رقم الخبر: 217274 تاريخ النشر: نيسان 17, 2018 الوقت: 20:18 الاقسام: عربيات  
السلطات السعودية تحذر العمال من التجمعات الاحتجاجية
مواقف الملك سلمان ونجله ليست إلا تبادل للأدوار

السلطات السعودية تحذر العمال من التجمعات الاحتجاجية

وجّه أمير منطقة الرياض السعودية فيصل بن بندر تحذيرًا قاسيًا للعمال من إقامة تجمعات إحتجاجًا على عدم دفع رواتبهم من كافليهم، وادعى بأن أبواب إمارات المناطق مفتوحة لهم، مشيرًا إلى أنه وجد منظرًا "غير لائق" وهو تكدس العمال وتجمعاتهم، بسبب الوعود التي تصل أحيانًا إلى سنة من دون الحصول على حقوقهم من كافليهم، حسب تعبيره.

وقال أمير الرياض عقب رعايته ملتقى الاستقدام والخدمات العمالية والخدمات المساندة، والمعرض المصاحب له في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات إن "هؤلاء العمال يلجأون إلى ذلك لأنه ليس هناك حل إلا بالتجمع".

بدوره، اعترف رئيس هيئة "حقوق الإنسان" بندر العيبان القريب من السلطات بالانتهاكات الواسعة لحقوق العمال، وأوضح أنه "تم تشكيل لجنة وطنية لمكافحة جرائم الاتجار في الأشخاص وتختص بمتابعة أوضاع الضحايا لضمان عدم معاودة إيذائهم".

وسط هذه المعطيات، يبدو أن ملف انتهاك حقوق العمالة في السعودية مرشّح للاستمرار مع وصول الامر الى حد خروج هؤلاء بتظاهرات وتجمعات للمطالبة بحقوقهم على الرغم من معرفتهم بمستوى البطش الذي قد تمارسه السلطات ضدهم، وهنا يدعو مراقبون الى ضرورة تحرك منظمات حقوق الانسان الدولية للضغط على السلطات السعودية وإجبارها على حفظ حقوق العمال والمواطنين من اصحاب الدخل المحدود الذين يتعرضون لشتى انواع الظلم والحرمان في السعودية.

من جانب آخر أكد أستاذ العلوم السياسية في جامعة كاليفورنيا الشهيرة وأحد الكتاب والمحللين المثيرين للجدل، أسعد أبو خليل أن ما يصدر عن الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز ونجله ولي العهد حول القضية الفلسطينية ليس إلا تبادل للأدوار، موضحا بأن ما يصدر عن ولي العهد هو ما يعبر عن النوايا الحقيقية لـ"آل سعود".

وقال "أبو خليل" في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر" رصدتها "وطن": "توزيع أدوار بين بِن سلمان وأبيه: واحد يغازل العدو الاسرائيلي بالانكليزيّة–وهي اللغة الحقيقيّة لنوايا آل سعود–وآخر يبيعنا كلاماً للاستهلاك العربي عن فلسطين".

يشار إلى أن حديث ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لوسائل الإعلام الأجنبية خاصة فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية والقدس جاء مغايرا لما صدر عن والده في قمة الظهران.

وكان ابن سلمان قد أكد في مقابلة أجراها معه رئيس تحرير مجلة "ذي أتلانتيك” الاميركية جيفري غولدبرغ قبل اندلاع المواجهات الاخيرة في الأراضي المحتلة  انه ليس هناك اي “اعتراض ديني” على وجود دولة" اسرائيل".

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الرياض/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 1/2060 sec