رقم الخبر: 215468 تاريخ النشر: آذار 09, 2018 الوقت: 18:08 الاقسام: عربيات  
حصد عشرات المرتزقة.. والقوة الصاروخية تدك تجمعات للجنود السعوديين بنجران
الخارجية تسخر من مزاعم الجبير حول عدوان بلاده على اليمن

حصد عشرات المرتزقة.. والقوة الصاروخية تدك تجمعات للجنود السعوديين بنجران

* قوات الحزام الأمني الموالية للإمارات تعلن أسر زعيم القاعدة في أبين * الحوثي يطالب الشرطة البريطانية بإطلاق سراح الناشط الذي قذف بن سلمان بالبيض

سخر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية من تصريحات وادعاءات وزير خارجية دولة العدوان عادل الجبير خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون على هامش زيارة محمد بن سلمان للعاصمة البريطانية.

وقال المصدر في تصريح لوكالة (سبأ)، الخميس،: " إن أسلوب ومحتوى تناول الجبير لموضوع عدوان السعودية على اليمن منذ حوالى الثلاثة أعوام يعطي الانطباع لمن ليس لهم دراية بوقائع الأحداث في اليمن وكأن مملكة آل سعود هي الإمبراطورية الوصية التي قامت وبدوافع حسنة النية برعاية الفترة الانتقالية والحوار الوطني وجمع القوى اليمنية في سبيل مصلحة اليمن وشعبه خلال فترة ما قبل العدوان".

وأوضح المصدر " أن حقيقة الأمر، وما تثبته الوثائق الرسمية، أن مملكة آل سعود هي من قام بالتدخل في الشأن اليمني ومحاولة ضرب القوى السياسية بعضها ببعض، ودعم قوى سياسية معينة في الساحة اليمنية لتفجير الأوضاع وإفشال كل المحاولات التي بذلت آنذاك لخلق توافق وطني كان من شأنه درء الخطر وتفادي نشوب أزمة سياسية داخلية".

وقال" القيادة السعودية اختارت مسلك المواجهة العسكرية المباشرة والتدخل السافر في شؤون جار لها وذلك دعما لحلفائها بالداخل، وبدأت عدوانا عسكريا وحصارا شاملا ضد اليمن وشعبه في ظل وهم عشعش في أذهان ولي العهد الطائش محمد بن سلمان ومجموعته بأن عمليتهم العدوانية لن تأخذ سوى أيام أو أسابيع على الأكثر لإجبار القوى الوطنية في صنعاء على رفع راية الاستسلام, ولكن خاب أملهم بصمود كل الوطنيين من أبناء الشعب اليمني والجيش واللجان الشعبية الذين لقنوا جنود آل سعود وحلفاءه ومرتزقته دروسا قاسية في الحرب لن تنسى على مدى التاريخ ".

واستغرب المصدر من المعلومات المضللة التي رافقت زيارة ولي العهد السعودي إلى لندن في إطار حملة إعلامية حاولت وسائل إعلام العدوان نشرها على نطاق واسع وذلك بالادعاء بتقديم مملكة العدوان وإمارة أبو ظبي مبلغ 17 مليار دولار معونات ودعم لليمن منذ العام 2015 وحتى الآن.

ودعا المصدر مؤسسات الرياض وأبو ظبي إلى نشر المعلومات التفصيلية المتعلقة بادعاءاتهم حول تقديم مثل تلك المعونات الوهمية ومن استفاد منها.

وأوضح المصدر أن ما قدمته دولتي العدوان لليمن منذ عام 2015 وحتى اليوم هو عشرات الآلاف من الطلعات الجوية والهجمات البحرية التي دمرت معظم مقدرات اليمن الاقتصادية والمالية إضافة إلى تدمير البنية التحتية من مرافق الصحة والمياه والكهرباء وشبكات الطرق والجسور والمؤسسات التعليمية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية، ما تسبب في انتشار الأمراض والأوبئة وفي المقدمة الكوليرا والدفتيريا.

وأكد المصدر إلى أن الطلعات الجوية لم تستثن المدنيين من الأطفال والنساء والشيوخ في الشوارع والطرق بين المحافظات والقرى وقتلت ما يزيد عن عشرين ألف مواطن وجرحت وأعاقت حوالي 50 ألف ونزوح ثلاثة ملايين مواطن يمني.

وبين المصدر أن العدوان أدى إلى حالة من الفقر وتعطل المصالح وانتشار المجاعة وسوء التغذية وانقطاع الموارد وتوقف مرتبات موظفي الدولة متسببا في كارثة إنسانية غير مسبوقة في تاريخ البشرية من صنع حكام الرياض وأبوظبى.

ولفت إلى أن جرائم العدوان على اليمن وشعبه مسجل بالصورة والوثائق والمعلومات، وهناك شهود من مختلف جنسيات العالم والمنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية إضافة إلى صور الأقمار الصناعية وكل وسائل المعلومات التي تمتلكها القوى العظمى التي تدرس تأثير الأسلحة المستخدمة في العدوان على اليمن وستظهر لا محالة، وهو الأمر الذي سيدين المعتدي في نهاية المطاف في محاكم دولية لن تعطي الحصانة وتمنح البراءة لمن قتل أو ساهم في قتل عشرات الآلاف من مواطني الجمهورية اليمنية.

ودعا المصدر دولتي العدوان بالعودة إلى جادة الصواب والقبول بمبدأ الحل السلمي والتسوية السياسية عمليا وليس بالتصريحات، ووقف العدوان ورفع الحصار, ورفع حالة الاحتلال والوصاية على اليمن بإعادة فتح مطار صنعاء الدولي لكل الرحلات المدنية والتجارية، تمهيدا للجلوس على طاولة المفاوضات دون أي شروط مسبقة وبما يقود لسلام مشرف مستدام يعيد لليمن والمنطقة حالة الأمن والسلام تحت مظلة احترام سيادة الدول وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لها وتبادل المصلحة المشتركة وتعزيز الأمن الإقليمي والعالمي .

من جانبه طالب رئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي الشرطة البريطانية بإطلاق سراح الناشط الإنساني الذي ألقي القبض عليه الأربعاء بسبب إلقائه البيض على سيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي كان بدأ زيارة إلى لندن.

وقال في تغريدة نشرها الخميس على حسابه بتويتر "‏نطالب الشرطة البريطانية بلندن إطلاق سراح الناشط الإنساني الذي قيل إنه تم إلقاء القبض عليه بسبب رميه البيض على سيارة بن سلمان، أسوة بإطلاق بن سلمان الذي يطلق وتحالف العدوان الآف الأطنان من القنابل والصواريخ على الشعب اليمني طوال هذا العدوان، مضيفا: فالبيضة لا تقارن بالقنبلة الأمريكية السعودية بالتأكيد".

وكان رئيس اللجنة الثورية العليا قد وصف حادثة قذف ولي العهد السعودي بالبيض في لندن بأنها تمثل صفعة كبيرة جداً ما كان يتخيلها آل سعود من قبل، لاعتيادهم توظيف ما يملكونه من أموال لوضع ستار على جرائمهم وعلى فضائحهم".

وحيا محمد الحوثي الناشطين الذين رفضوا زيارة ولي العهد السعودي احتجاجا على العدوان الأمريكي السعودي على اليمن، قائلا "وقف المتظاهرون في لندن إلى جانب مظلومية الشعب اليمني، وتم إلقاء القبض على أحد المتظاهرين وهو يُلقي بالبيض على سيارة محمد بن سلمان الذي لُقّب بالمجرم كما هو فعلاً وحقيقة مجرم ضد أبناء وأطفال الشعب اليمني، ونحن نحيي المتظاهرين في لندن لأنهم يعرّون الجريمة بأسلوبهم وبطريقتهم، فلذلك نحن نشكرهم على الجهد الكبير جداً  الذي قاموا ويقومون به، والذي يصب في مصلحة اليمن واليمنيين.

هذا وأعلنت قوات الحزام الأمني الموالية للإمارات الجمعة أسر زعيم تنظيم القاعدة في مديرية المَحْفد بمحافظة أبين صالح أحمد لكرع، وقتل نائبه أبو محسن باصابرين خلال اشتباكات مع عناصر الحزام الأمني الذين دخلوا إلى المديرية في إطار ما تسمّى بعملية "السيل الجارف" التي أطلقها الحزام الأمني مدعوماً بغطاء جوي للطائرات الإماراتية لتأمين المديرية من عناصر التنظيم.

وفي السياق ذاته، قالت هذه القوات إنها عثرت على مستودع للأسلحة كانت القاعدة تخطط لاستخدامها في محافظة أبين جنوب اليمن.

هذا واندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات من مكافحة الإرهاب ومسلحين في حي عمر المختار بعدن جنوب اليمن.

وبحسب المعلومات الأولية، فقد انتشرت قوات مكافحة الإرهاب بمدرعات ودوريات عسكرية على خط عدن تعز قرب حي عمر المختار بمديرية دار سعد شمالي المدينة.

ووفقاً لوسائل إعلام محلية في عدن فإن اشتباكات اندلعت بين عناصر مكافحة الإرهاب التابعة لأمن عدن ومسلحين في الحي الذي تسيطر عليه"مليشيات مسلحة" ، وامتدت الاشتباكات على طول الخط الرئيس شمالي المدينة، دون أن ترد أنباء عن وقوع قتلى وجرحى.

من جهة ثانية، أفادت مصادر محلية بجرح 8 مدنيين بينهم 3 نساء بغارة جوية للتحالف السعودي استهدفت منزلهم في مديرية حَوْث بمحافظة عَمْران شمال اليمن.

واستهدفت طائرات التحالف بسلسلة غارات جوية منطقة المجاوِحة بمديرية نِهْم، على وقع مواجهات متواصلة بين الجيش اليمني واللجان الشعبية من جهة وقوات الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي من جهة أخرى، في الناحيتين الشمالية الشرقية للمديرية نفسها. كما طالت غارات جوية مماثلة للتحالف معسكر الفريجة بمديرية أرحب في الأطراف الشمالية لصنعاء.

ميدانياً، وفي محافظة مأرب، قتل وجرح 9 عناصر من قوات هادي خلال مواجهات مع الجيش واللجان في منطقة المَخْدَرَة بالتزامن مع قصف مدفعي للجيش واللجان استهدف تحصينات قوات هادي في منطقة الزغْن، فيما شنّت طائرات التحالف 5 غارات جوية على منطقة المَخْدَرَة بمديرية صِرواح غربي المحافظة شمال شرق اليمن.

هذا، وتتواصل المواجهات بين قوات هادي والتحالف من جهة وقوات الجيش واللجان من جهة ثانية في محيط معسكر التشريفات وحي مدرسة محمد علي عثمان عند الناحية الشرقية لمدينة تعز، فيما تشهد منطقة الضباب عند المدخل الجنوبي للمدينة قصفاً مدفعياً متبادلاً بين الطرفين. كما تستمر المعارك العنيفة بينهما في منطقة قطابة الواقعة بين مديريتي الخوْخة وحَيْس. المواجهات التي أوقعت قتلى وجرحى في صفوف الطرفين امتدّت إلى الأطراف الشمالية والشرقية لمديرية حَيْس في ظل قصف جوي وبحري مكثف للتحالف على مزارع وممتلكات المواطنيين في مديريتي الجَرّاحي والتُحَيْتا جنوب محافظة الحُديْدة الساحلية غرب اليمن.

وعند الحدود اليمنية السعودية، قتل 11 عنصراً من قوّات هادي وجرح عدد آخرين إثر تجدد المواجهات مع الجيش واللجان شمال صحراء ميدي الحدودية. في المقابل شنّت طائرات التحالف 20 غارة على مناطق متفرّقة في مديريتي حرض وميدي الحدوديتين بمحافظة حَجّة غرب اليمن.

وفي ما وراء الحدود، أفاد مصدر عسكري يمني بمقتل وجرح العديد الجيش السعودي وتدمير 3 آليات عسكرية لهم في عملية نوعية للجيش واللجان استهدفتهم في موقعي نعشاو والقرنع بجيزان السعودية. وأوضح المصدر بأن الجيش واللجان تمكّنا الاستيلاء على عدد من الأسلحة المتوسطة والخفيفة التابعة للقوات السعودية.

كما دمّر الجيش واللجان مخزن أسلحة للقوات السعودية بقصف مدفعي بالقرب من موقع المخروق بنجران السعودية.

وفي غضون ذلك نفذ الجيش اليمني واللجان الشعبية، الجمعة، عملية عسكرية على مواقع مرتزقة العدوان السعودي  في جنوب الساحل الغربي.

وأكد مصدر عسكري مصرع وجرح أعداد من المرتزقة خلال العملية العسكرية إلى جانب تدمير مدرعة عسكرية إماراتية تابعة للمرتزقة بصاروخ موجه ومقتل وجرح من كان على متنها.

وأضاف المصدر أن وحدات القناصة  لدى الجيش واللجان الشعبية تمكنت من قنص ثلاثة من المرتزقة في جبهة حمير في الدار الشرقي، و قنص مرتزق رابع في تبة الاثناعشر جنوب معسكر خالد بمدرية موزع غرب تعز

وكان الجيش واللجان الشعبية قد نفذوا، الخميس، عملية هجومية على مواقع المرتزقة في عسق وجسر الضباب غرب المدينة وفي منطقة  والجمارك والمفاليس بحيفان جنوبا  ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوف المرتزقة  بينهم قيادات.

كما قتل وجرح عدد من المرتزقة خلال التصدي لمحاولة تسلل لهم باتجاه الدار الأبيض في منطقة حمير بمديرية مقبنة.

هذا ودكت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية، الجمعة، تجمع للجنود السعوديين في نجران.

وأفاد مصدر عسكري بأن القوة الصاروخية أطلقت صلية من صواريخ الكاتيوشا على تجمع الجنود السعوديين في موقع الشرفة موقعة إصابات مباشرة.

وكان الجيش واللجان الشعبية قد نفذوا، الجمعة، عملية هجومية على مواقع مرتزقة الجيش السعودي في الطلعة ما أدى إلى مصرع وجرح عدد منهم، فيما تمكنت قوة الإسناد المدفعي من إحراق مخزن أسلحة للجيش السعودي خلف موقع المخروق بنجران.

إلى ذلك أعرب وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا أليستر بيرت عن قلق بريطانيا بشأن الأوضاع الإنسانية في اليمن.

وأعرب بيرت عن القلق بشأن الأوضاع الانسانية في اليمن. وقال إنه على رغم التسهيلات الجديدة مهم جداً أنه عند وصول المساعدات إلى الموانئ أن تصل إلى مناطق سيطرة الحوثيين، وإذا كان هناك قيود تمنع وصولها فنحن نحتاج إلى مفاوضات شاملة".

وأمل وزير الدولة البريطاني أن يمنح تعيين المبعوث الأممي الجديد فرصة أكبر للمفاوضات لإنهاء الأزمة.

كما اعتبر أن "المفاوضات بين الحوثيين والتحالف السعودي يمكنها إنهاء الأزمة"، وفق تعبيره.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2042 sec