رقم الخبر: 216061 تاريخ النشر: آذار 18, 2018 الوقت: 18:03 الاقسام: منوعات  
تحيّة لـ«أمينة»!
اسعدتم صباحا

تحيّة لـ«أمينة»!

للأسف الشديد مرّت مرور اللئام مش مرور الكرام.. مشاركة فريق رياضي «اسرائيلي» صهيوني في بطولة الجودو التي أقيمت في المغرب قبل أيام!!

وحين أقول مرّت دون إعتراض ولا دوشة أقصد الحصيلة العامة ولا أعني التفاصيل.. ذلك أن الساحة السياسية والإعلامية لم تخلو من اعتراضات وتنديد وإستنكار وشجب وبيانات.

المؤلم في ذلك الحدث هو أنها المرّة الأولى التي يشارك فيها فريق «اسرائيلي» تحت هذا الإسم.. يعني أنه هنالك خطوات كانت بمثابة تمهيد لهذه الجريمة.. حيث سمحت بعض الدول العربية اللي يسمونها «معتدلة» بمشاركة فرق «اسرائيلية» ولكن دون إسم ودولة.. أما المغرب بلد الرباط والمجاهدين.. فقد سمح لفريق الجودو النسوي «الإسرائيلي» بالمشاركة تحت يافطة دولة «اسرائيل»!! ورفع العلم الـ«إسرائيلي»!! وعزف في ملعب أغادير ما يسمى بــ«النشيد الوطني الإسرائيلي- هاتيكفا» وأصحاب الإختصاص من حضراتكم يعرفون شو قصة هذا النشيد وكيف أن فيه أبياتاً شعرية شو قصة هذا النشيد وكيف أن فيه أبياتاً شعرية واضحة العنصرية والدالة على تأسيس دولة لليهود فقط من الفرات الى النيل وتبقى هذه الدولة خالدة الى الأبد وعاصمتها أورشليم القدس!!..

في غمرة الألم من جرائم التطبيع مع العدو الصهيوني تحت يافطة الإنفتاح والإنبطاح.. تذكرت العالم والخطيب الإسلامي الراحل الشيخ أحمد الوائلي حيث يقول في إحدى قصائده «كنّا نهب على الزعيق ومذ طغى.. صرنا ننام على الزعيق ونهجع».. في أيام زمان كنّا نثور ونتظاهر ونقيم الدنيا ولا نقعدها لو أن أحداً قال دولة «اسرائيل»!! ويلك يا خائن يا عميل أنت تقصد أنك تعترف بهذا الكيان اللقيط دولة!!..

بالمناسبة أحبتي تعرفون شو هو الحزب الحاكم الآن في المغرب؟! أنه حزب «العدالة والتنمية» يعني نفس النسخة الحاكمة في تركيا!! مو بس هيك يرأسه ويرأس الوزراء كمان دكتور اسمه سعدالدين بس مش حريري ولا كتاني ولا قطني وإنما عثماني!! ايش تريدون أكثر من هيك.. تنمية وعدالة والرئيس عثماني!!..

يا أحبتي إبتلينا في هذه السنين بـ«طنين»!! شخصيات وأحزاب وتيارات وتكتلات وصارت دول وممالك وجمهوريات!! هذا شو؟! «أصوله إسلامية».. وذاك شو؟! «إسلامي علماني».. وثالثهم يجمع بين الإسلام والشيوعية!!.. والأرجوز فيهم هو اللي يقول لك أنه أمريكي غربي علماني ليبرالي ولكن على الطريقة الإسلامية!!.. وهذا ما جنيناه من هذه التيارات تطبيع وتمييع!!.. وإنفتاح وإنبطاح..

في الختام تحياتي الى لاعبة الجودو الجزائرية أمينة بلقاضي اللي انسحبت من البطولة استنكاراً لجريمة التطبيع هذه ومش مهم شو تتبعها من عقوبات.   

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/8817 sec