رقم الخبر: 217275 تاريخ النشر: نيسان 17, 2018 الوقت: 20:22 الاقسام: عربيات  
في يوم الأسير.. الفصائل الفلسطينية: لن نترك أسرانا في سجون الاحتلال
الجيش الصهيوني يستنفر استعداداً لتجدد الاضطرابات في غزة

في يوم الأسير.. الفصائل الفلسطينية: لن نترك أسرانا في سجون الاحتلال

* مستوطنون يعتدون على ممتلكات الفلسطينيين بنابلس.. واعتقالات في الضفة

أكدت لجان المقاومة في يوم الأسير الفلسطيني العهد بعدم ترك الأسرى في السجون، مشيرة إلى أنها ستعمل بكل ما تملك من قوة على تحريرهم على الرغم من أنف الاحتلال الإسرائيلي.

الناطق باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع، شدّد في كلمة له بالمناسبة على أنّ قضية الأسرى على رأس الأولويات وهي عنوان من عناوين الصراع مع" إسرائيل".

وطالبت حماس في بيان لها اللجنة الدولية للصليب الأحمر ببذل أقصى جهد ممكن وتفعيل كل وسائل الضغط على حكومة الاحتلال لاحترام حقوق الأسرى التي كفلتها لهم المواثيق الدولية والإنسانية، وعلى رأسها اتفاقية جنيف الرابعة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

كما طالبت الحركة الوسيط المصري بإلزام حكومة الاحتلال بإطلاق سراح كل من تمّ اعتقاله من صفقة وفاء الأحرار بشكل مخالف لبنود الصفقة.

وأضاف أنّ تحرير الأسرى هو واجب شرعي ووطني وإنساني، مؤكداً أنّ المقاومة الفلسطينية التي استطاعت أن تحرر المئات من الأسرى هي قادرة على تحرير كل الأسرى.

من جهتها، دعت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية إلى الاستمرار بحملات الإسناد والتضامن حتى إطلاق سراح الأسرى من سجون الاحتلال، إضافة إلى توسيع حملات الدعم و الإسناد.

كما حيّت صمود هؤلاء الأسرى في ظلّ ما يتعرضون له من إجراءات تعسفية ممنهجة تمارسها إدارة مصلحة السجون الإسرائيلية وإمعانها في البطش والتنكيل بحقهم لا سيما الاستمرار بالاعتقال الإداري التعسفي والعزل الانفرادي والإهمال الطبي المتعمد.

وفي هذا السياق، دانت حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية استمرار قوات الاحتلال باعتقال الأطفال والقاصرين وإجبارهم على الامتثال أمام المحاكم العسكرية وإصدار الأحكام التعسفية بحقهم، الأمر الذي يُعتبر تعدياً سافراً على الطفولة وتمزيق المعاهدات الدولية.

وطالبت بضرورة التدخل الفوري للمؤسسات الدولية الحقوقية والإنسانية لممارسة ضغط أكثر قوة وتأثيراً على حكومة الاحتلال لإنهاء بطشها وتنكيلها بحق الأسرى.

بدورها، أشارت حركة الجهاد إلى أنّ حرية كل أسير وأسيرة أمانة في أعناق أبناء الشعب الفلسطيني ورجال المقاومة الأوفياء لكل هذه التضحيات.

كما دعت الشعب الفلسطيني إلى المزيد من الإسناد والدعم للأسرى والالتفاف خلف قضيتهم.

وعاهدت ألوية الناصر صلاح الدين الأسرى بمواصلة العمل على كسر قيدهم بكل الطرق المتاحة، مؤكدة أن تحرير الأسرى على رأس مهام مجاهديها.

وأيضاً دعا التجمع الإعلامي للتدخل الفاعل من أجل إطلاق سراح 26 صحافياً من سجون الاحتلال.

الجبهة الشعبية لتحرير فلطسين أعلنت عن تضامنها الكامل ووقوفها إلى جانب كل الأسرى في سجون الاحتلال، متمنين لهم الإفراج العاجل للعودة إلى مكانهم الطبيعي بين ذويهم وأبناء شعبهم.

كما دعت كافة الجهات المعنية وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحافيين للوقوف عند مسؤولياتها والعمل الجاد من أجل إطلاق سراح الصحافيين الأسرى والبالغ عددهم وفق آخر الإحصاءات (26) صحفياً.

الناطق باسم سرايا القدس أبو حمزة توجه للأسرى قائلاً "أسرانا الأحرار..همنا وألمنا وأملنا وهدفنا اليوم وكل يوم تحريركم عبر كسر قيدكم..أنتم في قلوبنا وغداً بإذن الله تكونون بيننا..".

وبالتزامن مع ذلك، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الجيش الإسرائيلي فرض طوقاً أمنياً شاملاً على الضفة الغربية الثلاثاء، وأغلق المعابر في قطاع غزة حتى منتصف ليل الخميس المقبل تحسباً لأي تطور خلال إحياء يوم الأسير الفلسطيني.

في السياق ذكرت صحيفة "إسرائيل اليوم" أنه من المتوقع أن يتم الثلاثاء في قطاع غزة إحياء يوم الأسير الفلسطيني، لكن السلطات الإسرائيلية تتوقع أن يكون عدد المشاركين الذين سيصلون إلى السياج الحدودي "قليل نسبياً".

في غضون ذلك فرض الاحتلال إغلاق شامل على يهودا والسامرة في الضفة الغربية المحتلة، وتمّ إغلاق كل معابر قطاع غزة، وسيتم إعادة فتحها ليل الخميس – الجمعة المقبل، وفق تقديرات الوضع.

الصحيفة أشارت إلى أن الفلسطينيين سيحاولون تسيير مسيرات نحو السياج الحدودي وقوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي بما فيها قنّاصة ستكون مستعدة.

وقال مصدر أمني للصحيفة "لا نتوقع أكثر من ألف شخص، الجيش الإسرائيلي مستعد ليوم معتاد في القطاع وعينه مفتوحة، إلا إذا حصل شيء".

ظاهرة جديدة انتشرت في الأيام الأخيرة يضطر سكان غزة للتعامل معها هي الطائرات الورقية مع زجاجات حارقة من أراضي القطاع نحو قوات الاحتلال، حيث احترقت عشرات الدونمات الأربعاء الماضي في حقل حنطة في "باري"، واندلع حريق أيضاً في حقل في مجلس "شاعر هانيغف" جراء طائرة ورقية رُبطت بها زجاجة حارقة.

من جهة أخرى، تقدم أعضاء ما يسمى "المجلس الإقليمي أشكول"، بشكوى رسمية لشرطة الاحتلال وجيشه، حول زيادة ظاهرة سقوط الطائرات الورقية القادمة من قطاع غزة.

وذكر موقع "والا" الإسرائيلي، أن شكاوى المجلس كانت ضد الطائرات الورقية المحملة بزجاجات حارقة، والتي تسببت بحسب زعم الموقع بحرق عدة حقول زراعية متاخمة للحدود مع غزة.

وأضاف الموقع "لقد سقطت عدة طائرات ورقية قادمة من غزة، خلال الـ 24 ساعة الماضية، وأدت إلى نشوب حرائق في المحاصيل الزراعية"، مشيراً إلى أن "الطائرات الورقية جعلت قوات الدفاع المدني الإسرائيلي في منطقة غلاف غزة في حالة تأهب مستمرة".

في غضون ذلك اعتقلت الشرطة الإسرائيلية ثلاثة أشخاص من سكان القدس الشرقية بشبهة "إحراق أعلام الكيان الصهيوني في حي التلة الفرنسية".

إلى ذلك اعتقلت قوات العدو الصهيوني، فجر الثلاثاء، 8 مواطنين فلسطينيين من أنحاء مختلفة من الضفة الغربية.

وأفادت وكالة" فلسطين الآن" أن قوات العدو اعتقلت عقب حملة مداهمات وتفتيش خمسة شبان من منازلهم في مدينة قلقيلية.

كما اعُتقل شاب من منزله في جنين، بينما اعتقل جنود العدو الصهيوني القيادي في الجبهة الشعبية حسام الرزة من نابلس بعد أن اقتحموا منزله بأعداد كبيرة.

وداهم جنود العدو عددا من المنازل في رام الله قبل أن يعتقلوا شابا من منزله.

وفي غضون ذلك أقدم مستوطنون صهاينة، صباح الثلاثاء، على إعطاب مركبات لمواطنين فلسطينيين وخط شعارات عنصرية عليها في قرية اللبن الشرقية جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية.

ونقلت وكالة "معا" الفلسطينية عن مسؤول ملف الاستيطان في الضفة الغربية غسان دغلس، أن المستوطنين من مجموعات "تدفيع الثمن"، تسللوا فجرا إلى القرية، وأعطبوا إطارات نحو 30 مركبة وحطموا زجاجها، وخطوا عليها شعارات عنصرية قبل أن يلوذوا بالفرار.

وأضاف أن المعتدين حاولوا الاقتراب من مسجد القرية، وحين كُشف أمرهم من قبل المواطنين سارعوا بالهرب من القرية.

واتهم دغلس القوات الصهيونية بالتواطؤ مع المستوطنين في هجومهم، وقال متسائلا "القوات الصهيونية تكاد لا تفارق القرية منذ عدة أشهر.. كيف دخل المستوطنون وخرجوا من القرية تحت أنظار تلك القوات؟".

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: القدس المحتلة/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/5981 sec