رقم الخبر: 217207 تاريخ النشر: نيسان 17, 2018 الوقت: 15:49 الاقسام: دوليات  
الشرطة النيجيرية تطلق النار لتفريق محتجين في العاصمة

الشرطة النيجيرية تطلق النار لتفريق محتجين في العاصمة

أطلقت الشرطة النيجيرية الاثنين الرصاص والغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين شيعة يطالبون بإطلاق سراح زعيمهم في العاصمة وقال منظمو الاحتجاجات إن متظاهرا واحدا على الأقل قتل وأصيب عدد آخر بالرصاص.

وإبراهيم زكزكي، زعيم الحركة الإسلامية في نيجيريا، مسجون منذ ديسمبر كانون الأول 2015 عندما قتلت قوات الأمن مئات في حملة على الحركة التي يقدر عدد أتباعها بثلاثة ملايين.

وقال عبد الله محمد أحد زعماء الحركة لرويترز عبر الهاتف: عندما بدأنا الاحتجاج أخذوا يطلقون الغاز المسيل للدموع ويستخدمون مدافع المياه. رفضنا التفرق وبدؤوا في استخدام الرصاص أيضا وأصابوا كثيرا من الناس. وقالت الحركة في بيان إن محتجا واحدا على الأقل قتل. وقالت الشرطة في بيان إن المحتجين أصابوا 22 ضابطا وإنها اعتقلت 115 متظاهرا.

وقال بيان الحركة إن نحو 230 من أعضائها اعتقلوا. وسمع مراسل من رويترز قرب موقع مظاهرة يوم الاثنين دوي إطلاق نار كما تأثر بالغاز المسيل للدموع.

وجميع مسلمي نيجيريا، الذين يشكلون نحو نصف السكان، تقريبا من السنة. وتأسست الحركة الإسلامية في نيجيريا في الثمانينيات بعد الثورة الإيرانية في 1979 التي ألهمت مؤسسي الحركة.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/7688 sec