رقم الخبر: 217490 تاريخ النشر: نيسان 21, 2018 الوقت: 13:45 الاقسام: محليات  
اللواء موسوي: مثيرو الفتنة بين الجيش والحرس الثوري لا يتعبون سوى أنفسهم
والعميد غيب برور يؤكد أنهما الذراعان القويان للقائد العام للقوات المسلحة

اللواء موسوي: مثيرو الفتنة بين الجيش والحرس الثوري لا يتعبون سوى أنفسهم

* أقصى مدى لعمر الكيان الصهيوني هو 25 عاماً

اكد قائد الجيش الايراني اللواء عبد الرحيم موسوي ان مثيري الفتنة بين الجيش والحرس الثوري لن يحققوا مآربهم ولا يتعبون إلا انفسهم .
وقال اللواء عبدالرحيم موسوي، في تصريح ادلى به صباح يوم السبت على هامش يوم الحرس الثوري وتكريم ذكرى المدافعين عن مراقد اهل البيت(ع) ردا على سؤال حول ضرورة التكاتف بين الجيش والحرس الثوري، ان من البديهي تعاضد شقيقين حيث انهما في مجال الدفاع عن الوطن يتكاتفان ويتحدثان بلغة واحدة لذلك سينالان المزيد من النجاح وتكون الصفعة أقوى على الاعداء.
واضاف، ان الاهم هي المسؤولية التي حمّلها الامام الخميني(رض) وقائد الثورة على عاتق القوات المسلحة والتي تتمثل بالتآزر فيما بينها.
واعتبر ان سر التغلب على الحرب الاستخبارية الشديدة التي يشنها الاعداء يتمثل بالبصيرة، مؤكدا على ضرورة ان لانضل الطريق وان نثبت على مبادئ الثورة.
واكد قائد الجيش إن أقصى مدى لعمر الكيان الصهيوني هو 25 عاما، وقال موسوي ان التهديدات اليوم لا تعرف الحدود وليس من الصحيح الجلوس في البيت لغاية دخول الاعداء حدودنا ومواجهتهم.
واضاف، انه حين يصنع قادة الاستكبار أطراً لاستمرارية الكيان الصهيوني في الحياة لا يمكن السماح باضافة يوم واحد لاستمرار هذا الكيان المشؤوم وغير المشروع في الحياة.
وتابع: انه بالتأكيد ستكون فترة 25 عاما هي أعلى مستوى لإزالة الكيان الصهيوني الا انه ذلك لايعني ان لايخرج الحرس الثوري من الحدود وان لايشن هجوما على الاعداء.
واردف، ان الجيش والحرس الثوري لن يتركا التكاتف والتعاضد حتى انهيار النظام الاستكباري والكيان الصهيوني. 
واشار الى ان التهديدات باتت اليوم متعددة وان الحرس الثوري ينبغي ان يقف في مواجهة جميع انواع التهديدات السياسية والثقافية والاقتصادية وغيرها. 
بدوره قال قائد قوات التعبئة العميد غلام حسين غيب برور ان الجيش والحرس الثوري هما الذراعان القويان للقائد العام للقوات المسلحة.
واشار غيب برور الذي كان يتحدث في مراسم يوم الحرس الثوري وتكريم المدافعين عن مراقد أهل البيت(ع) الى مشاركة القائد العام لجيش الجمهورية الاسلامية المراسم وقال ان مشاركة اللواء عبد الرحيم موسوي هو دليل على وحدة الجيش والحرس الثوري وقوات التعبئة وانه لمن دواعي السرور ان يقول اللواء انه يحتفظ ببطاقة التعبئة ويقوم بتمديدها سنويا.
واضاف رئيس منظمة تعبئة المستضعفين ان الجيش والحرس الثوري هما لتأمين امن المواطن وليعلم الجميع انهما الذراع القوي لقائد العام للقوات المسلحة .
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/7020 sec