رقم الخبر: 216779 تاريخ النشر: نيسان 10, 2018 الوقت: 15:06 الاقسام: اجتماعيات  
الطب البديل يعالج التهاب المفاصل بالزيوت الطبيعية

الطب البديل يعالج التهاب المفاصل بالزيوت الطبيعية

لطالما كان لدى الطب البديل أو «الشعبي» حلول مختلفة لعلاج الكثير من الأمراض، أو على الأقل التخفيف من حدتها، والحد من آلامها، خاصة إذا كانت أمراض للعظام والمفاصل، وهو ما أوضحه الدكتور صابر سليمان الغرباوي، استشاري أمراض العلاج السمنة والنحافة والعلاج الطبيعي، موضحا أهمية الطب البديل لعلاج التهاب المفاصل بشكل خاص.

وتابع «الغرباوي» مشيراً إلى ضرورة استخدام الطب البديل لعلاج التهاب المفاصل كعلاج فعال وموضعي جيد للغاية، والذي يؤتي بنتائج جيدة للكثير من المرضى بالتهاب المفاصل، وهذه الأنواع من العلاجات لا تسبب مشكلات بالمفاصل ولا الركبة، فهى زيوت طبيعية ومفيدة للجلد وكذا المفاصل.

وأشار استشاري أمراض السمنة والنحافة والعلاج الطبيعي، إلى أن قدرة الطب البديل على علاج التهاب المفاصل كبيرة، خاصة في الحد من آلامها المبرحة والتي تؤرق المرضى بها على مدار اليوم.

زيت الزيتون لعلاج التهاب المفاصل

ولفت «سليمان» إلى أهمية الزيوت الطبيعية لعلاج التهاب المفاصل، كزيت البارافين النقي والأصلي، وكذلك زيت الزيتون البكر الأصلي، فهما من الزيوت الطبيعية عالية الفائدة التي يسهل امتصاصها من خلال الجلد تنفذ إلى الطبقة الداخلية تحت الجلد، من خلال دهانها على الركبتين بطريقة سليمة عن طريق التدليك الدائم والمستمر لمدة 10 دقائق على الأقل في المرة الواحدة.

واسترسل استشاري أمراض السمنة والنحافة والعلاج الطبيعي خلال حديثه قائلا إن الزيوت الطبيعية تعد حلاً من حلول الطب البديل لعلاج التهاب المفاصل، شريطة أن يكون زيت الزيتون المستخدم بارداً لا دافئاً كما يعتقد البعض حتى لا يفسد ويفقد قيمته وبالتالي يفقد وظيفته، والتي تتمثل في تخلخله بالتدليك المستمر إلى المفصل مباشرة، ويحاول عمل مجال زيتي ويعوض الناقص من المادة الزيتية الطبيعية أو ما يعرف بـ «الزلال الغضروفي» كما يسميه الأطباء، كذلك يجب أن يكون زيت الزيتون بكرا ومعصورا على البارد.

زيت البارافين لعلاج التهاب المفاصل

أوضح الدكتور صابر سليمان الغرباوي، أن الزيوت الطبيعية كالبارافين وزيت الزيتون، تعمل تدريجياً وبالاستخدام المستمر على تليين المفاصل كملين طبيعي، وتعتبر حلاً مثالياً يقدمه الطب البديل لعلاج التهاب المفاصل، بحيث يقلل من الخشونة والاحتكاك بين عظام الركبتين، وتحد من التهاباتها وآلامها المستمرة وتحسن القدرة على السير بشكل أفضل، شريطة أن يتم تكرار هذه العملية أكثر من 3 مرات يوميا وبشكل منتظم.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/5044 sec