رقم الخبر: 217226 تاريخ النشر: نيسان 17, 2018 الوقت: 14:37 الاقسام: منوعات  
«وتستمر المحرقة»!
أسعدتم صباحاً

«وتستمر المحرقة»!

قبل أيام دخلت الحرب السعودية على اليمن عامها الرابع دون أن يلوح في أفقها حل سلمي ينهي معاناة وسيل الدماء اليمنية!!

لا الأمم المتحدة ولا مجلس الأمن ولا عدم الإنحياز ولا الجامعة العربية ولا اليونسكو أو اليونيسف ولا الفاو ولا الفيفا!!.. عجز الجميع.. بين عجز حقيقي وعجز مصطنع استمرت محرقة العصر الحديث تلتهم الأخضر واليابس في اليمن.

قبيل أن تحل هذه الذكرى سطع نجم قائدها ومفجرها وملهمها الجنرال والزعيم والأمير محمد بن سلمان زار لندن وواشنطن.. وهما الركن والسند والداعم لحربه على اليمن.. وكلاهما الأمريكان والإنجليز يمدان القوات السعودية الباصلة -الباصلة اللي تكثر من أكل البصل- بكل أنواع ومعدات وآلات الدمار والقتل والإبادة.. من الملابس والنواظير الى القنابل والصواريخ وأحدث الطائرات.. والمرتزقة أيضاً جاهزين وأسعارهم معروفة.. سودانيين ومغاربة وأردنيين وباكستانيين والخ الخ..

مقالة في صحيفة هنا.. تقرير في فضائية هناك.. أو أسرار جديدة يكشف عنها لأول مرّة في موقع ما.. هذه الحرب لصالح أمريكا والغرب والكيان الصهيوني.. والقرار يشارك فيه الجميع يجب أن يبقى اليمن تحت الوصاية والهيمنة!!..

حين استقبلت تيريزا ماي بن سلمان في لندن استقبال الفاتحين وعملت له ترحيباً يشبه الترحيب بالقذافي أو صدّام حسين أيام زمان، ولم ينقصهم إلا هتافات بالروح بالدم.. نفديك يا بن سلمان!! والشيء نفسه عمله ترامب وإبنته ايفانكا وزوجها كوشنير للقائد الفذ والبطل الضرورة محمد بن سلمان في واشنطن لدرجة أني تصورت أنهم سيغيروا اسم ولاية بن سلفانيا ويسمونها بن سلمانيا..

كل هذه التسريبات والفضائح لم تغير شيئاً في عالم يصم سمعه ويغمض عينه عن رؤية الحقيقة.. ولم تهتز مشاعر أدعياء الإنسانية وحقوق البشر لهلاك آلاف اليمنيين جوعاً وحرقاً ومرضاً وقصفاً وتشريداً وحصاراً.. لا يومين ولا سنة.. ولا شهرين ولا سنتين.. المحرقة مستمرة وقد دخلت عامها الرابع.. الغرب يحرض ويقدّم آلة الدمار الشامل ويقبض المليارات.. والزعيم الفذ الأخرق يواصل أحقاده وأمنياته بالنصر ليصبح الوكيل المعتمد الرسمي في المنطقة!!..

 

 

 

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/4426 sec