رقم الخبر: 215721 تاريخ النشر: آذار 12, 2018 الوقت: 17:56 الاقسام: دوليات  
الصين وكوريا الجنوبية متفقتان بشأن قضايا شبه الجزيرة الكورية
والأمم المتحدة تدعو لضم حقوق الإنسان لقمم كوريا الشمالية

الصين وكوريا الجنوبية متفقتان بشأن قضايا شبه الجزيرة الكورية

نقل متحدث باسم البيت الأزرق عن الرئيس الصيني شي جين بينغ قوله يوم الاثنين إن الصين وكوريا الجنوبية متفقتان بشأن قضايا شبه الجزيرة الكورية.

وأضاف المتحدث أن شي أبلغ تشونج يوي-يونج رئيس مكتب الأمن القومي في كوريا الجنوبية بأنه يتطلع لعقد قمة هادئة بين الكوريتين ويدعم المحادثات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة.

ويزور تشونج الصين لمناقشة زيارته الأحدث لكوريا الشمالية والتي اتفقت خلالها الكوريتان على عقد قمة الشهر المقبل.

وعاد تشونج من الولايات المتحدة يوم الأحد بعدما قدم دعوة للرئيس دونالد ترامب من زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون من أجل إجراء حوار بشأن برنامج بيونغ يانغ النووي.

الى ذلك قال توماس أوجيا كوينتانا مقرر الأمم المتحدة الخاص لحقوق الإنسان في كوريا الشمالية يوم الاثنين: إن أي تقدم في الحوار النووي والأمني مع كوريا الشمالية خلال أي اجتماعات قمة مقبلة ينبغي أن تصاحبه مناقشات بشأن انتهاكات حقوق الإنسان بما في ذلك وجود المعتقلات السياسية.

ووافق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على لقاء زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في نهاية شهر مايو أيار لبحث مستقبل برنامج الأسلحة النووية. ومن المقرر أن تنظم الكوريتان قمة في نهاية أبريل نيسان في ”قرية الهدنة“ بانمونجوم على الحدود بينهما.

وقال كوينتانا لمجلس حقوق الإنسان: اليوم نرى ما يبدو أنه جهد لإحراز تقدم سريع على الجبهتين السياسية والأمنية، عبر تعزيز مستمر لقنوات التواصل بين الكوريتين وكذلك الولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى خطط مستقبلية لتنظيم اجتماعات قمة.

وأشار إلى هذه اللحظة الحاسمة، قائلا: دعوني أدعو جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية إلى توطيد هذا التقارب بفتح مسار مواز متعلق بحقوق الإنسان. رسالتي الرئيسية اليوم هي أن أي تقدم في الحوار الأمني ينبغي أن يصاحبه توسع مواز في الحوار بشأن حقوق الإنسان.

ولم يحضر وفد كوريا الشمالية، الذي لا يعترف بتفويض كوينتانا، المناقشة في جنيف.

وندد جيسون ماك سكرتير أول البعثة الأمريكية لدى الأمم المتحدة في جنيف بجرائم القتل خارج إطار القانون والاختفاء القسري والتعذيب والاعتقال التعسفي والعنف الجنسي والسخرة في كوريا الشمالية.

وقال أمام المنتدى المنعقد في جنيف ”كثير من حالات إساءة المعاملة تتم في المعتقلات السياسية حيث يقبع عدد يقدر بما يتراوح بين 80 ألفا و120 ألفا منهم أطفال وأقارب متهمين“.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/6956 sec