رقم الخبر: 216976 تاريخ النشر: نيسان 14, 2018 الوقت: 15:34 الاقسام: دوليات  
جيش ميانمار بالقائمة السوداء للأمم المتحدة
ودوتيرتي يعتذر لزعيمة ميانمار

جيش ميانمار بالقائمة السوداء للأمم المتحدة

أدرج تقرير جديد للأمم المتحدة جيش ميانمار بالقائمة السوداء للحكومات والجماعات المتمردة "المشتبه فيها" بتنفيذ جرائم اغتصاب وغيرها من أشكال العنف الجنسي في الصراع.

وتقول نسخة مسبقة من تقرير الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش المقدم إلى مجلس الأمن إن الطاقم الطبي الدولي وآخرين في بنغلادش وثّقوا أن ما يقرب من 700 ألف من مسلمي الروهينغا الذين فروا من ميانمار "يعانون آثارا بدنية ونفسية لاعتداءات جنسية وحشية".

وأفاد غوتيريش بأن الهجمات نفذتها القوات المسلحة في ميانمار، المعروفة باسم "تاتماداو"، وفي بعض الأحيان يجري ذلك بالتنسيق مع ميليشيات محلية، في إطار عمليات "التطهير العرقي العسكرية بين أكتوبر 2016 وأغسطس 2017".

ونقلت "أسوشيتد برس" عن الأمين العام للأمم المتحدة التهديد واسع الانتشار واستخدام العنف الجنسي كان جزءا لا يتجزأ من هذه الاستراتيجية، حيث عملوا على إذلال وترويع ومعاقبة أقلية الروهينغا، كأداة محسوبة لإجبارهم على الفرار من وطنهم ومنعهم من العودة".

يذكر أن ميانمار ذات الأغلبية البوذية لا تعترف بالروهينغا كجماعة عرقية، مشددة على أنهم مهاجرون من بنغلادش يعيشون بشكل غير قانوني في البلاد. وتمنعهم من الحصول على المواطنة، مما جعلهم عديمي الجنسية داخل البلاد.

وبدأت موجة العنف الأخيرة عندما أطلق متمردو الروهينغا سلسلة من الهجمات في 25 أغسطس الماضي ضد 30 نقطة أمنية وأهداف أخرى. ثم بدأت قوات أمن ميانمار ما تسمى حملة الأرض المحروقة ضد قرى الروهينغا، وهو ما وصفته الأمم المتحدة وجماعات حقوق الإنسان بحملة تطهير عرقي.

من جهته تراجع رئيس الفلبين رودريغو دوتيرتي عن تصريحات وصف فيها ما يمارسه جيش ميانمار بحق مسلمي الروهينغا بـ"الإبادة الجماعية".

واعتذر رودريغو دوتيرتي، الجمعة، لزعيمة ميانمار أونغ سان سو كي على قوله إن هناك إبادة جماعية تحدث في ماينمار، وقال إن تصريحه سخر فيه من الغرب لرفضه استقبال الروهينغا المسلمين.

وقال دوتيرتي في تصريحات موجهة لسو كي إنه لا يتدخل فيما وصفه بـ"الحرب الأهلية" في ميانمار، مضيفا أنه كان ينتقد الدول الأوروبية التي تتهم ميانمار بارتكاب انتهاكات هائلة لحقوق الإنسان، بينما لا تقدم سوى القليل من المساعدة للروهينغا.

ووصف رئيس الفلبين، في الـ5 من أبريل ما يتعرض له مسلمو الروهينغا في ميانمار بـ "الإبادة الجماعية"، مؤكدا استعداد بلاده لاستقبال اللاجئين.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/0634 sec