رقم الخبر: 217484 تاريخ النشر: نيسان 21, 2018 الوقت: 12:13 الاقسام: محليات  
إيران ترفض مشاركة اميركا في مؤتمر قادة بحرية البلدان المطلة على المحيط الهندي
الذي سيعقد في طهران

إيران ترفض مشاركة اميركا في مؤتمر قادة بحرية البلدان المطلة على المحيط الهندي

أكد قائد بحرية الجيش الايراني الأدميرال حسين خانزادي، ان إيران رفضت مشاركة اميركا في مؤتمر قادة بحرية البلدان المطلة على المحيط الهندي (IONS-2018) بالعاصمة طهران.

وقال الأدميرال حسین خانزادي، في تصريح ادلى به للصحفيين قرب موعد انعقاد مؤتمر قادة القوات البحرية البلدان المطلة على سواحل المحيط الهندي (IONS) والذي سينعقد باستضافة طهران غدا الاثنين، ان اميركا دعت الى قبولها في المشاركة بمؤتمر طهران كمراقب الا ان ايران رفضت طلبها، لذلك لن تشارك وهي المرة الثانية التي يتم رفض مشاركتها بهذا المؤتمر.
واضاف: ان بحرية الجيش الايراني تولت مسؤولية اقامة هذا المؤتمر منذ عام 2016 بمصادقة كبار قادة بحريات البلدان المطلة على المحيط الهندي باجتماع سري في 2016 وستتولى ايران رئاسة هذا المؤتمر على مدى عامين.
وتابع: إن هذا المؤتمر العسكري هو الاكبر في تاريخ ايران حيث من المقرر ان يشارك فيه 35 وفدا يضم مختلف الرتب العسكرية وقد انعقدت 5 دورات لحد الآن ويضم المؤتمر 23 عضوا دائما و9 اعضاء بصفة مراقب وتعد بحرية الجيش الايراني من الاعضاء الدائمين فيه.
ولفت الى ان المحيط الهندي يكتسب اهمية كبيرة للغاية ويضم حصة الثلث من التجارة العالمية فيما تضم منطقة غرب آسيا نحو 70 بالمئة من احتياطي الطاقة العالمي وتقع ايران والخليج الفارسي في مركزها حيث يتم تصدير 17 مليون برميل يوميا عبر مضيق هرمز والذي يدخل المحيط الهندي.
ونوه الى ان اميركا نشرت اسطولها البحري الخامس وهو الاكبر في بحريتها في المحيط الهندي.
ووصف المحيط الهندي لاسيما الجزء الشمالي منه، بأنه يمتلك طاقة انتاج القوة شريطة ان يكون موحدا، كما ان هذه المنطقة لديها الطاقة في انتاج الثروة لذلك فان مختلف القوى تريد السيطرة عليه والحضور فيه بشكل دائم.
واشار الى نشاطات القراصنة منذ عام 2007، موضحا انهم مجهزون بأحدث المعدات واكثرها تطورها ويستطيعون رصد السفن التجارية بشكل مستمر.
واعتبر ان هناك عناصر من وراء القرصنة البحرية لذلك ادى الى انتشار هذه الظاهرة بدءا من خليج عدن لغاية سواحل الهند وهو ما أثار اهتمام المجتمعات في العالم. 
ولفت الى ان بحرية الجيش الايراني فضلا عن تسييرها دوريات منتظمة ليلا ونهارا في المناطق الواقعة تحت سيطرتها فانها استطاعت ارساء الامن في المياه الحرة ايضا عبر ايفاد مجموعات من سفنها.
واشار الى ان بحرية الجيش الايراني قد اوفدت 52 مجموعة بحرية الى المنطقة حيث ان السفن التجارية وناقلات النفط تستفيد من ميزات هذا الحضور.
ونوه الى ان البحرية الهندية دعت القوات البحرية في بلدان المنطقة في عام 2008 الى عقد مؤتمر حول الامن البحري بالمنطقة. 
واوضح، ان منطقة المحيط الهندي تضم 32 بلدا حيث وقع 26 بلدا على وثيقة المؤتمر فيما تحضر بعض بلدان بحر قزوين في المؤتمر بدعوة من ايران.
ولفت الى ان القوات البحرية من بريطانيا وفرنسا وايطاليا والبرتغال وروسيا ستشارك في المؤتمر فضلا عن بلدان منطقة المحيط الهندي.
 

كما أشار الأدمیرال خانزادي الى الانتهاء من الاختبارات البحریة للفرقاطة الایرانیة الجدیدة (سهند) في شهر مارس الماضي، وقال ان هذه الفرقاطة تمر حالیاً بمرحلة اكمال بعض منظوماتها الدفاعیة وستلتحق قریبا بالأسطول البحري للجیش الایراني.

وقال ان بنغلادش أجرت خلال الاجتماع الخامس لقادة القوة البحریة للدول المطلة على المحیط الهندي (آیونز IONS) مناورة مشتركة للاغاثة والانقاذ، واننا نأمل ایضاً اجراء مناورة مشتركة لمواجهة القرصنة البحریة.

وصرح قائد القوة البحریة للجیش الایراني انه من المقرر عقد لقاءات ثنائیة ومتعددة الاطراف على هامش اجتماع قادة القوة البحریة للدول المطلة على المحیط الهندي، وفي الیوم الختامي سیعقد اجتماع سرّي بحضور قادة الدول الأعضاء فقط، وستضع نتائجه في اطار نشرة بتصرف الدول.

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/7866 sec