رقم الخبر: 217467 تاريخ النشر: نيسان 20, 2018 الوقت: 18:14 الاقسام: عربيات  
القوة الصاروخية اليمنية تستهدف مطار جيزان السعودي
استشهاد 20 مدنياً في جريمة جديدة للعدوان بمحافظة تعز

القوة الصاروخية اليمنية تستهدف مطار جيزان السعودي

* إحباط عملية واسعة للمرتزقة في جبهة الساحل الغربي

أعلنت القوة الصاروخية اليمنية الجمعة، عن إطلاق صاروخ بالستي من نوع "بدر1" على مطار جيزان الإقليمي بجيزان السعودية.
يأتي ذلك بالتزامن مع أستشهاد 5 مدنيين وجرح عدد آخر بغارات جوية للتحالف السعودي أمس الجمعة على منطقة مَرّان في مديرية حَيْدان جنوبي غرب محافظة صعدة شمال اليمن.
كما أصيب 5 مدنيين آخرين بغارة جوية للتحالف استهدفت ليل الخميس محطة للكهرباء في منطقة المِصْباحي السكنية، حيث أدّى القصف إلى تضرر عدد من منازل المواطنين جنوب العاصمة اليمنية صنعاء. 
من جانبه أعلن رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن محمد علي الحوثي عن سيطرة ‏‏‏قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية على المدخل الجنوبي لتعز نارياً من جبال الأحكوم المطلة على هيجة العبد.
وقال الحوثي في تغريدة له على "تويتر" إن طريق هَيْجة العَبْد بمديرية المقاطرة التي تعتبر المنفذ الوحيد لمن وصفهم بالمرتزفة، في إشارة إلى قوات الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي من عدن إلى تعز التي باتت تحت سيطرة الجيش واللجان نارياً.
هذا وتتواصل مواجهات الكرّ والفرّ بين الطرفين في وادي هيجة العبد عند الطريق الواصل بين عدن وتعز بمديرية المقاطرة شمالي محافظة لحج جنوب اليمن. 
في غضون ذلك أحبط الجيش واللجان محاولات زحف عدة لقوات مدعومة إماراتياً بقيادة طارق صالح نجل شقيق الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح في جبهة الساحل الغربي.
وبحسب مصدر عسكري فقد قتل وجرح أكثر من 30 عنصراً من قوات صالح كما دُمرت 4 مدرعات إماراتية على الأقل في كمين محكم للجيش واللجان في البَرْح بتعز جنوب اليمن.
المصدر أكد أن الجيش واللجان تمكنوا من إحباط 3 محاولات تقدم متزامنة لقوات نجل شقيق صالح في الناحيتين الشمالية والجنوبية لمعسكر خالد بن الوليد وشرقي جسر الهاملي بمديرية مَوْزَع جنوبي غرب محافظة تعز جنوب اليمن. وأشار المصدر إلى أن محاولات زحف قواتهم والتي أطلقت على نفسها "المقاومة الوطنية" أسندت بـ 18 غارة، غير أنها لم تحقق أي تقدم وفقاً للمصدر.
هذا ودكّت القوة المدفعية للجيش واللجان الشعبية في اليمن مواقع وتجمعات للجيش السعودي ومرتزقته في جيزان ونجران.
وأوضح مصدر عسكري يمني أن قصفا مدفعيًا مكثفًا استهدف تجمعات الجيش السعودي ومرتزقته في الخوبة الشمالية وخلف مواقع العمود والدحرة والغاوية محققا إصابات مباشرة.
وأشار المصدر إلى أن القوة المدفعية استهدفت أيضًا مواقع الجنود السعوديين ومرتزقتهم في قلل العرج والشكبة والمستحدث والجراحي بجيزان.
وفي نجران، دكّ القصف المدفعي للجيش اليمني تجمعات الجنود السعوديين ومرتزقتهم في مواقع الشرفة والمخروق والمستحدث والسديس.
وذكر المصدر أن قصفًا مدفعيًا استهدف تجمعات مرتزقة الجيش السعودي قبالة عليب وفي صحراء البقع وصحراء الأجاشر، فيما تمّ قنص جنديين من مرتزقة الجيش السعودي في صحراء البقع وصحراء الأجاشر.
واعترف الإعلام السعودي بمصرع  خمسة من جنوده بنيران الجيش واللجان الشعبية في جبهات ما وراء الحدود وهم: العريف المظلي/ نايف بن فرحان الجبل العنزي، عبدالرحمن عشان مصلح العامري، خالد رشيد العمراني الحويطي، سعود سالم سليمان المنصوري البلوي، أمجد بن ضحوي النصيري المرعضي الرويلي.
بموازاة ذلك، أعلن أبناء مديرية بني العوام بمحافظة حجة أمس الاول النفير العام والنكف في مواجهة العدوان ورفد جبهات الشرف والبطولة بالمال والرجال.
وأكد أبناء قبائل بني العوام في وقفة قبلية غاضبة لهم حضرها وكيل المحافظة طه الحمزي ومدير عام المديرية عقيد ركن رصاص النمر والشيخ محمد الوادعي أن جرائم العدوان البشعة بحق اليمنيين تخطت كل الخطوط وانتهكت كل القيم والمبادئ والشرائع السماوية والأرضية.
وأكد بيان صادر عن المشاركين أن استمرار العدوان في ارتكاب أبشع الجرائم بحق الشعب اليمني واغتصاب  النساء وقتل الأطفال والشيوخ وتدمير الممتلكات العامة والخاصة، جرائم ستبقى وصمة عار في جبين الإنسانية.
ودعا المشاركون المنظمات المحلية والدولية ذات الصلة وفي المقدمة الأمم المتحدة إلى إثبات مهمتها الإنسانية مع الشعب اليمني من خلال إدانة الانتهاكات والاغتصاب والمجازر وإيقاف العدوان ورفع الحصار.
من جهة اخرى استشهد 20 مدنياً، أمس الجمعة، في غارات لطيران العدوان استهدفت سيارة كانت تقل مواطنين في محافظة تعز.
وأفاد مراسل "المسيرة نت" أن طيران العدوان استهدف بعدة غارات سيارة كانت تقل مواطنين في منطقة العريش بمديرية موزع، ما أدى إلى استشهاد 20 مواطنا كانوا على متن السيارة المستهدفة أثناء عودتهم من سوق البرح بعد شراء حوائجهم ظهر الجمعة.
كما دمر طيران العدوان السعودي الأمريكي، الجمعة، ثلاثة منازل في محافظة صعدة.
وأفاد مصدر محلي بتدمير 3 منازل جراء 3 غارات لطيران العدوان استهدفت على وادي لية بمديرية الظاهر دون وقوع إصابات.
وكان الجيش واللجان الشعبية قد أحبطوا الخميس محاولة تقدم واسعة للمرتزقة في جبهة الساحل، تكبد المرتزقة خلالها خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات العسكرية قبل أن يلوذ من تبقى بالفرار.
وقال مصدر عسكري إن الجيش واللجان أحبطوا محاولة تسلل جنوب وشمال معسكر خالد وجنوب شرق جسر الهاملي، نتج عنه تدمير عدد من الآليات ومصرع عدد كبير من مرتزقة العدوان.
وأوضح المصدر أن الجيش واللجان أحبطوا محاولة تسلل جنوب معسكر خالد إلى منطقة سايلة شمال الشبكة لجأ المرتزقة خلالها للفرار بعد بدأ الاشتباك مع الجيش واللجان، كما فر مرتزقة آخرون حاولوا أيضا التقدم جنوب شرق جسر الهاملي بعد استهدافهم بالمدفعية الثقيلة.
وأضاف المصدر أن الجيش واللجان الشعبية كسروا أيضا محاولة تقدم للمرتزقة شمال معسكر خالد بعد استهداف قواتهم بالسلاح الثقيل، كما دكت المدفعية تحركات المرتزقة شرق وخلف البوابة الشرقية للمعسكر.
وأكد المصدر أن الجيش واللجان الشعبية دمروا مدرعتين ما أدى إلى مصرع طاقمهما اثناء محاولة تسلل المرتزقة قرب بوابة المعسكر، كما تم إعطاب مدرعة ثالثة بالقرب من المدرعتين المدمرتين بعبوة ناسفة وإعطاب آلية رابعة عند البوابة الشرقية للمعسكر.
إلى ذلك تم تدمير آلية محملة بالغزاة جنوب معسكر خالد ما أدى إلى مصرع وجرح طاقمها بعد استهدافها بالمدفعية ليرتفع عدد الأليات التي دمرها الجيش واللجان الشعبية خلال الزحف الفاشل إلى خمس آليات عسكرية.
وأشار المصدر إلى أن الزحف الفاشل شمال معسكر خالد ترافق مع تغطية نارية مكثفة للطيران المعادي بكل أنواعه، منها 16 غارة شمال معسكر خالد وغارة للطيران التجسسي في نطاق المكان نفسه دون أن يحقق للمرتزقة أي تقدم ميداني.
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: صنعاء/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/4246 sec