رقم الخبر: 214840 تاريخ النشر: شباط 28, 2018 الوقت: 19:04 الاقسام: عربيات  
اليمن.. استهداف تجمعات للجنود السعوديين وآلياتهم في جيزان
شهداء وجرحى من المدنيين بينهم مسعفون بغارة للعدوان في صعدة

اليمن.. استهداف تجمعات للجنود السعوديين وآلياتهم في جيزان

* قنص 8 مرتزقة في صرواح.. وقصف مدفعي على تجمع لقياداتهم في تعز

قصفت القوة المدفعية التابعة للجيش واللجان الشعبية الأربعاء تجمعات وآليات الجيش السعودي في جبهة جيزان.

وأكد مصدر عسكري لـ "المسيرة نت" أن قوة الإسناد المدفعي التابعة للجيش واللجان استهدفت  تجمعات للجنود السعوديين وآلياتهم خلف موقع الخقاقة محققةً إصابات دقيقة.

إلى ذلك استشهد وجرح أكثر من 10 مواطنين مساء الثلاثاء بينهم مسعفون في غارة لطيران العدوان السعودي الأمريكي على مديرية سحار بمحافظة صعدة.

وأفاد مراسل المسيرة نت عن استشهاد وجرح أكثر من 10 مواطنين بينهم مسعفون كحصيلة أولية لجريمة طيران العدوان بمنطقة حفصين بمديرية سحار.

وأضاف المراسل أن العدوان استهدف منزل مواطن في منطقة حفصين بسحار ما أدى لسقوط شهداء وجرحى، مشيرا أنه عاود الاستهداف حال إنقاذ المسعفين للجرحى في مكان الغارات.

وتابع أن طاقم المسيرة نجا من الغارات التي استهدفت المسعفين في منطقة حفصين في سحار بمحافظة صعدة أثناء تغطيتهم للجريمة.

يذكر أنه في الـ25 من فبراير الجاري استشهد مواطن وأصيب آخر بجروح خطيرة جراء القصف الصاروخي والمدفعي السعودي على مديرية رازح الحدودية.

هذا وأعطب الجيش واللجان الشعبية، الأربعاء، جرافة عسكرية سعودية ومعدل رشاش بقذائف المدفعية في جيزان.

وأفاد مصدر عسكري أن الجيش واللجان استهدفوا جرافة عسكرية سعودية بقذائف المدفعية في قرية حامضة بجيزان ما أدى إلى إعطابها.

كما أعطب الجيش واللجان معدل رشاش عيار 50 في تبة الحمر بقذائف البي عشرة.

وكان الجيش واللجان الشعبية نفذوا الثلاثاء، كمينا محكما لآلية عسكرية سعودية في أحد خطوط إمداد الجيش السعودي بجيزان ما أدى إلى تدميرها ومصرع من كان عليها.

كما نفذت وحدة القناصة التابعة للجيش واللجان الشعبية، الثلاثاء، عدداً من عمليات القنص للمرتزقة في جبهة صرواح بمحافظة مأرب.

وأكد مصدر في وحدة القناصة مصرع وإصابة 8 من مرتزقة العدوان باستهداف رجال القناصة لهم في مناطق متفرقة من جبهة صرواح.

يذكر أن وحدة القناصة نفذت أكثر من 135 عملية قنص في مناطق متفرقة من جبهة صرواح خلال شهر يناير الماضي.

هذا ودكّت مدفعية الجيش واللجان الشعبية، الثلاثاء، تجمعاً لقيادات مرتزقة العدوان في منطقة الضباب بمحافظة تعز.

وأوضح مصدر عسكري أن مدفعية الجيش واللجان استهدفت تجمعاً لقيادات مرتزقة العدوان بمنطقة الضباب في تعز، مؤكداً تحقيق إصابات مباشرة في صفوف المرتزقة.

ولفت المصدر إلى أن سيارات الإسعاف التابعة لمرتزقة العدوان هرعت إلى المكان المستهدف.

* لقاء موسع بصنعاء دعما للقضية الفلسطينية

من جهة اخرى نظم الملف الفلسطيني في حركة أنصار الله الأربعاء 28 فبراير، لقاءً موسعاً دعماً للقضية الفلسطينية بعنوان ” تصفية القضية الفلسطينية وأثرها في تطويع المنطقة لأمريكا وإسرائيل ” بالعاصمة صنعاء، حضرها الجانب الرسمي ممثلا بأمين المجلس السياسي الأعلى.

وأكد مسؤول الملف الفلسطيني حسن الحمران أن ما تمر به فلسطين منذ سبعين عاماً يعتبر مأساة ، وتستلزم من الأمة الإسلامية معايشتها باستمرار لتتضح لديها فكرة التحرير، محذرا من بقاء القضية مناسبة إعلامية.

وأضاف في كلمته التي ألقاها في اللقاء الموسع أن استمرار الاستيطان يهدف إلى قضم ما تبقى من أراضٍ بيد الفلسطينيين وحشرهم في أماكن ضيقة ، ينتج بسببها مشاكل وخلافات داخلية، تؤدي إلى الهجرة وترك فلسطين.

من جهته أكد الدكتور ياسر الحوري أمين سر المجلس السياسي الأعلى على دعم المجلس السياسي الأعلى والأحزاب السياسية لأي فعالية تصب في خدمة القضية الفلسطينية مشيرا إلى أن القضية الفلسطينية هي قضية اليمن المركزية.

وأكد الحوري صوابية الموقف اليمني من الكيان الصهيوني والسعودي المزروعان في المنطقة كتوأم وما وعد بلفور قبل مائة عام سوى الاعلان عن أحدهما وهيهات لوعد ترامب يمضي بعد أن اتضحت الصورة وحالة الوعي التي تشهدها المنطقة.

وأكد أن فلسطين لم ينتصر لها مجلس الامن ولا الامم المتحدة ولا أي من المؤسسات الدولية وكذلك اليمن لم ولن ينتصر لها.. مشيرا إلى أن قرار مجلس الأمن قبل يومين بتمديد العقوبات على اليمن والعبث بالملف اليمني هو أحد المظاهر المؤكدة لذلك.

كما أكد العلامة سهيل بن عقيل مفتي محافظة تعز أن الأمة تعيش مرحلة فاصلة بين الحق والباطل والعزة والكرامة، داعياً إلى التوحد واليقظة من أجل مواجهة الغزاة واليهود نصرة لليمن والقدس.

بدوره أكد ممثل حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين في اليمن احمد بركة أن الاحتلال الصهيوني عمل على تطبيع وجوده في المنطقة، ليصبح جزءاً منها وينفي عن نفسه اللصوصية التي اكتسبها هذا الاحتلال بدخول أراض ليست له ، واقتلاع شعبها منها بقوة الحديد والنار.

وفي سياق متصل أكد رئيس مجلس التلاحم القبلي الشيخ ضيف الله رسام على دور القبيلة وواجبها في التحرك السريع نصرة للقدس، والتي لن تتحقق إلا بتحرير مكة والقضاء على المرتزقة والموالين لإسرائيل.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 5/1720 sec