رقم الخبر: 217273 تاريخ النشر: نيسان 17, 2018 الوقت: 20:08 الاقسام: عربيات  
القوات السورية تقضي على العديد من التنظيمات الإرهابية في ريف حماة
مصدر عسكري: إنذار خاطئ.. ولا هجمة على مطاري الشعيرات والضمير

القوات السورية تقضي على العديد من التنظيمات الإرهابية في ريف حماة

* الصماد للرئيس الأسد: استهداف سوريا استهداف للشعوب العربية الحرة * لافروف: العدوان الثلاثي على سورية لن يمر دون عواقب

نقلت وكالة "سانا" السورية عن مصدر عسكري سوري قوله الثلاثاء إن "إنذاراً خاطئاً باختراق الأجواء أدى إلى إطلاق صفارات الدفاع الجوي وعدد من الصواريخ"، مشيراً إلى أنه "لم يكن هناك أي اعتداء خارجي على سوريا".

بدورها، نقلت وكالة رويترز عن قيادي في حلفاء سوريا قوله إن إنذاراً خاطئاً أدى إلى إطلاق صواريخ الدفاع الجوي، دون أية هجمة على سوريا.

وكان الإعلام الحربي قد قال إن الدفاعات الجوية السورية تصدّت لعدوان بالصواريخ استهدف مطار الشعيرات في ريف حمص، مشيراً إلى أن هذه الدفاعات تمكّنت من إسقاط الصواريخ.

وكان مصدر عسكري سوري قد ذكر أن 6 صواريخ معادية استهدفت مطار الشعيرات العسكري في ريف حمص حيث تمّ إسقاطها جميعها، مضيفاً أن 3 صواريخ أخرى استهدفت أيضاً مطار الضمير العسكري في ريف دمشق وتمّ إسقاطها.

وذكر مصدر محلي أن العدوان على مطار الضمير جاء عشية التوصّل إلى اتفاق لإخراج المسلّحين من منطقة الضمير.

وانتشر على وسائل التواصل الاجتماعي فيديو يظهر تصدّي الدفاعات الجوية السورية لصواريخ استهدفت مطار الشعيرات في ريف حمص.

هذا وأفاد مصدر آخر في منطقة البقاع اللبنانية بسماع دوي 4 انفجارات في المنطقة، كما لفت مصدر في سوريا إلى أن مصدر الصواريخ لم يُعرف بعد.

وأشارت مصادر إعلامية سورية إلى أنه لا يوجد أي أضرار بمطارَيْ الشّعيرات والتيفور، مضيفة أن الدفاعات الجوية أسقطت جميع الصواريخ المعادية.

وتعليقاً على الأمر، قالت وزارة الدفاع الأميركية إنه لا يوجد للجيش الأميركي أي نشاط في المنطقة التي حصلت فيها الغارات.

إلى ذلك قضت وحدات الجيش السوري في حماة على العديد من إرهابيي تنظيم "جبهة النصرة" والمجموعات المرتبطة به خلال عملياتها العسكرية على أوكارهم في الريف الجنوبي الشرقي.

وذكرت وكالة "سانا" أن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة حققت تقدما ملحوظا في ملاحقة الإرهابيين في محيط جبل الكن، وقضت على آخر تجمعاتهم في عدة مواقع من أهمها وادي الحبية وأرض قبر الشيخة وظهرة جبابي وظهرة الجاسية وأرض الجاسية ووادي القرباط جنوب قرية قبة الكردي بريف حماة الجنوبي الشرقي.

ولفت إلى أن "تقدم الجيش تحقق بعد تكبيد الإرهابيين خسائر كبيرة بالعتاد ومقتل العديد منهم من بينهم راكان تركي الرضا وعبدالجليل مروان".

وتنتشر في عدد من القرى والبلدات بين ريفي حماة وحمص مجموعات إرهابية تعتدي على البنى التحتية وتستهدف القرى والبلدات المجاورة بالقذائف حيث استشهد في وقت سابق اليوم مدني وأصيبت امرأة وطفلة بجروح نتيجة اعتداء إرهابي بالقذائف على قرية الأشرفية بريف حمص الشمالي.

وفي غضون ذلك أعلن فصيل عسكري عامل في القلمون الشرقي بريف دمشق، الاثنين، عن مصالحته مع الحكومة السورية وتسوية أوضاع عناصره.

وقال قائد اللواء، محمد شعبان الملقب بـ"الضبع" في مقطع فيديو بثته صفحة "دمشق الآن" التابعة للحكومة السورية: "بفضل من سيادة الرئيس بشار حافظ الأسد تم الاتفاق على تسوية أوضاعنا وضبط أمور الشباب".

وأضاف "الضبع": "نحن مستمرون حتى آخر شبر في سوريا -(في إشارة للقتال الى جانب الجيش)-"، فيما تحدث أيضًا عن الضربة الثلاثية واصفًا إياها بـ"العدوان الصهيوني الأمريكي".

وظهر قائد لواء مغاوير الصحراء في الفيديو وبجانبه عدد من عناصر اللواء، برفقة عدد من قيادات الحكومة السورية في مدينة الضمير، وبذلك يعتبر الفصيل الأول الذي يقبل المصالحة.

يشار إلى أن أكبر فصيل في القلمون الشرقي، "جيش تحرير الشام"، أكد رفضه الدخول في أي مفاوضات مع النظام وروسيا، فضلًا عن عدم انضمامه للقيادة الموحدة بالمنطقة.

من جانب آخر أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد الاثنين أن استهداف سوريا يعتبر استهدافا للشعوب العربية الحرة التواقة للتحرر والاستقلال.

تأكيد الرئيس الصماد جاء خلال برقية تهنئة بعثها إلى الرئيس بشار حافظ الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية، بمناسبة احتفاﻻت الشعب السوري الشقيق بالعيد الوطني الـ 72 للاستقلال المجيد.

وأشاد الرئيس بما حققه الجيش السوري من انتصارات في مواجهة الجماعات التكفيرية التي تستهدف أمن واستقرار سوريا بدعم من الأنظمة العميلة لتنفيذ مخططات قوى الاستعمار في المنطقة العربية، مؤكداً حرص الجمهورية اليمنية على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين.

وعبر عن تضامن الجمهورية اليمنية مع الشعب السوري الشقيق إزاء ما تعرض له من عدوان من قبل الإمبريالية الأمريكية وحلفائها في انتهاك سافر لكل الأعراف والمواثيق والقوانين الدولية.

وأعرب الرئيس الصماد عن تمنياته للقيادة والشعب السوري الشقيق المزيد من التطور والنماء وتحقيق كل ما يصبون إليه من رفعة وتقدم وازدهار، وللعلاقات الثنائية التطور إلى آفاق أوسع بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الشقيقين.

من جهة اخرى أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن العدوان الثلاثي الأمريكي البريطاني الفرنسي على سورية لن يبقى دون عواقب.

وقال لافروف أمس الثلاثاء لقناة بي بي سي “ستكون هناك عواقب بالتأكيد للضربة الثلاثية.. وفي الواقع نحن نفقد آخر بقايا الثقة بأصدقائنا الغربيين”.

وأكد لافروف أن البلدان الغربية اعتدت على سورية بمزاعم استخدامها الكيميائي دون أدلة ثم تنتظر حتى يقوم خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بإجراء تحقيق، مشيراً إلى أن الدول الغربية الثلاث تسعى إلى “تطبيق الأدلة من خلال العقاب”.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغى لافروف أكد أمس الأول أن الغرب لم يستطع تقديم أي أدلة على استخدام السلاح الكيميائي في دوما واستند في ادعاءاته إلى ما ورد في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي فقط.

 

* في ذكرى عيد الجلاء..أهالي الجولان يدينون تورّط السعودية وقطر بالمؤامرة لتقسيم سوريا

كما أحيا أهالي الجولان السوري المحتل الثلاثاء ذكرى عيد الجلاء بمسيرة ومهرجان حاشدين في قرية عين قِنْية أحدى قرى الجولان. ورفع الأهالي العلم السوري وصور الرئيس السوري بشار الأسد، وصور عدد من الشهداء في الجيش السوري وفي مقدمتهم اللواء الشهيد عصام زهر الدين.

كما رفع العلم الفلسطيني بمشاركة وفد من داخل الأراضي الفلسطينية عام 48 والقدس المحتلة.

وردد الجولانيون أهازيج وشعارات تحيي الجيش السوري، والقيادة السورية على انتصارهما في دحر الإرهاب عن سوريا وأخيراً في الغوطة الشرقية، وإفشال العدوان الثلاثي الأخير. كما دانوا تورّط السعودية وقطر بالمؤامرة لتقسيم سوريا.

وأكّد الأهالي انتماءهم لسوريا ورفضهم للاحتلال الإسرائيلي على أرض الجولان منذ خمسين عاماً، فضلاً عن رفضهم للمؤامرات الغربية والصهيونية ضد سوريا وفلسطين والبلدان العربية بتواطؤ الرجعيات العربية، وفق تأكيدهم.

 

* وول ستريت جورنال: قوات عربية ستحل مكان القوات الأميركية في سوريا

هذا وكشف مسؤولون أميركيون أن إدارة الرئيس دونالد ترامب تنوي إحلال قوة عسكرية قوامها من بعض الدول العربية مكان قواتها المنتشرة في سوريا "درءاً لحدوث فراغ جراء انسحابها.. والإعداد لبسط الاستقرار في منطقة الشمال الشرقي من سوريا بعد إنجاز هزيمة داعش".

وبحسب صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية التي نقلت عن مصادرها في البيت الأبيض، فإنّ مستشار الأمن القومي جون بولتون أجرى اتصالاً هاتفياً مع مسؤول المخابرات المصرية بالوكالة عباس كامل لبحث حجم القوة التي بإمكان مصر المساهمة بها.

وأضافت الصحيفة أن المسألة المشار إليها برزت على بساط البحث عقب العدوان الثلاثي على سوريا، مشيرة إلى جملة للرئيس ترامب خلال إعلانه عن بدء العدوان "طلبنا من شركائنا التحلي بقدر أكبر من المسؤولية لتوفير الأمن في حديقتهم الخلفية، ومن ضمنها تخصيص موارد مالية كبيرة".

وفي هذا السياق، قال المسؤولون الأميركيون للصحيفة إنّ إدارة ترامب توجهت أيضاً لقطر والسعودية والإمارات لتتحمل الكلفة المالية لتلك الخطة قيد الإعداد، مشيرة إلى أنه نظراً لانخراط الأخيرتين في الحرب على اليمن فقد تمّ استثناء هاتين الدولتين من المساهمة البشرية.

وول ستريت جورنال نقلت عن مسؤول أميركي قوله إن عدد مسلحي داعش يُراوح بين 5 آلاف و12ألفا يتمركزون في شرق سوريا، وتحديًدا في الجيب الواقع جنوب الحسكة وعلى امتداد 25 ميلاً على طول الفرات بالقرب من البوكمال.

ويتوقع المسؤولون الأميركيون ردّاً إيجابياً من الدول العربية على طلب ترامب، ولاسيما في ما يتعلق بتقديم دعم مالي إذ سبق أن ساهمت السعودية -وفقاً للصحيفة - بنحو أربعة مليارات دولار لاستعادة المناطق التي كانت تحت سيطرة تنظيم داعش في سوريا.

من جانب آخر استهجن نواب في مجلس العموم البريطاني مشاركة بلادهم في العدوان الثلاثي (الأمريكي الفرنسي البريطاني) على سورية مؤكدين أن هذا العمل (غير قانوني).

وافادت الوكالة العربية السورية (سانا) ان ذلك جاء خلال جلسة استجواب لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي حول موافقتها مشاركة بريطانيا في العدوان على سورية دون الرجوع إلى مجلس العموم البريطاني، نقلتها وسائل إعلام بريطانية.

وقال زعيم حزب العمال البريطاني جيريمي كوربين، إن العملية في سورية تثير تساؤلات قانونية لأنه وفق ميثاق الأمم المتحدة جميع التصرفات يجب أن تكون إما دفاعا عن النفس أو بقرار مجلس الأمن الدولي، داعيا ماي للعودة إلى العمل الدبلوماسي من أجل حل الأزمة في سورية.

وأشار كوربين إلى أن (التحركات العسكرية جاءت قبل إجراء تحقيق من قبل خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ووجود نتائج لعملهم.. حتى أن التدابير الدبلوماسية لم يتم إستنفادها).

وتساءل كوربين: (لماذا لم نر ضرباً للمنشآت السعودية رداً على الأزمة في اليمن حيث تستخدم السعودية القنابل الفوسفورية والذخائر المحظورة الأخرى وفق تقرير المنظمات الإنسانية؟)، وأردف بالقول: إن هذه الأزمة تحولت إلى أسوأ كارثة انسانية فكيف يتوافق هذا مع بيع أسلحة للسعودية من قبل بريطانيا؟

واحتج نواب آخرون على قرار الحكومة القيام بتدخل عسكري في بلد آخر دون الرجوع الى مجلس العموم، لافتين الى ان بلادهم انجرت وراء اجراءات عسكرية وفي نفس الوقت يتم إهمال وضع أي خطة استراتيجية لتخفيف المعاناة الإنسانية في سورية.

وكانت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا شنت فجر السبت الماضي عدواناً غاشماً على الأراضي السورية بذرائع واهية في إنتهاك سافر للقانون الدولي ومبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة، وذلك تزامناً مع اندحار أدواتهم من المجموعات الإرهابية أمام تقدم الجيش السوري.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: دمشق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 9/6050 sec