رقم الخبر: 217056 تاريخ النشر: نيسان 15, 2018 الوقت: 16:29 الاقسام: محليات  
ظريف: شن الهجوم على سوريا قبل دخول مفتشي الاسلحة الكيمياوية يثير الشكوك
مُديناً العدوان لدى إتصال نظيره البريطاني هاتفيا ًبه:

ظريف: شن الهجوم على سوريا قبل دخول مفتشي الاسلحة الكيمياوية يثير الشكوك

قال وزير الخارجية الإيراني 'محمد جواد ظريف' خلال إتصال هاتفي له اليوم الأحد، مع نظيره البريطاني 'بوريس جونسون'، انه، 'لا يحق لأي بلد أن يقوم بإتخاذ إجراءات عقابية ضد سائر البلدان بصورة تعسفية' معتبرا هذه الإجراءات خارجة عن نطاق المعايير الدولية.

وخلال الإتصال الهاتفي مع ظريف، أدلى جونسون ببعض التوضيحات حول مشاركة بريطانيا في الهجوم الصاروخي على سوريا.

وفي معرض إدانته لهذا الهجوم الصاروخي التعسفي، أكد ظريف مرة أخرى على معارضة الجمهورية الإسلامية الإيرانية لإستخدام أي نوع من الأسلحة الكيماوية وضمن إستعراض سوابق إستخدام هذا النوع من الأسلحة ضد إيران من قبل النظام البائد لصدام حسين والذي كان مدعوما من قبل أميركا وبريطانيا وفرنسا، إنتقد الأداء الإزدواجي للغرب.

واعتبر ظريف بدء هذا الهجوم قبل وصول مفتشي منظمة منع إنتشار الأسلحة الكيماوية الى سوريا 'مثيرا للتساؤل' مضيفا، ان الهجومين اللذين شنا على سوريا بحجة الأسلحة الكيماوية جاءا بالضبط في نفس الوقت الذي كان للجيش السوري اليد الطولى على الإرهابيين حيث وضعهم على شفا الهزيمة.

وذكّر ظريف وزير الخارجية البريطاني، بأنه منذ طرح موضوع نزع الأسلحة الكيماوية من سوريا، أعلنت إيران أن الجماعات الإرهابية المسلحة تمتلك أسلحة كيميائية ولكن لم يؤخذ (هذا الاشعار) بعين الاعتبار.

وفي الختام، إنتقد ظريف، هذا التصرف التعسفي واللاشرعي وأحادي الجانب لأميركا وبريطانيا وفرنسا في الإعتداء على سوريا مذكرا إياه بأنه لا يحق لأي بلد أن يقوم بإتخاذ إجراءات عقابية ضد سائر البلدان بصورة تعسفية معتبرا هذه الإجراءات خارجة عن نطاق المعايير الدولية.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/5452 sec