رقم الخبر: 219082 تاريخ النشر: أيار 08, 2018 الوقت: 18:11 الاقسام: اقتصاد  
إنسحاب ترامب من الإتفاق النووي لن يضر بالتبادل الإقتصادي الإيراني
رئيس لجنة الطاقة التابعة لغرفة تجارة طهران:

إنسحاب ترامب من الإتفاق النووي لن يضر بالتبادل الإقتصادي الإيراني

قال رئيس لجنة الطاقة التابعة لغرفة التجارة والصناعة والمناجم والزراعة في غرفة طهران: إن ايران عند الانسحاب المتوقع للولايات المتحدة من الإتفاق النووي، ستبقي على جميع مبادلاتها الاقتصادية وفق الأسس الاقتصادية التي يلتزم بها الجميع ضمن الأعراف الدولية.

وأضاف رضا بديدار، الثلاثاء، خلال لقاء أجراه معه مراسل وكالة (إرنا): ان هذه الحالة ستشمل جميع العلاقات ذات الصلة بالنفط أو مشتقاته كالبتروكيماويات أو متطلباتنا نحن من الأسواق العالمية. ولفت رئيس لجنة الطاقة التابعة لغرفة التجارة الى أن ايران منذ سنتين لم تكن بينها وبين أمريكا علاقة اقتصادية وكانت مجرد علاقة عبر الوسطاء، منوهاً الى أن بعض السلع والخدمات التي كنا نستوردها من الولايات المتحدة بهذه الطريقة ستزداد سعراً حتى ستة أشهر إن قررت واشنطن الخروج عن الإتفاق.

وأفاد بديدار بأن ايران في مثل هذه الحالة ستبقي على تجارتها المباشرة مع أوروبا وآسيا ومنها 70 بالمائة مع آسيا في مجال الطاقة و30 بالمائة مع أوروبا ستبقي الأولى منها قائمة على حالها مهما كان قرار ترامب، والثانية أي الصفقات الموقعة مع أوروبا ستبقى سارية المفعول حتى نهاية عام 2018.

وقال بديدار: إن الدول الأوروبية خلال المفاوضات التي أجرتها مع الشركات الايرانية أعلنت عن تأكيدها إبقاء علاقاتها مع ايران عند إنسحاب الولايات المتحدة من المعاهدة النووية وقالت بأنها ستخفض من نسبة تعاونها الاقتصادي مع ايران توازياً مع نسبة تخفيض ايران لمستوى هذه العلاقات.

وفي السياق، أعلن مساعد وزير الصناعة والمناجم والتجارة، محسن صالحي نيا، أن هناك عقوداً مع شركات أجنبية لصناعة السيارات تنص بصراحة على عدم تأثير الحظر أو أي قيود جديدة على التعاون مع ايران. وأضاف صالحي نيا، الثلاثاء، في حديث مع مراسل (إرنا): ان التعاون مع شركات أجنبية لصناعة السيارات بما فيها (بيجو) و(رينو) لا يزال قائماً وسيستمر.

وفيما أشار الى إجراء محادثات بين عدد من شركات صناعة السيارات المحلية مع نظيرتها الأجنبية، أضاف: إن تأثير الانسحاب الأمريكي المحتمل من خطة العمل المشترك الشاملة (الإتفاق النووي) على التعاون، يتوقف على كيفية خروج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الإتفاق. وتابع قائلاً: هناك دول أشارت الى مواصلة التعاون مع ايران في حال انسحاب أمريكا من الإتفاق النووي، لذلك علينا الانتظار لنرى ظروف التعاون في المستقبل.

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 2/8084 sec