رقم الخبر: 218310 تاريخ النشر: نيسان 29, 2018 الوقت: 17:58 الاقسام: اقتصاد  
إيران تتطلع لتعزيز علاقاتها الإقتصادية والتجارية مع جنوب أفريقيا
وتسعى لزيادة صادراتها إلى كينيا

إيران تتطلع لتعزيز علاقاتها الإقتصادية والتجارية مع جنوب أفريقيا

قال أمين دائرة شؤون جنوب أفريقيا بمنظمة تنمية التجارة في إيران: إننا نتطلع الى النهوض بالعلاقات التجارية والإقتصادية لإيران مع جنوب أفريقيا.

وأضاف عباس باقري، في تصريح له خلال اجتماع مشترك عقد يوم السبت بمدينة بندرعباس (مركز محافظة هرمزكان) تحت عنوان (التعرف على الأسواق الاقتصادية والاستثمارية في جنوب أفريقيا وكينيا): ان العلاقات الإقتصادية مع جنوب أفريقيا هامة لإيران نظراً لموقعها الجغرافي الستراتيجي والبنى التحتية المناسبة التي تتمتع بها في مجال النقل والاتصالات والسياسات الاقتصادية المستقرة والآمنة لهذا البلد والفرص الاستثمارية المتاحة في جنوب أفريقيا ومساهمتها الستراتيجية في إدارة التجارة العالمية. وتابع: ان جنوب أفريقيا غنية جداً ومتطورة في مجال صناعات التعدين واستخراج المعادن وتتمتع بالعلوم التقنية اللازمة في هذا المجال ومن شأنها أن تعمل على تعزيز تعاونها مع إيران لنقل هذه المعرفة التقنية اليها في المجالات المذكورة.

من جانبه، قال المستشار الاقتصادي الايراني لدى كينيا: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تمتلك طاقات اقتصادية تمكّنها من بلوغ حجم الـ500 مليون دولار في مجال الصادرات الى هذا البلد.

وفي تصريح له خلال الاجتماع، أشار مرتضى ديلان الى تصدير جميع السلع الايرانية خلال العام الماضي الى جمهورية كينيا عبر ميناء الشهيد رجائي، مؤكداً ضرورة الاستفادة من الطاقات المتوفرة (في مجال الصادرات) لدى محافظة هرمزكان لكونها تقع بمحاذاة الدول المطلة على الخليج الفارسي.

ولفت المستشار الاقتصادي الايراني الى أن الصادرات الايرانية خلال الأعوام الأخيرة الى جمهورية كينيا تشير الى منحى تصاعدي؛ وأردف قائلاً: في العام الماضي بلغ حجم الصادرات، وبفضل التعاون مع مؤسسة التنمية التجارية وباقي المؤسسات المعنية في البلاد، بلغ 200 مليون دولار. وتابع قائلاً: انه رغم حاجة كينيا الى جميع المنتجات الايرانية لكن حصة صادرات الجمهورية الاسلامية الى كينيا ما تزال صغيرة، مؤكداً ان ايران لديها فرص تجارية تتيح له إمكانية القيام بأهم الأدوار في مجال الصادرات وبما يشمل المجالات الخدمية والهندسية والسياحية والفنية الى كينيا.

وحول أهم المشاكل التي تواجه الصادرات الايرانية الى كينيا، أشار ديلان الى أن عدم عضوية (ايران) لدى المصارف التنموية بما فيها التنمية الأفريقية، وموضوع العلاقات المصرفية والمالية، وعدم توفر المعلومات لدى رجال أعمال البلدين حيال الطاقات الاقتصادية في البلدين وفقدان خط ملاحة بحرية منتظم، وعدم وجود تعاون بين مؤسستي المعايير والقياسات في ايران وكينيا.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 3/2233 sec