رقم الخبر: 217517 تاريخ النشر: نيسان 21, 2018 الوقت: 15:42 الاقسام: منوعات  
«حلقة دايرة» من الهرطقات!
أسعدتم صباحاً

«حلقة دايرة» من الهرطقات!

قبل مدّة ليست بالبعيدة أحدثت القناة الصهيونية العاشرة ضجّة كبيرة فيما أسمته بالكشف العلمي وأنها جاءت بأدلة بارعة تثبت أن الأهرامات في مصر قد بنتها كائنات فضائية متطورة!!..

كما تعلمون أحبتي أن الصهاينة لا يطلقون الكلام مرسلاً على عواهنه لأنه لا ينطلي حينها حتى على السذج وبسطاء الناس ولكنهم يرتبونه يا عيني بطريقة تشبه الصدق والحقيقة.. حيث جاؤوا بعلماء ومخطوطات وما أسموه بكشف أسرار وقالوا أن عندهم «لفائف» ومخطوطات كان يحتفظ بها «عالم الآثار» اللي هو صهيوني إبن صهيوني واسمه وليام بيتري والذي أهدى كل ممتلكاته التي لا تقدر بثمن أهداها للمتحف الإسرائيلي في تل أبيب!! ومن بينها «جثة محنطة لكائن فضائي»!!..

لكثرة ما تورده القناة الصهيونية من أدلة وأسماء «علماء» وتحريفها لصور أن الفراعنة كانت عندهم مصابيح كهربائية أو طائرات مروحية!! وأسلحة تشبه أسلحتنا الحديثة!! وأن الزاوية اللي بني بها الهرم الأكبر هي نفسها سرعة الضوء!! علماً أن سرعة الضوء لم تكن معروفة حتى عام 1950م. أقول لكثرة هذه «الهرطقات» كما وصفها العلماء المصريين أن بعض السذج من الناس راحوا يرددون هذه الأفكار ويتداولونها بل أن بعضهم صدّق أو كاد يصدّق أن الأهرامات ليس من صنع المصريين القدماء بل من صنع كائنات فضائية.. بل أن الإنحطاط والجهل دفع بالقناة الصهيونية الى القول أن لديها الأدلة الدامغة على أن أخناتون نفسه هو مش مصري بل مش بشر أصلاً وإنما كائن فضائي!!..

طيّب يا رجل يا عجوز نحن لم ولن نصدّق شيء من هرطقات الصهاينة فعلام تتطرق لها؟! الجواب يا نور عيني أن البعض منّا يصدّق أو يكاد يصدّق هرطقات مشابهة للحلف الصهيو وهابي!! اليمنيون متخلفون وهم ليسوا أهلاً لأن يصنعوا صواريخ باليستية.. إذاً من أين لهم هذه الصواريخ؟! الجواب جاءتهم من الفضاء!! عفواً من لبنان زودهم بها حزب الله!!..

طيّب هل تتذكرون أحبتي ماذا قالت قناة العربية و«أخواتها اللعوبات» عندما سيّر حزب الله طيارة مسيّرة فوق الكيان الصهيوني؟! قالت العربية والقنوات العبرية أن اللبنانيون ليس بإمكانهم صناعة طيارة مسيّرة بل جاءتهم من ايران!! وعندما صنعت ايران صاروخاً فضائياً قالوا مش هي اللي صنعته بل زودهم بها الكوريون!! والقنبلة الكورية مش هي اللي صنعتها بل صنعها لهم الصينيون!! وحلقة دايرة.. وهنالك من يصدّق هي الهرطقات!!..      

 

 

 

بقلم: محمد بهمن  
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/خاص
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/9893 sec