رقم الخبر: 216862 تاريخ النشر: نيسان 11, 2018 الوقت: 15:43 الاقسام: ثقافة وفن  
طهران تستضيف الدورة الـ 36 لمهرجان فجر الدولي
عشية بلوغ السينما إلايرانية 120 عاما

طهران تستضيف الدورة الـ 36 لمهرجان فجر الدولي

علی عتبة بلوغ السينما الإيرانية عامها الـ120، ستقام الدورة السادسة والثلاثون لمهرجان فجر السينمائي الدولي FIFF في العاصمة الإيرانية طهران.

وقد عرض ملصق المهرجان والماخوذ من صورة قديمة تتعلق بتاريخ دخول السينما إلی إيران.

وقام المصمم الإيراني «علي خورشيدبور» بتصميم الملصق، وأشار إلی أنه يعكس نظرة ثقافية تتعلق بالهوية.

وتقام هذه الدورة علی اعتاب مائة وعشرين عاما من دخول السينما إلی إيران ورصد المهرجان فعاليه خاصه بهذه المناسبة.

وقال مدير المهرجان المخرج «رضا ميركريمي»: يعتبر مهرجان فجر السينمائي الدولي، أهم حدث ثقافي وفني للجمهورية الإسلامية الايرانية في المجال الدولي ويحمل تاريخ سته وثلاثين عاما وسيركز في نسخته الجديدة على دعم العمل الآسيوي وما يتعلق بالمنطقة وكذلك متابعة التأثيرات السينمائية المتبادلة، وتعزيز الجانب العلمي والاحترافي السينمائي والحضور الفعال في الجانب الدبلوماسي.

وأكّد في حديثه ان من أهمّ داعمينا هم نادي المهرجان المتكوّن من ٣٠ ألف شخص ومحبي السينما والطلاب والتلامذة والمحترفين السينمائيين والإعلام الوطني والدولي.

وقال مدير المهرجان ان مهرجان هذه السنة، يحمل أبعادا وطنية ودولية وتنوعاً، كما سيلبي احتياجات الكثير من الأذواق ولفت الانتباه لسينما العالم الإسلامي، وستقام ورشات احترافية.

وأضاف: نظرا للنجاح الذي حققه المهرجان في الدورتين السابقتين في المحافل السينمائية والمهرجانات الدولية، فقد لمسنا هذه السنة طلبات كثيرة للمشاركة فيه. وكذلك إضافة لحضور مدراء المهرجانات السينمائية والموزّعين والمعنيين بشراء المنتجات السينمائية، لاحظنا زيادة ملموسة في طلب الفيلم الإيراني للمشاركة في المهرجانات وخاصة في قسم «نظرة علي السينما الإيرانية» أو «عروض السوق الدولي».

وإضافة على ذلك، يسلط المهرجان الضوء علی الأفلام التي تحمل رسالة العدالة والسلام العالمي والمثل الأخلاقية والإنسانية. ويهتم المهرجان بأفلام الشرق الأوسط ويركز علی الأعمال المستلهمة من تعاليم الأنبياء رسالة السلام والمودة.

وكذلك سيحل الايطالي فرانكو نرو الذي مثل اكثر من 200 فيلم سينمائي، ضيفاً خاصا المهرجان.

عمل فرانو نرو مع مخرجين كبار مثل جان هيوستن، لويس بونويل، راينر ورنرفاسبيندر، وفرانكو زفرلي وكان اول افلام « Pelle viva» سنة 1962 الذي شارك فيه بدور قصير ثم بعد اربع سنوات شارك في بطولة فيلم «سرجو كوربوتشي» بدور «جانكو» الذي اكسبه شهرة كبيرة وبعدها توالت ادواره في افلام كثيرة وحصل على العديد من الجوائز.

عرض 11 فيلماً في «الفسحة الـ 7» لـلمهرجان

سيتم عرض 11 فيلماً قصيراً وطويلا من إيران ودول مختلفة في قسم «الفسحة السابعة» للمهرجان، بمشاركة وتعاون بين إدارة المهرجان ووزارة التربية والتعليم الإيرانية وبلدية طهران.

وقد تم اختيار هذه الأفلام وفقا لعمر الطلاب الإيرانيين للعرض عليهم في العديد من المجمعات السينمائية من 16 إلى 25 أبريل الجاري في العاصمة طهران والأفلام الحادية عشرة التي تكون في جدول العروض هي:

فيلم «إل كلاسيكو» من إخراج هلكوات مصطفى وهو إنتاج مشترك بين العراق والنرويج في عام 2015 والذي يروي قصة آلان وشقيقه اللذين يسافران من كردستان العراق إلى إسبانيا لرؤية كريستيانو رونالدو.

فيلم «الأميرة الصغيرة» من إخراج مارك أوزبورن، الإنتاج المشترك بين فرنسا وكندا في عام 2014 ويدور الفيلم حول فتاة صغيرة تعيش في عالم الكبار مع والدتها وتحاول إعداد نفسها لهذا العالم.

فيلم «الصبي الصغير للجبل» من إخراج زاوية كولر ومن إنتاج سويسرا في عام 2015 عن صبي لديه قدرة خاصة على تربية الحيوانات وفهمها.

فيلم «الأسد» من تأليف وإخراج غرث ديفيز من إنتاج أستراليا عام 2016 ويروي الفيلم قصة ساروي الهندي البالغ من العمر خمس سنوات، والذي يفقد في القطار على بعد ألف كيلومتر من بيته.

فيلم «150 ميليغراماً» من إخراج إيمانويل بيركو وهو إنتاج فرنسي في عام 2016  ويدور الفيلم حول طبيب إخصائي في الرئة الذي يعمل في مستشفى مدينة بريست بفرنسا وهو يكتشف علاقة مباشرة بين العديد من الوفيات المشتبه فيها وبين دواء صالح يستعمل لعلاج المرضى.

فيلم «مرحبا» للمخرج محمد رضا حاج غلامي وهو نتاج إيراني في عام 2017 يتناول قصة صبي صغير خجول يعتقد أن والده استشهد في سوريا وهو ينذر لتحية بعض الناس لصحة والده.

فيلم الانيميشن الإيراني السينمائي تحت عنوان «فيل الملك» للمخرج هادي محمديان، الذي تبدأ قصته في غابة وبين الفيلة.

فيلم الرسوم المتحركة القصير الإيراني بعنوان «الأبجدية» من إخراج كيانوش عابدي من نتاجات عام 2017

فيلم «طر يا غراب» للمخرجة الإيرانية ريحانة كاوش من نتاجات عام 2018 وهي قصة خيالية عن غراب يحب  اليقطين كثيرا ويبنى عشه على راس فزاعة مزرعة اليقطين.

الفيلم القصير الإيراني «قال قمر» ساعدني رويدا رويدا «للمخرجة ريحانة كاوش» من إنتاج عام 2018 ويروي قصة حوت يحاول ان يصل إلى القمر..

فيلم «المنظر الفارغ» القصير للمخرج الإيراني علي زارع قنات من إنتاجات عام 2017 ، ويدور حول أم تنتظر ابنها الذي غادر إلى جبهة القتال وخاض الحرب.

يذكر ان مهرجان «فجر السينمائي» الدول وفي نسخته الخامسة والثلاثين سيبدأ فعالياته في 19 حتی 27 أبريل 2018 تحت إدارة المخرج الإيراني «رضا ميركريمي» وبحضور المخرجين والحكام والناقدين والإعلاميين والضيوف من أنحاء العالم وفي مختلف مستويات المنافسة وغير المنافسة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ اي فيلم
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1510 sec