رقم الخبر: 216879 تاريخ النشر: نيسان 11, 2018 الوقت: 15:55 الاقسام: محليات  
ظريف: تهديدات ترامب الإستفزازية رسالة دعم للمتطرفين
ويصل الأوروغواي المحطة الثالثة من جولته

ظريف: تهديدات ترامب الإستفزازية رسالة دعم للمتطرفين

* ايران والبرازيل تبحثان التعاون الثنائي والقضايا الاقليمية والدولية وتؤكدان على تعزيز علاقاتهما الاقتصادية

وصل وزير الخارجية الايراني، محمد جواد ظريف، والوفد المرافق له الاربعاء الى عاصمة اوروغواي، مونته فيدو.
وتأتي هذه الزيارة في إطار جولة شملت لحد الآن السنغال والبرازيل.
وسيلتقي ظريف خلال هذه الزيارة كبار المسؤولين في الأوروغواي بمن فيهم رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الشيوخ ورئيس مجلس النواب وكذلك مساعد رئيس الجمهورية.
كما سيعقد الاجتماع الاقتصادي المشترك بحضور وزيري خارجية البلدين.
ومن المقرر أن يتوجه ظريف في ختام زيارته الى ناميبيا.
وكان ظريف قد اكد اثناء زيارته للبرازيل المحطة الثانية بجولته خلال إجتماعه الى الرئيس البرازيلي ميشال تامر على ضرورة تمتين العلاقات الاقتصادية بين البلدين وخلق توازن تجاري بينهما.
ووصف التعاون الثنائي في قطاعات النفط والترانزيت والزراعة والتقنيات بالمتقدمة معتبراً نشاطات البلدين مكملة لبعضها البعض في هذه القطاعات نظراً الى التطور الذي شهدته علاقات طهران وبرازيليا.
كما لفت ظريف الى ضرورة تذليل العقبات المصرفية والوساطة المالية وتوظيف العملة المحلية في تجارة البلدين وتسريع عملية التمويل البرازيلي لايران والتعاون في قطاع النفط والغاز إضافة الى تنفيذ مشاريع مشتركة في مجال التقنيات الحديثة كالنانو والتقنية الحيوية والتعاون الجوي الفضائي.
ورأى ظريف تأصيل العلاقات بين البلدين رهن بتنمية وتوسيع النشاطات الاقتصادية بين الجانبين معلناً ترحيب ايران بالاستثمارات البرازيلية في قطاع النفط والغاز وترانزيت السلع الايراني.
كما قدّر وزير الخارجية الايراني للبرازيل مواقفها الداعمة لتمتع ايران بتقنية نووية سلمية مطالباً بديمومة الحوار السياسي وتبادل وجهات النظر بين مسؤولي البلدين.
في المقابل تطرق الرئيس البرازيلي الى رغبة بلاده بتنمية سلمية للنشاط الايراني النووي مؤكداً على مساندة البرازيل لايران في هذا المجال معتبراً التعاون النفطي والغازي بين البلدين أمراً عملياً.
كما بحث وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف ونظيره البرازيلي الفيسيو نونس، الثلاثاء، بشأن مختلف جوانب التعاون الثنائي السياسية والعلمية والتجارية وكذلك القضايا الاقليمية والدولية المهمة.
وناقش الجانبان في اللقاء الذي جرى في العاصمة البرازيلية، مختلف مجالات التعاون التجاري والاقتصادي ومن ضمنه الطاقة والشركات المعرفية والزراعة والادوية.
كما تبادل الجانبان وجهات النظر حول أحدث تطورات الإتفاق النووي والقضايا الإقليمية والسياحة وايجاد خطوط الملاحة البحرية والجوية.
ومن المقرر ان ويوقع الطرفان خلال زيارة ظريف الى البرازيل عدة وثائق في المجالات القانونية والقضائية والتجارية والتعليمية والثقافية.
وكان وزير الخارجية الايراني قد وصل الى البرازيل مساء الاثنين قادما من السنغال المحطة الأولى من جولته هذه التي تشمل ايضا الاوروغواي وناميبيا.
وفي تغريدة على حسابه الخاص بالتويتر كتب وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، الثلاثاء، ان تهديدات ترامب للجوء لممارسات إستفزازية تعد رسالة دعم للمتطرفين.
وأضاف ظريف في تغريدته، ان هجمات ترامب عديمة الفائدة ضد إيران التي لطالما كانت ولا زالت تدين استخدام الأسلحة الكيماوية من قبل كائن من كان والتي هي نفسها كانت ضحية استخدام صدام حسين للأسلحة الكيماوية والذي كان مدعوما أميركيا، تعد إجراء يتسم بالنفاق وان تهديداته للقيام بأفعال إستفزازية، رسالة تعبر عن دعم للمتطرفين.
 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0708 sec