رقم الخبر: 216915 تاريخ النشر: نيسان 11, 2018 الوقت: 19:45 الاقسام: عربيات  
حماس: المقاومة الإسلامية ستبقى الدرع الحامي للشعب الفلسطيني
ورداً على تواصل القصف الصهيوني للقطاع

حماس: المقاومة الإسلامية ستبقى الدرع الحامي للشعب الفلسطيني

* قوات الاحتلال تهدم منزلين فلسطينيين غرب القدس المحتلة

أفاد مصدر محلي في قطاع غزة بأن مدفعية الاحتلال الإسرائيلي تواصل استهداف المناطق الشرقية لحي الزيتون شرق القطاع، وأن لا إصابات حتى الآن.

من جهتها، أعلنت حركة حماس أن "قصف الاحتلال لمواقع المقاومة في غزة يعكس حالة التخبط والهستيريا التي يعيشها الكيان الصهيوني جراء الانخراط والتفاعل الشعبي الكبير في مسيرات العودة وكسر الحصار واحتضانهم للمقاومة والتفافهم حولها".

وأشارت الحركة إلى أن "هذا لن يزيد جماهير شعبنا الفلسطيني سوى مزيد من التحدي والصمود ومواجهة المحتل وانتزاع الحقوق وكسر الحصار مهما بلغت التضحيات، وستبقى المقاومة الدرع الحامي لهذا الشعب والمدافع عنه في مواجهة الاحتلال ومخططاته".

وقال الناطق باسم حماس عبد اللطيف القانوع إن "الحركة هي جزء من الحراك الشعبي والوطني المتواصل، وستزحف مع الجماهير الفلسطينية من جديد صوب الخط الزائل في الجمعة الثالثة لمسيرات العودة وكسر الحصار في مسيرات سلمية وشعبية بهمة عالية وعزيمة لن تلين، وستحرق العلم الإسرائيلي معهم وسترفع العلم الفلسطيني خفاقاً عالياً، وستظل بين الجماهير ومعهم حتى تحقيق مطالبهم".

بينما اعتبرت حركة المجاهدين أن القصف الإسرائيلي "يعكس حالة الإرباك التي تعيشها قيادة العدو وفشلها في إسقاط خيار الشعب الفلسطيني بالمشاركة في مسيرات العودة الكبرى".

جيش الاحتلال الإسرائيلي أعلن من جهته الأربعاء عن مهاجمة عدة أهداف تابعة لحركة حماس في القطاع، وذلك بعد تفجير عبوة ناسفة استهدفت القوة العسكرية للاحتلال عند الحدود مع القطاع، محملاً حماس المسؤولية عن التفجير، حسب زعمه.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال "تعرضت قوة تابعة للجيش في شمال القطاع لتفجير عبوة ناسفة وضعت إلى الغرب من الجدار الحدودي مع القطاع بهدف الإضرار بالمعدات الهندسية"، مشيراً إلى أن "مدفعية الجيش ردّت على ذلك بقصف نقطة رصد في القطاع".

وتحدثت وسائل إعلام فلسطينية نقلاً عن شهود عيان أن انفجاراً وقع قرب آلية لجيش الاحتلال خلال توغلها قرب معبر المنطار شرق مدينة غزة صباح الأربعاء.

وعلى اثر ذلك قامت المدفعية الإسرائيلية بإطلاق خمس قذائف على الأقل صوب نقطة رصد تابعة للمقاومة الفلسطينية في المنطقة العازلة شرق حي الشجاعية.

كما نفذت آليات الاحتلال عملية توغل محدودة منذ ساعات الصباح، حيث لاتزال تقوم الجرافات بأعمال تسوية وتجريف وسط تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الإسرائيلية.

إلى ذلك هدمت جرافات العدو الصهيوني، الأربعاء، منزلين فلسطينيين في قرية أبو غوش غرب مدينة القدس المحتلة.

وأفادت وكالة "فلسطين الآن" بأن قوات العدو هدمت منزلين يعودان إلى عائلة موسى قاسم، وعبد أحمد حسين، عقب إعلان المنطقة عسكرية مغلقة، وطرد أفراد العائلتين قبل هدمهما؛ وذلك بحجة البناء دون ترخيص.

* مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى

كما جدد عشرات المستوطنين الصهاينة، الأربعاء، اقتحامهم باحات المسجد الأقصى المبارك من جهة باب المغاربة..

وقالت مصادر مقدسية إن قوات العدو الصهيوني ووحداتها الخاصة أمّنت اقتحام المستوطنين الذي تم على شكل مجموعات للمسجد المبارك صباح الاربعاء.

وأشارت إلى أن الكيان الصهيوني يشدد من اجراءاته الأمنية على بوابات المسجد وداخل باحاته ويتخذ إجراءات أمنية بحق المصلين، لتأمين الاقتحامات اليومية المتكررة.

وفي سياق منفصل استهدفت قوات العدو الصهيوني، بنيران أسلحتها الرشاشة رعاة الأغنام الفلسطينيين شرق بلدة القرارة شمال خان يونس، جنوب قطاع غزة، كما توغلت جرافاتها في بلدة خزاعة.

وأفادت مصادر فلسطينية، بأن قوات العدو المتمركزة في موقع "كيسوفيم" على الخط الفاصل شرق البلدة، أطلقت وابلا من الرصاص صوب الرعاة الذين غادروا المكان على عجل، خوفا على حياتهم.

كما توغلت جرافات صهيونية شرق بلدة خزاعة، ونفذت عمليات تجريف محدودة في المكان، وسط إطلاق نار متقطع صوب المواطنين، ومنازلهم، قرب المكان.

وتزامنت عملية التوغل مع تحليق مكثف لطائرات العدو الاستطلاعية، وعلى ارتفاعات مختلفة، في أجواء المناطق الشرقية للقطاع.

* العدو الصهيوني يعتقل 16 فلسطينيا بينهم سيدة من الضفة

هذا وشنت قوات العدو الصهيوني، فجر الأربعاء، حملة اعتقالات طالت 15 شابا فلسطينيا وسيدة خلال مداهمتها لمدن وقرى في الضفة الغربية.

وبحسب وكالة "فلسطين اليوم" فقد اعتقلت قوة عسكرية صهيونية شابين خلال مداهمات في بلدة عزون شرق مدينة قلقيلية شمالًا، فيما واصلت الإغلاق المتقطع لمداخلها.

وداهمت ذات القوات عددًا من المنازل المجاورة وفتشوها واستجوبوا أصحابها ميدانيا وواصلوا انتشارهم على مداخل عزون وتشويش حركة الدخول والخروج منها.

كما اعتقلت قوات العدو شابين من منزليهما خلال اقتحامها عددًا من المنازل في بلدة تل جنوب غرب مدينة نابلس.

واعتقلت مسنا وزوجته من بني نعيم شرق الخليل جنوبًا، وأسيرا محررا من منزله في بلدة دورا.

وفي ذات السياق اقتحمت قوات العدو مخيم العروب شمال الخليل وأجرت أعمال تفتيش في منازل بمدينة بيت لحم جنوبًا وجرى استدعاء شاب لمقابلة مخابراتها.

كما اندلعت مواجهات في بلدة بيت ريما غرب رام الله وسط إلقاء زجاجات حارقة صوب الآليات العسكرية.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/9690 sec