رقم الخبر: 214290 تاريخ النشر: شباط 21, 2018 الوقت: 18:42 الاقسام: محليات  
وزير الدفاع الايراني يبحث في باكو العلاقات الثنائية والعسكرية
ويلتقي الرئيس الآذربايجاني:

وزير الدفاع الايراني يبحث في باكو العلاقات الثنائية والعسكرية

* سياسة إيران تعتمد توفير الأمن للمنطقة في إطار القوانين الدولية

إلتقى وزير الدفاع العميد امير حاتمي، الذي وصل الأربعاء الى العاصمة الآذربايجانية، الرئيس الآذربايجاني الهام علييف.
واعلن الرئيس علييف خلال هذا اللقاء ان العلاقات الودية والأخوية بين جمهورية آذربايجان وايران شهدت تطورا في مختلف المجالات الصناعية والعسكرية والفنية.
واضاف: إن زيارة وزير الدفاع الايراني الى آذربايجان فرصة مناسبة تمهد الارضية امام مناقشة العلاقات الثنائية من مختلف النواحي العسكرية والفنية الى جانب آفاق توثيق التعاون المشترك.
وفيما أعرب عن إرتياحه لزيارته الاخيرة لطهران ولقائه بقائد الثورة الاسلامية ورئيس الجمهورية، اضاف: إن هناك نحو عشر لقاءات جمعته مع الرئيس الايراني خلال السنوات الاخيرة، معتبرا ذلك مؤشرا للعلاقات المتينة بين البلدين.
من جانبه اشار العميد حاتمي خلال اللقاء الى توجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية واضاف: انه يؤكد على ترسيخ العلاقات مع دول الجوار كما ان سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية تعتمد على توطيد العلاقات مع هذه الدول سيما جمهورية آذربايجان.
وتطرق الوزير حاتمي الى التعاون الثنائي على الصعيدين الدفاعي والعسكري الى جانب القضايا الثنائية.
كما التقى وزير الدفاع الايراني الأربعاء بنظيره الآذربايجاني ذاكر حسن اوف حيث بحث الطرفان التعاون الثنائي في الشؤون الدفاعية والعسكرية وكذلك القضايا الإقليمية.
ويتوقع ان توقع الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية آذربايجان خلال زيارة وزير الدفاع الى باكو، مذكرات تفاهم وإتفاقيات في مجال التعاون الدفاعي والعسكري والانتاج المشترك للصناعات الدفاعية. 
وفي تصريح ادلى به لوكالة ارنا لدى وصوله الى باكو قال وزير الدفاع: إن الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية آذربايجان تعتزمان إقامة تعاون مشترك في مجال إنتاج الصناعات الدفاعية، معلنا بذلك ان لدى الجانبين العديد من الامكانيات يمكن استثمارها في توثيق التعاون الدفاعي والعسكري.
وقال: إن ايران وآذربايجان تحرصان على توطيد التعاون العسكري والدفاعي باعتبارهما دولتان جارتان.
وفيما اشار الى إن زيارته تأتي تلبية لدعوة تلقاها من نظيره الآذربايجاني، ذاكر حسن اف، اضاف: انه سيجري محادثات مع المسؤولين الآذربايجانيين حول القضايا ذات الاهتمام المشترك والقضايا الاقليمية.
واكد ان زيارته تهدف الى تعزيز اسس الامن والاستقرار في المنطقة وتوطيد العلاقات بين البلدين معربا عن أمله بأن تتمخض زيارته عن عقد إتفاقيات.
وخلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الآذربايجاني، قال وزير الدفاع أمير حاتمي: ان السياسة المبدئية للجمهورية الإسلامية الإيرانية تتمثل في توفير الأمن لبلدان المنطقة وذلك في إطار القوانين الدولية وإحترام الحدود الدولية.
وصرح العميد حاتمي خلال هذا المؤتمر، ان إيران تؤكد الحفاظ على السلامة الإقليمية لكافة البلدان مضيفاً: ان ايران ملتزمة بهذه السياسة ونحن نعلن لإخوتنا في جمهورية آذربايجان اننا تمكنا عبر إنتهاج هذه السياسة من إرساء الأمن في المنطقة.
وأردف، انه نظرا لإرادة قادة البلدين خاصة تأكيد قائد الثورة الإسلامية على ضرورة توطيد علاقات الجمهورية الإسلامية الإيرانية مع آذربايجان، فان إهتمام هاتين الوزارتين يتركز على تحقيق هذه الأهداف المشتركة للبلدين.
من جانبه، قال حسن ذاكر أف خلال هذا المؤتمر الصحفي، ان زيارة وزير الدفاع الإيراني الى آذربايجان لها أهمية بالغة لنا.
كما أشار الى الطاقات الكثيرة المتوفرة للتعاون بين طهران وباكو مضيفاً: اننا قررنا تطوير التعاون الثنائي في مجال التدريب العسكري كما درسنا آفاق العلاقات والتعاون المستقبلي للبلدين.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3109 sec