رقم الخبر: 216884 تاريخ النشر: نيسان 11, 2018 الوقت: 18:05 الاقسام: اقتصاد  
زنغنة يعلن تسوية الخلاف مع الهند حول حقل "فرزاد ب" الغازي
على هامش المنتدى الدولي السادس عشر للطاقة في نيودلهي

زنغنة يعلن تسوية الخلاف مع الهند حول حقل "فرزاد ب" الغازي

أعلن وزير النفط بيجن زنغنة، على هامش المنتدى الدولي السادس عشر للطاقة، انه (تمت تسوية الخلافات بين إيران والهند حول مشروع تطوير حقل (فرزاد ب) للغاز).

وأكد الوزير زنغنة، في تصريحات أدلى بها الأربعاء لمراسل وكالة أنباء الجمهورية الاسلامية (إرنا)، بعد لقائه نظيره الهندي دارميندرا برادان، وقبيل الإفتتاح الرسمي لهذا المنتدى، أكد انه (كانت ثمة قضايا بين البلدين في هذا المجال، تمت معالجتها). وأضاف انه خلال لقائه برادان، تمت مناقشة قضية حقل (فرزاد ب) الغازي.

ونوه زنغنة ان (الهنود يرغبون بالمساهمة في تطوير الحقول الغازية والنفطية في إيران). وحسب وزير النفط، سيقدم الطرف الهندي مقترحاته المعنية بهذا المجال الى إيران في غضون الشهرين المقبلين.

وفي جانب آخر، قال زنغنة في معرض إجابته على سؤال مراسل (إرنا) حول موضوع هذا المنتدى: ان هذا الإجتماع هو في الحقيقة مفاوضات بين كبار منتجي ومستهلكي الطاقة في العالم، يعقد مرة كل سنتين ولكن هذا المؤتمر عقد للعام الجاري في أحد أكبر البلدان المستهلكة للطاقة، أي الهند ونأمل أن يتمخض عن نتائج جيدة.

هذا وخلال لقاء أجرته معه وكالة رويترز أثناء تواجده في نيودلهي، إعتبر وزير النفط بأن ايران مرتاحة من السعر الحالي للنفط. وأعرب زنغنة عن إعتقاده بأن ايران توافق على هذا السعر، واصفاً إياه متلائماً مع حالة وظروف جميع الدول.

يذكر أن وزير النفط الايراني وصل نيودلهي صباح أمس الأربعاء للمشاركة في المنتدى العالمي السادس عشر للطاقة المقام في نيودلهي والذي يشارك فيه وزراء نفط الدول العضوة والقيادات الصناعية ورؤساء المنظمات الدولية المفصلية لمناقشة (مستقبل أمن الطاقة عالمياً)، حيث تتمثل محاور المنتدى في التغييرات التي تشهدها الأسواق العالمية والسياسات الإنتقالية والتقنيات الحديثة التاركة إنطباعها على استقرار ومستقبل الاستثمار والنماذج التجارية في قطاع الطاقة. وسيلتقي زنغنة، خلال الزيارة، نظيره الهندي، كما سيلقي كلمة أمام اجتماع وزراء النفط في الدول الأعضاء في المنتدى. كما سيلقي رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي كلمة في الاجتماع .

يذكر أن منتدى الطاقة العالمي أو (آي.اي.اف) يعد أكبر اجتماع بين وزراء الطاقة في العالم ويعد اجتماعاً فريداً من نوعه نظراً لمشاركة أعضاء الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) الى جانب ممثلين عن دول مختلفة بما فيها البرازيل والصين والهند والمكسيك وروسيا وجنوب أفريقيا .

وكانت الجزائر قد استضافت الاجتماع السابق للمنتدى في العام 2016.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3515 sec