أن المهاجم كان عضوا في مجموعة تؤمن بنظرية تفوق العرق الأبيض، وشارك في تدريبات شبه عسكرية.

من جهته قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب: إن اتهام وزارة العدل 13 روسيًّا على خلفية التحقيقات الدائرة بتدخل موسكو في انتخابات الرئاسة الأمريكية يبرئ حملته الانتخابية من أي تواطؤ مع الروس.

وكتب ترامب على موقع تويتر بعد فترة وجيزة من إصدار هيئة محلفين اتحادية في مقاطعة كولومبيا اتهاما أيضا إلى ثلاثة كيانات روسية -لانتهاك القوانين الجنائية الأمريكية من أجل التدخل في الانتخابات والعملية السياسية الأمريكية: إن "روسيا بدأت حملتها المناهضة لأمريكا عام 2014، أي قبل فترة طويلة من إعلان خوضي انتخابات الرئاسة".

وتابع الرئيس الأمريكي أن "نتائج الانتخابات لم تتأثر، وحملة ترمب لم تفعل خطأ، لا تواطؤ".

بدوره، قال البيت الأبيض في بيان: إن ترمب أحيط علما بفحوى الاتهامات، وأنه أعرب عن سعادته بما أظهره التحقيق من عدم وجود تواطؤ في ما يتعلق بالانتخابات، داعيا الأمريكيين للوحدة لحماية الديمقراطية، وطالب بوقف ما أسماها الهجمات الحزبية والادعاءات الباطلة التي قال إنها تخدم الأجندة الروسية السيئة.

ويرى خصوم ترامب يرون أن المذكرة الصادرة عن وزارة العدل المكونة من 37 صفحة نقلت القضية من تقارير استخباراتية إلى ساحة القضاء؛ مما يجعلها أكثر جدية.

وأضاف أن هناك أدلة واتهامات ملموسة ضد هيئات روسية ومواطنين روس، من بينها انتحال هوية مواطنين أميركيين.

من جهة أخرى ذكرت وثائق قضائية أن مكتب المحقق الأمريكي الخاص روبرت مولر وجه اتهاما جديدا بالاحتيال المصرفي لبول مانافورت مدير الحملة الانتخابية السابق للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

يأتي الاتهام الجديد المرتبط بعقار يملكه مانافورت في ضاحية فيرفاكس بولاية فرجينيا بعد توجيه اتهامات له في أكتوبر تشرين الأول من بينها غسل الأموال.

ونقلت وثيقة قضائية صدرت وسط جدل قانوني بشأن كفالة مانافورت التي تبلغ 10 ملايين دولار عن ممثلي الادعاء من مكتب مولر قولهم إن مانافورت قدم معلومات خاطئة إلى أحد البنوك للحصول على رهن عقاري لأحد العقارات الثلاثة التي يقترح الآن تقديمها كضمان مقابل إطلاق سراحه.

وجاء في الدعوى التي تفند أحدث عرض للكفالة قدمه مانافورت: عرض الكفالة المقترح معيب من وجهة نظر الحكومة في ضوء السلوك الإجرامي الإضافي الذي علمنا به منذ تحديد المحكمة الكفالة المبدئية.

وأضافوا: يشمل هذا السلوك الإجرامي سلسلة من الاحتيالات المصرفية ومؤامرات الاحتيال المصرفي بما في ذلك سلوك إجرامي يتصل برهن عقاري لعقار فيرفاكس الذي يسعى مانافورت للتعهد به.

وصرّح ممثلو الادعاء: إن لديهم أدلة على أن مانافورت حصل على رهن عقاري بقيمة تسعة ملايين دولار باستخدام معلومات خاطئة تشمل أرباحا معدلة وبيانات مفقودة قدرت قيمة العقار بأكثر من قيمته الفعلية بملايين الدولارات.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2713 sec