رقم الخبر: 219977 تاريخ النشر: أيار 16, 2018 الوقت: 10:03 الاقسام: عربيات  
العامري والبارزاني يشددان على ضرورة الاسراع في تحقيق مطالب الجماهير
والأحزاب العراقية تتحدث عن الانتخابات

العامري والبارزاني يشددان على ضرورة الاسراع في تحقيق مطالب الجماهير

* حزب الطالباني: قائمتنا حصدت اصوات الشارع العربي والتركماني بعيداً عن الفكر الحزبي الضيق * حزب البارزاني: بإمكان أي طرف تسجيل الشكوى لإزالة الشكوك حول نتائج الانتخابات

شدد رئيسا تحالف الفتح هادي العامري والحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني، على ضرورة الاسراع في تحقيق مطالب الجماهير. وقال مكتب العامري في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه ان «رئيس تحالف الفتح هادي العامري تلقى اتصالاً هاتفياً من رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني».

وأضاف: ان «الجانبين تحدثا حول نجاح الانتخابات، وضرورة الإسراع في تحقيق مطالب الجماهير التي تنتظر من جميع الكتل الالتزام بتعهداتها».

يذكر ان تحالف الفتح حصل على مراكز متقدمة في اغلب المحافظات العراقية بينها بغداد، فيما حصل الحزب الديمقراطي الكردستاني على المراتب الاولى في محافظات كردستان.

اكد رئيس قائمة الاتحاد الوطني الكردستاني ريبوار طه: ان قائمته حصدت اصوات الشارع العربي والتركماني بعيداً عن الفكر الحزبي الضيق، فيما اشار الى ان معاملة السلطات ب‍كركوك خلال الاشهر السبعة الماضية، لم تقلق ابناء القومية الكردية فحسب بل جميع مكونات كركوك.

وقال طه في بيان تلقت السومرية نيوز نسخة منه: ان «الاصوات التي حصدتها قائمتنا هي اصوات المكونات الاخرى ايضا في كركوك، لان الشارع العربي والتركماني واعي، وان التركمان والعرب فكروا في مصلحة مدينتهم بعيدا عن الفكر الحزبي الضيق او التعصب القومي، واختاروا ممثلهم الحقيقي»، مبينا: ان «ابناء المكونين العربي والتركماني ضاقوا ذرعا من الذين يدعون تمثيلهم ولكن في الحقيقة هم اهملوا كركوك».

وأضاف: ان «معاملة السلطات في كركوك خلال الاشهر السبعة الماضية، لم تقلق ابناء القومية الكوردية فحسب بل جميع مكونات كركوك الاخرى، لان معاملة وتصرفات قسم من السلطات الامنية والادارية في كركوك كانت بعيدة كل البعد عن اية محاولة جدية للحفاظ على التعايش المشترك في المدينة»، مشيرا الى ان «من هذه التصرفات التهديد بهدم المنازل والاستيلاء على الاراضي الزراعية وطرد المواطنين الكرد، ومنها منع الطلبة من ارتداء الزي الكردي ومشاركة الطلبة الكرد في الامتحانات باللغة الكردية، فضلا عن الاساءة الى الموظفين في المؤسسات والاساتذة الجامعيين الكرد، الى جانب وجود حالات السرقة وخطف المواطنين»، مشيرا الى ان «كل هذه الامور جعلت ابناء كركوك يصوتون لقائمة الاتحاد الوطني الكوردستاني حامي الكركوكيين كي تعود الاوضاع الى ماكانت عليه قبل احداث ١٦ تشرين الاول الماضي».

واعلنت مفوضية الانتخابات، امس الثلاثاء، ان الاتحاد الوطني الكردستاني جاء بالمركز الاول في الانتخابات النيابية التي جرت في كركوك، فيما تلاه التحالف العربي بالمركز الثاني.

ومن جهة أخرى أكد الحزب الديمقراطي الكردستاني، الثلاثاء، أنه بإمكان أي طرف تسجيل الشكوى لإزالة الشكوك بشأن نتائج الانتخابات، مبديا استعداده لعملية العد والفرز اليدوي في عموم اقليم كردستان.

وقال المكتب السياسي للحزب في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه أنه «بإشراف رئيس الحزب مسعود البارزاني إجتمع المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني، لمناقشة مراحل عملية انتخاب مجلس النواب العراقي والمشاكل التي واجهت العملية الانتخابية».

وأضاف المكتب: أنه «خلال مرحلة العد وفرز الاصوات أثارت الشكوك لدى العديد من الاطراف المشاركة في الانتخابات حول نزاهة العملية الانتخابية»، مشيرا الى «اننا أعلنا في حينه أن النتائج الاولية في السليمانية هي ليست بمستوى حجم ناخبينا في تلك المنطقة».

وتابع المكتب السياسي أنه «لإزالة الشكوك ومن اجل الحفاظ على الامن والاستقرار طالبنا بإجراء عملية العد والفرز اليدوي»، مبديا استعاده لـ «شمول هذه العملية عموم إقليم كردستان في حال تطلب الامر ذلك».

وأكد انه «بعد إعلان النتائج الاولية من قبل المفوضية بإمكان أي طرف تسجيل الشكوى لدى مفوضية الانتخابات لإزالة شكوكه»، مشددا على «ضرورة الحفاظ على وحدة الصف».

ودعا المكتب «جميع الاطراف الفائزة في الانتخابات الى الابتعاد عن المصالح الحزبية والشخصية وجعل مباديء الشراكة والتوافق والتوازن من الاولويات في إجراء الحوار بين الاقليم وبغداد».

وتشير النتائج الاولية الى أن الحزب الديمقراطي الكردستاني حصل على أكبر عدد من أصوات الناخبين في إقليم كردستان ومحافظة نينوى، فيما تتهم الاطراف السياسية الاخرى الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني بممارسة عمليات تزوير في الانتخابات.

 

حزب الطالبانيحزب الطالباني
حزب البارزانيحزب البارزاني
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق + وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 9/5532 sec