رقم الخبر: 216885 تاريخ النشر: نيسان 11, 2018 الوقت: 18:04 الاقسام: اقتصاد  
بوشهر أفضل نقطة اتصال لقطر للتبادل التجاري مع إيران
الرئيس التنفيذي لموانئ قطر:

بوشهر أفضل نقطة اتصال لقطر للتبادل التجاري مع إيران

أكد الرئيس التنفيذي لموانئ قطر، مساء الثلاثاء، أن بوشهر تشكل أفضل نقطة اتصال للتبادل التجاري بين قطر وايران، وأوضح ان البنى التحتية المينائية المناسبة سهل إمكانية اختيار هذه المحافظة للتعاون التجاري الاقليمي والنقل البحري.

وفي حديثه للمراسلين في بوشهر (جنوب البلاد)، قال محمد الخنجي: نظراً للدراسات التي قمنا بها في إطار تنمية التجارة البحرية، فان بوشهر بامتلاكها طاقات مناسبة تعد أفضل خيار للتبادل بين البلدين قطر وإيران. وأضاف: ان توفر البنى التحتية المينائية في بوشهر سهل لنا إمكانية إختيار هذه المحافظة للتعاون التجاري الاقليمي والنقل البحري، لكن هناك حاجة للقيام بتنسيقات في هذا القطاع، ولهذا الغرض قمنا بزيارة الى بوشهر. وصرح: خلال الزيارة، وضمن التنسيق المطلوب، هناك مشكلات في هذا المجال ولابد من اتخاذ القرارات لرفعها لئلا يواجه تجار ورجال الأعمال البلدين مشكلة في هذا المجال عندما تبدأ نشاطاتهم بشكل جاد.

وأعلن الرئيس التنفيذي لموانئ قطر عن الاستعداد للاستثمار في محافظة بوشهر، وأردف: بالطبع تفقدنا موانئ خوزستان وهرمزكان، وبالتالي توصلنا الى هذه النتيجة أن بوشهر تحظى بميزات أكبر للتواصل التجاري عبر الموانئ بين ايران وقطر.

أكد مساعد رئيس منظمة الموانئ والملاحة البحرية الايرانية للشؤون الاقتصادية والموانئ، محمد علي حسن زادة، ان محافظة بوشهر بطاقاتها وإمكانياتها يمكنها أن تكون مركزاً لتصدير المواد المنجمية الى قطر.

وفي تصريح أدلى به على هامش زيارة الوفد القطري لمشروع تطوير ميناء بوشهر، قال حسن زادة: انه في ضوء امتلاك ايران مختلف المنتوجات خاصة المواد المنجمية، فانها تحظى بطاقات عالية جداً للصادرات الى الدوحة. وأضاف: انه بناء على ذلك ومع توفر إمكانية معالجة المواد المنجمية في محافظة بوشهر، ستزداد طاقة صادرات هذه المواد الى قطر بصورة لافتة. وقال حسن زادة: ان المسافة البالغة 270 ميلاً بين ميناء بوشهر وميناء حمد، الذي يعد أكبر الموانئ التجارية في قطر، تجعل محافظة بوشهر في موقع متميز للصادرات الى قطر.

هذا وقدّم الأمين العام لرابطة الملاحة البحرية والخدمات ذات الصلة في ايران، مسعود بل مه، إقتراحاً بأن يتم اختيار وتقديم جزيرة (نغين) الواقعة في محافظة بوشهر (جنوب شرق البلاد) للاستثمار البحري لدولة قطر في ايران.

وقال بل مه، في تصريح له، أمس الأربعاء: ان استثمار القطاع الخاص لإيران وقطر في جزيرة نغين بصورة مشتركة يشكل فرصة مناسبة لتطوير الموانئ التجارية في البلاد. وأضاف: انه يجب أن نتخذ خطوات لتحويل ميناء بوشهر الى ميناء ذكي تماماً من خلال الاستفادة من استثمارات الطرف القطري بحيث ان يتم إدارة كافة العمليات من لحظة دخول السفن حتى خروج السلع والبضائع على أساس أساليب لوجستية حديثة.

وصرح ان برنامج قطر المحدد في مجال النقل البحري هو تعزيز الترانزيت وتحسين صادرات المواد الغذائية من ايران وتركيا من خلال المياه الايرانية وان تنفيذ هذه التوجهات بحاجة الى مشاركة القطاعين الخاصين للبلدين بصورة فاعلة من أجل خفض التكاليف في هذا القطاع.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/8365 sec