رقم الخبر: 214634 تاريخ النشر: شباط 26, 2018 الوقت: 19:16 الاقسام: اقتصاد  
إستثمارات أجنبية بأكثر من 200 مشروع صناعي لدى سواحل مكران
في سياق مشروع الإقتصاد المقاوم

إستثمارات أجنبية بأكثر من 200 مشروع صناعي لدى سواحل مكران

أعلن مساعد شؤون التخطيط لدى المؤسسة الوطنية للصناعات الصغيرة والمدن الصناعية، فرشاد مقيمي، عن توقيع 204 عقود خاصة بمشاريع صناعية داخل شواطئ مكران (جنوب شرق) مع مستثمرين أجانب، مبيناً ان 47 مشروعاً منها تحققت في مرحلة مابعد الإتفاق النووي.

وقال مقيمي، أمام ندوة الصناعات والمناجم، يوم الأحد: ان قيمة العقود الاستثمارية الخاصة بمشاريع المرحلة مابعد الإتفاق النووي في شواطئ مكران تبلغ 841 مليون دولار وبما يتيح فرص العمل لـ2740 شخصاً، وذلك من خلال التعاقد مباشرة مع مستثمرين أجانب من بلدان تركيا وجمهورية آذربايجان وايرلندا واليابان والعراق وأفغانستان وكرواتيا والصين وألمانيا وفرنسا وتركمانستان.

ولفت مقيمي الى الفرص والمحفزات الاستثمارية المتوفرة لاستقطاب المستثمرين الأجانب في منطقة مكران، مبيناً ان المنطقة هذه تحتضن 9 مدن ومناطق صناعية تزخر بالطاقات الإنتاجية في مختلف المجالات بما فيها البتروكيمياوية والفولاذ والألمنيوم والكروميت وأيضاً صناعة السفن. وأفاد بأن منح التسهيلات الضريبية في الأحياء الصناعية لاسيما في المناطق الأقل أهمية من 7 إلى 13 سنة للمستثمرين المحليين والأجانب وإصدار تراخيص لبناء 89 حياً صناعياً للقطاع الخاص تعد من التسهيلات التي أخذت بنظر الاعتبار لتوظيف الاستثمارات في الأحياء الصناعية. وأضاف: لقد تم لحد الآن تدشين 48 حياً صناعياً وفرت 120 ألف فرصة عمل، فيما يجري بناء 41 حياً آخر.

من جانبه، أعلن المدير التنفيذي لمنطقة جابهار الحرة (جنوب شرق) عن تنفيذ مشاريع تنموية من خلال التركيز على صناعات البتروكيمياويات والصلب لهذه المنطقة التجارية.

وأشار عبدالرحيم كردي، الأحد، الى تنفيذ عمليات أول محطة للطاقة في جابهار بواسطة شركة (مبنا) الاستثمارية، مؤكداً حرص المسؤولين على توفير فرص العمل في مجال الصناعات الصغيرة والمتوسطة داخل هذه المنطقة الحرة. وأشار في السياق الى الفرص المتاحة في مجالات الثروة السمكية والصناعات البتروكيمياوية والصلب والصناعات ذات الصلة بالمحاصيل الزراعية، قائلاً: انها مدرجة على سلم البرامج التنموية لمنطقة جابهار.

ولفت المسؤول الايراني الى وجود 26 مصنعاً للمنتجات البتروكيمياوية والصلب في جابهار، معرباً عن أمله بتنامي فرص العمل بما يشمل 80 ألف شخص في منطقة جابهار. وأكد كردي انه من ميزات منطقة جابهار هي انها قادرة على المنافسة مع 3 موانئ اقليمية، وهي ميناء غوادر شمالي بحر عمان وصحار ودقم جنوبي بحر عمان، وذلك نظراً للقدرات والطاقات الكامنة التي تزخر بها هذه المنطقة الايرانية الحرة.

من جهته، أعلن السكرتير العام للجنة تطوير سواحل مكران، ايرج تاج الدين، إن سواحل مكران تتمتع بمزايا خاصة على صعيد الإستثمارات مقارنة بالمناطق الأخرى، مشدداً على ضرورة التعريف بالمزايا الإستثمارية لهذه السواحل.

وفي حوار مع وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية (إرنا) يوم الأحد، قال تاج الدين: إن سواحل مكران تتمتع بمزايا خاصة على صعيد النقل والنفط والغاز والبتروكيماويات والسياحة والثروة السمكية والتي لا تقارن مع المناطق الأخرى. وأكد على ضرورة تقديم الإمكانيات التي تتمتع بها سواحل مكران للمستثمرين الإيرانيين والأجانب، وقال: إن إقامة المنتدى الثاني للتعريف بفرص الإستثمار والتنمية المستدامة لسواحل مكران هي سلم أوليات لجنة تنمية سواحل مكران.

وأشار تاج الدين إلى أنه سوف تعقد خلال منتدى التعريف بفرص الإستثمار في سواحل مكران جلسات تخصصية في مجال النقل والثروة السمكية والسياحة والصناعات المعدنية والنفط والغاز والبتروكيماويات إلى جانب توفير التمويل لتطوير هذه السواحل.

هذا ووقعت منطقتي جابهار وبيشكك الاقتصادية الحرة مذكرة التفاهم تنص على التعاون الثنائي في مجال الترانزيت والنقل والسياحة والخدمات اللوجستية. وتم التوقيع على مذكرة التفاهم هذه على هامش الملتقى الدولي الثاني لتقديم فرص الاستثمار والتنمية المستدامة المنعقد في سواحل مكران (جنوب).

يذكر أن ميناء جابهار يشكل أحد أهم الممرات الجنوبية للتجارة العالمية ويتمتع بمكانة مميزة على صعيد التبادل التجاري بين إيران ومختلف أنحاء العالم نظراً لوجوده على المياه الدولية.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3518 sec