رقم الخبر: 219808 تاريخ النشر: أيار 14, 2018 الوقت: 18:41 الاقسام: عربيات  
ذكرى النكبة.. غضب فلسطيني على نقل السفارة الامريكية الى القدس
ولجنة فلسطين بإتحاد البرلمانات الاسلامية تعقد إجتماعا طارئاً في طهران

ذكرى النكبة.. غضب فلسطيني على نقل السفارة الامريكية الى القدس

* إفتتاح سفارة الولايات المتحدة في القدس وسط صمت عربي مشبوه وتنديد ايراني وعالمي * لاريجاني: الجميع يذعنون اليوم ان ممارسات الادارة الامريكية نشرت الفوضى والإضطراب وضربت الأمن بالعالم * فلسطين تدعو مجلس جامعة الدول العربية الى اجتماع عاجل لمواجهة قرار امريكا نقل سفارتها للمدينة المقدسة * يوم دام.. استشهاد اكثر من 50 فلسطينييا واصابة أكثر من الفين بنيران قوات الاحتلال الصهيوني

إنتفضت الأراضي الفلسطينية ومخيمات الشتات، الاثنين، عشية الذكرى الـ 70 للنكبة الفلسطينية رفضاً للقرار العنصري بنقل السفارة الامريكية للقدس في تحد واضح لحقوق الشعب الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية وعاصمتها القدس المحتلة، وسط تأكيدات بأن نقل السفارة بمثابة نكبة جديدة للشعب.
و حسب ما اعلن موقع فلسطين اليوم، فهذه المسيرات الحاشدة دعت لها كافة الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية واراضي الداخل المحتل في محاولة منهم لقلب المعادلة وسط صمت دول العالم العربي والإسلامي، وإصرار كافة الفصائل في قطاع غزة على مسيرة مليونية لكافة حدود التماس مع الاحتلال وسط اضراب شامل.
وقد اتخذت سلطات الاحتلال الصهيوني الاثنين تدابير أمنية مشددة منها نشر الآلاف من عناصر الشرطة إضافة إلى قوات من حرس الحدود والمتطوعين، لتأمين إحتفال الولايات المتحدة و(إسرائيل) بـنقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة، كما عزز جيش الاحتلال قواته على طول الحدود مع قطاع غزة بلواء آخر.
في حين ضربت حكومة الاحتلال طوقا أمنيا مشددا في محيط مبنى السفارة الأميركية التي افتتحت عصر الاثنين جنوب المدينة المقدسة، وأغلقت الشوارع المحيطة ونشرت قناصة على الأبنية والطرق القريبة. ويأتي ذلك في ظل مواصلة الفلسطينيين في غزة أنشطة مسيرات العودة التي بدأت في 30 مارس/آذار الماضي.
وافادت الانباء؛ إن القوى الفلسطينية أعلنت عن إضراب عام بغزة في ذكرى السبعين للنكبة بالتزامن مع نقل السفارة الأميركية إلى القدس.
وقد استشهد أكثر من 50 فلسطينيا واصيب أكثر من الفين بنيران القوات الصهيونية.
 
 
من جانبه أعلن سفير فلسطين لدى مصر، ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية، دياب اللوح، أنه طلب من مجلس جامعة الدول العربية عقد اجتماع عاجل لمواجهة قرار الولايات المتحدة نقل سفارتها إلى القدس.
وقال السفير الفلسطيني لوكالة (وفا): لا بد أن ينتج عن الاجتماع قرارات وإجراءات عملية ترتقي الى مستوى هذا الحدث الكارثي غير المسبوق في المنظومة الدولية.
وشدد الدبلوماسي الفلسطيني على ضرورة توصيل رسالة عربية موحدة من جامعة الدول العربية، تؤكد سعيها الجاد لإبطال قرار الولايات المتحدة، وأية قرارات مماثلة لدول أخرى تحذو حذوها بالاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني، ونقل سفارتها إليها.
تجدر الإشارة إلى أن عددًا من الدول أعلنت رفضها المشاركة باحتفالات دعت إليها الولايات المتحدة، لنقل سفارتها في فلسطين المحتلة إلى القدس، بينها روسيا وألمانيا والنمسا وبولندا وإيرلندا ومالطا والمكسيك والبرتغال والسويد، فيما لم يردّ ممثلا رومانيا والنمسا على الدعوة.
كما قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الولايات المتحدة بخطوة نقل سفارتها للقدس (تعاقب الجانب الفلسطيني الذي أثبت مرات عدة رغبته الحقيقية بالسلام).
وشدد أردوغان في بيان له الاثنين، أن الولايات المتحدة بقرارها نقل السفارة إلى القدس المحتلة، انتهكت قرارات الأمم المتحدة، وأضرت بمصداقيتها لدى المجتمع الدولي، وخسرت دورها كوسيط لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، عبر هذه الخطوة التي تتعارض مع الشعور الإنساني بالحق والعدالة.
وفي طهران وبمناسبة ذكرى (يوم النكبة) وتنديدا بنقل السفارة الامريكية الى القدس، عقدت اللجنة الدائمة لفلسطين في اتحاد البرلمانات الاسلامية اجتماعا طارئا، أعلن خلاله السيد علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى الاسلامي الرئيس الدوري لاتحاد البرلمانات الاسلامية في كلمة له: إن الادارة الاميركية تواجه ازمة اتخاذ قرارات استراتيجية وتتعاطى مع المسرح الدولي بعدم نضوج وبأسلوب المغامرة على الاميركيين ان لا يتصوروا ان إجراءاتهم حول فلسطين والموضوع النووي الايراني ستبقى من دون رد.
 
 
وأشار لاريجاني الى اعلان الرئيس الاميركي القدس عاصمة للكيان الصهيوني وقراره نقل السفارة الاميركية تزامنا مع يوم النكبة الذي صادف الاثنين (الرابع عشر من أيار/مايو)، وقال: إن الجامعة العربية اعلنت في اجتماعها في الخامس عشر من نيسان /ابريل المنصرم عدم شرعية الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني ولكن يبدو ان معارضة قرار ترامب واعلان القدس عاصمة أبدية لفلسطين يحتاج الى دعم جاد واجراءات عملية.
وتابع: إن الجميع اذعنوا اليوم ان ممارسات الادارة الاميركية قادت الى الفوضى والاضطراب في الساحة الدولية وزعزعة الامن بالعالم وان مراجعة اجراءات الادارة الاميركية خلال العام الأخير تكشف انها لا تلتزم بأي تعهد فهي خرجت يوما من معاهدة المناخ وتجاهلت يوما آخر إتفاقية التعرفة الجمركية مع الصين واوروبا كما انها قررت الخروج من الإتفاق النووي الذي أبرم بطلب من اميركا، وبينما انها اعلنت الخروج من سوريا قامت طائراتها بعد أيام بقصف مناطق في سوريا.
وافاد بان جميع هذه الاجراءات تكشف ان الادارة الاميركية تواجه أزمة اتخاذ قرارات استراتيجية وتتعاطى مع المسرح الدولي بعدم نضوج وبإسلوب المغامرة.
واعرب لاريجاني عن اعتقاده بان الرئيس الاميركي يفتقر للقدرة على التشخيص واتخاذ القرارات بشأن الحوادث طويلة الامد ونصح المسؤولين الحاليين في الولايات المتحدة بان لا يخطئوا في حساباتهم حول فلسطين والقدس الشريف.
وعن یوم النكبة قال لاریجاني: إن ثلثي الشعب الفلسطیني تشردوا في مثل هذا الیوم تاركین أراضي أسلافهم وأجدادهم لیحلّ مكانهم أشخاص غیرهم مغتصبین لأراضیهم رغم المقاومة الفلسطینیة ولولاها لكان الكیان الصهیوني الیوم یسبب الكثیر من المتاعب للدول العربیة.
واشار رئیس مجلس الشوری الاسلامي الایراني الی تخصیص میزانیة لبناء السفارة الأمریكیة الجدیدة في القدس المحتلة قائلاً: إن ترامب توّاق الی نقل سفارة بلده الی القدس وقام الكیان الصهیوني بتوجیه دعوات الی سائر الدول لدعم هذا الإجراء لیُعطي هذه الخطوة الامریكیة المشروعیة اللازمة كي یمضي بخططه التالیة.
وأكّد لاریجاني علی حاجة الشعب الفلسطیني المظلوم الیوم الی المزید من المساعدات والدعم معلناً تندیده بالقرار الأمریكي والإجراء الصهیوني والبیان الأمریكي الصادر بشأن نقل سفارة واشنطن الی القدس المحتلة، مطالباً بردود فعل من جانب المنظمات والمؤسسات الدولیة.
وأشار لاریجاني الی المسیرات الفلسطینیة النشطة الدالة علی حیویة هذا البلد ومواصلته حیاته دون أن یطغی مرور عشرات السنین علیها وعلی نسیان الفلسطینیین لحقوقهم وإحتفاظهم بحق العودة.
وخاطب الرئیس الدوري لإتحاد برلمانات الدول الاسلامیة واشنطن والصهاینة بإستیعاب مغزی هذه المسیرات المؤكد علی حتمیة حدوث ردود أفعال تستهدف الإعتداء علی فلسطین ونقل العاصمة عاجلاً أم آجلاً واصفاً الكیان الصهیوني بالكیان الماضي نحو الزوال بسبب الهزائم التي لحقت به من جانب صفعات المقاومة اللبنانیة وحرب غزة اللتین أدّتا كلاهما الی زعزعة الإستراتیجیة الامنیة لدیه.
وأعلن لاریجاني دعمه لزعماء الدول الاسلامیة الذین إعتبروا القرار الترامبي قراراً غیر مشروع، مطالباً باللجوء الی محكمة لاهاي لمنع نقل السفارة الامریكیة الی القدس المحتلة علی خلفیة القوانین الاممیة.
یذكر بأنّ الإجتماع الطارئ للجنة فلسطین التابعة لاتحاد برلمانات الدول الاسلامیة اُقیم صباح الاثنین الرابع عشر من أیار/مایو بمشاركة ممثلین عن 22 دولة في العاصمة طهران.
كما طالب الأمين العام لإتحاد برلمانات البلدان الإسلامية العالم الاسلامي بتفهّم الاوضاع المتفاقمة في فلسطين ومواجهة الجرائم الامريكية والصهيونية التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني وقال: إن على العالم الاسلامي فهم ما يحصل في فلسطين.
وأضاف البروفيسور محمود ارول قليج، خلال الإجتماع الطارئ للجنة فلسطين، ان الاجتماع ينعقد في يوم يصادف الذكرى السنوية للنكبة واقامة الكيان الصهيوني، اليوم الذي بدأ فيه الامريكان والصهاينة ظلمهم واضطهادهم للشعب الفلسطيني الاعزل.
واردف: ان القرارات الامريكية غير الشرعية وصلت الى مرحلة بحيث يقومون اليوم بنقل سفارتهم الى القدس واضفاء الشرعية على الكيان الصهيوني الغاصب.
وقال: يجب على العالم الاسلامي اعتبار القضية الفلسطينية قضيته الاولى والسعي لإحقاق حق الشعب الفلسطيني في المحافل الدولية.
وندد قليج بقرار نقل السفارة الامريكية الى القدس الشريف معتبرا اياه تحديا ونقضا للقرارات الاممية.
هذا وأصدر الاجتماع الطارئ للجنة فلسطين بيانا في ختام اعماله التي استغرقت يوما واحدا، اكد فيه على أهمية القضية الفلسطينية ومدينة القدس للأمة الاسلامية.
 
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 6/2420 sec