رقم الخبر: 215758 تاريخ النشر: آذار 13, 2018 الوقت: 15:24 الاقسام: علوم و تکنولوجیا  
الحركات اللاارادية الشديدة يمكن السيطرة عليها بالأدوية
جراح واخصائي ايراني بالجملة العصبية:

الحركات اللاارادية الشديدة يمكن السيطرة عليها بالأدوية

اكد اخصائي بالجملة العصبية ان الحركات اللاارادية في الحالات الشديدة، يمكن السيطرة عليها بالأدوية، لكن بدون علاج فان نسبة من هؤلاء الافراد المصابين بهذه الحالة تصبح مزمنة مدى الحياة.

واوضح الدكتور "مهدي خواجوي" جراح واخصائي الجملة العصبية في حديث لمراسل وكالة انباء فارس حول الحركات العصبية اللاارادية: ان العديد منا يواجه في البيئة المدرسية والعمل والحياة اشخاصا لديهم حركات غير طبيعية وغير ايقاعية في العيون والوجه او الرقبة، ويصدرون اصواتا عجيبة وغريبة كل عدة دقائق، او يصدرون اصواتا من مناخرهم، ومن ثم يضعون منديلا على انوفهم ويقولون ان لديهم حساسية.

وقال: ان هؤلاء مصابون بمتلازمة توريت وهو نوع من الاضطراب الوراثي، حيث ان المصابين به يتمتعون بذكاء وحياة طبيعية، ولكن قسما من ادمغتهم مثل النواة الباهتة والجبهة الرمادية الأمامية (فرونتال)  تتطور في وقت متأخر عن البقية، واحيانا يستمر هذا التطور حتى سن الثلاثين عاما، وفي الحقيقة  هناك ضعف في مستقبلات الهيستامين H3 في الدماغ.

وتابع خواجوي قائلا: ان هذه المتلازمة منتشرة في البنين اربعة اضعاف البنات، وان نسبة كبيرة من البنين المصابين بهذه المتلازمة لديهم نشاط مفرط والفتيات المصابات يعانين من مرض الوسواس.

وحول الامور التي يجب معرفتها حول متلازمة توريت، قال جراح الجملة العصبية: اولا ان هؤلاء الافراد لديهم نوعا من الاكراه الذهني باداء هذه الحركات، واذا قلت له ان لديك حركات لا ارادية او لا تؤدي هذه الحركة او لا تصدر هذا الصوت، فان ذلك سيضاعف التوتر لديه ويزيد من حركاته اللاارادية، لذا لا تخبره بذلك مطلقا.

واشار الى ان النقطة الثانية اذا كان ابنكم مصاب بهذه المتلازمة فربما يكون موضع سخرية من قبل زملائه في المدرسة لذلك يجب ان تخبروا مسؤولي المدرسة بمرض ابنكم، فربما يترك الدراسة او يقل مستواه الدراسي، بسبب تعرضه للسخرية وكذلك بسبب نشاطه المفرط وقلة تركيزه.

واوضح الدكتور خواجوي انه اذا عرفنا هذه المتلازمة بشكل جيد فبالامكان السيطرة على عواقبها لدى الطفل المصاب، وعادة فانه مع تقدم بالعمر وتكامل الدماغ تقل الحركات اللاارادية  وتزول تدريجيا، كما ان هؤلاء الاطفال وبسبب نشاطهم الذاتي المفرط، هم في العادة اشخاص جذابين في جميع الاوساط، وقادرين على ان يتحولوا الى شخصيات اعلامية رائعة جدا.

واردف خواجوي قائلا: بالإضافة إلى ذلك، فان ذكاء هؤلاء الافراد اعلى ونمط حياتهم اكثر جاذبية من الآخرين، وهناك شخصيات كبيرة وناجحة عديدة في العالم كانوا مصابين بمتلازمة توريت ومنهم الرئيس الاميركي الاسبق جون كندي.

واختتم قائلا: ان الحركات اللاارادية في الحالات الشديدة، يمكن السيطرة عليها بالأدوية، لكن بدون علاج فان نسبة من هؤلاء الافراد المصابين  بهذه الحالة تصبح مزمنة مدى الحياة، اذن يجب ان نعرف متلازمة توريت وان نتعامل بلطف مع المصابين بهذه المتلازمة، وان ندرك ان هؤلاء ليسوا مرضى بل هم اشخاص جذابين.

تجدر الاشارة الى الحركات اللاارادية والتقلصات العضلية تحدث فجأة، ويمكن على الاقل مشاهدتها في نسبة لافتة من الاشخاص بشكل مؤقت.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وکالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/4982 sec