رقم الخبر: 216908 تاريخ النشر: نيسان 11, 2018 الوقت: 18:54 الاقسام: محليات  
طهران: حكام السعودية مع الصهاينة تحولوا الى مظهر للعدوان والجريمة في المنطقة
وتعزّي الجزائر بحادثة تحطم الطائرة

طهران: حكام السعودية مع الصهاينة تحولوا الى مظهر للعدوان والجريمة في المنطقة

* ليلقي نظام آل سلمان نظره على مصير صدام

أدان المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي في تصريح له الأربعاء رداً على تصريحات ولي عهد ووزير خارجية السعودية المناوئة لايران في فرنسا ووصف حكام هذا البلد بانهم تحولوا، الى جانب الصهاينة، الى مظهر للعدوان والجريمة في الشرق الاوسط.

وأكد المتحدث باسم الخارجية بهرام قاسمي إن شعوب المنطقة لا تنسى دور السعودية في إنشاء ودعم التطرف وقال: إن على نظام آل سلمان أن يلقي نظره ثانيه على مصير صديقه وحليفه صدام.

ورداً على التصريحات المعادية لإيران التي أطلقها ولي العهد السعودي ووزير خارجيتها خلال زيارتهما لفرنسا إن على النظام الذي وضع اسم بلده على قائمة الدول المعتدية و المجرمة في المنطقة وأصبح رديفاً لأنظمة إستبدادية ومجرمة مثل نظام صدام أن يعلم إنه لا يستطيع من خلال إطلاق مزاعم لا أساس لها ضد إيران أن يتجاهل الحقائق.

واضاف قائلاً إن شعوب المنطقة لن تنسى دور السعودية في إنتاج ودعم التطرف والعنف والإرهاب الذي ظهر في المنطقة بأسماء مختلفة مثل القاعدة وداعش والجماعات المشابهة لها والتي ارتكبت الجرائم الإنسانية في بعض دول الجوار والمنطقه والعالم.

وشدد على أن نظام آل سلمان الذي يجد نفسه مضطراً لتغيير صورته وإخفاء تاريخه المظلم وصرف المليارات من الدولارات للحصول على دعم الدول الأجنبية يجب أن يعود مرة أخرى إلى التاريخ القريب وينظر إلى مصير صديقه وحليفه الإقليمي صدام.

وأشار قاسمي إلى أن المصير المحتوم الذي سيؤول إليه آل سلمان مع هذا النوع من التوجه وسعيه لشراء الدعم والمساندة من الآخرين ودعم الجماعات الإرهابية لن يتغير مطلقاً.

واعتبر إن حكام السعودية حولوا أنفسهم بجانب الكيان الصهيوني إلى نموذج للعدوان والاجرام في الشرق الأوسط وساهموا من خلال تدخلهم في الشؤون الداخليه لدول المنطقة إلى زيادة حالة عدم الإستقرار في هذه المنطقة.

وأشار إلى أن بعض حكام السعوديه في السابق والحاضر ومن خلال انتهاج سياسة غير ناضجة واقتراف الأخطاء المتعددة من قبيل تقديم الدعم الواسع لصدام وإنتاج ودعم القاعدة وإيجاد داعش وباقي الجماعات الإرهابيه والإعتداء على اليمن والسعي إلى التحالف المخزي مع الكيان الصهيوني اثاروا الأزمات والتوترات والحرب وعدم الإستقرار في منطقة غرب آسيا.

وأعرب قاسمي عن أمله أن يسعى المسؤولون الفرنسيون أثناء محادثاتهم مع نظرائهم السعوديين إلى تذكيرهم بالمصير الذي إنتهى إليه المعتدون والمستبدون السابقون في المنطقة.

كما عزى المتحدث باسم وزارة الخارجية، بهرام قاسمي، الحكومة والشعب الجزائري بحادثة تحطم الطائرة ومقتل ركابها.

واعرب قاسمي، في تصريحه الأربعاء، عن اسفه لمقتل 257 راكبا كانوا على متن الطائرة وقدم المواساة للحكومة والشعب في الجزائر واسر الضحايا.

وذكر مصدر في وزارة الدفاع الجزائرية ان من بين القتلى 26 عضوا في جبهة البوليساريو.

 

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/8506 sec