رقم الخبر: 219978 تاريخ النشر: أيار 16, 2018 الوقت: 10:05 الاقسام: عربيات  
حقوق الإنسان تتلقى شكوى من متظاهري كركوك ضد مفوضية الانتخابات ومكافحة الإرهاب

حقوق الإنسان تتلقى شكوى من متظاهري كركوك ضد مفوضية الانتخابات ومكافحة الإرهاب

* التركمان: سنلاحق المفوضية قضائيا ونحملها مسؤولية اي قطرة دم ستراق بكركوك

اعلنت مفوضية حقوق الإنسان، الثلاثاء، عن تلقيها شكوى من قبل متظاهري كركوك ضد مفوضية الانتخابات وجهاز مكافحة الإرهاب، فيما اكدت انها ستتخذ إجراءاتها وفقاً للولاية الممنوحة لها بموجب القانون رقم 53 لسنة 2008 المعدل.

وقال المتحدث الرسمي للمفوضية علي أكرم البياتي، في بيان تلقت السومرية نيوز، نسخة منه: إن «مكتب المفوضية في كركوك تلقى شكوى قدمتها المتحدثة باسم المتظاهرين ضد مفوضية الانتخابات وجهاز مكافحة الإرهاب في المحافظة، إذ أكدت فيها أن التظاهرات والاعتصامات التي نُظمت أمام مكتب مفوضية الانتخابات كانت سلمية للمطالبة بإعادة الفرز والعد لأصوات الناخبين يدوياً لوجود شبهات بتزوير نتائج الانتخابات من خلال أجهزة الاقتراع الألكتروني لحساب مكون معين في المحافظة»، مبيناً أن «الشكوى تضمنت أيضاً المطالبة بالتحقيق باعتداء قوات جهاز مكافحة الإرهاب على المتظاهرين العزل واستخدامهم الرصاص الحي لتفريقهم ما أدى إلى إصابة خمسة متظاهرين بينهم امرأة وتقديم المسؤولين عن هذه الحادثة الى القضاء وتعويض المتضررين».

وأضاف البياتي: أن «التظاهر السلمي والتعبير عن الرأي حق كفله الدستور والمواثيق الدولية للمواطنين وأن استخدام القوة المفرطة ضدهم أمر مرفوض ويحاسب عليه القانون»، مشيرا الى ان «مفوضية حقوق الإنسان ستتخذ إجراءاتها وفقاً للولاية الممنوحة لها بموجب القانون رقم 53 لسنة 2008 المعدل وستعمل على إجراء التحقيق الأولي ليتم بعدها إحالة الشكوى إلى الإدعاء العام لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بشأنها».

وتظاهر العشرات من العرب والتركمان في محافظة كركوك، في وقت سابق، لمطالبة الحكومة والمفوضية باعتماد العد اليدوي لفرز أصوات ناخبي المحافظة، فيما قامت قوة امنية بتفريق المتظاهرين بالقوة بعد اطلاق النار في الهواء.

ومن جهة أخرى اكد رئيس الجبهة التركمانية العراقية النائب ارشد الصالحي، الثلاثاء، ان مفوضية الانتخابات خرقت الاتفاق بشأن اعادة العد والفرز لعدد من الصناديق المشبوه في كركوك وداقوق، وفيما بين انه سيتم محلاقتها قضائيا، حملها مسؤولية كل قطرة دم تراق بالمحافظة.

وقال الصالحي في حديث لـ السومرية نيوز: ان «مفوضية الانتخابات خرقت الاتفاق الذي توصلنا اليه حول اعادة العد والفرز لعدد من الصناديق المشبوه في كركوك وداقوق، حيث تضمن الاتفاق تدقيق عدد من الصناديق المشبوه في كركوك وداقوق»، مبينا: ان «الاحزاب الكردية مارست ضغوطا على مجلس المفوضية لاعلان النتائج قبل التدقيق بتلك الصناديق».

وأضاف: ان «اعلان النتائج بكركوك يعتبر كارثي»، مشيرا الى «اننا سنلاحق المفوضية قانونياً ونحملها مسؤولية كل قطرة دم ستراق بكركوك لانها لم تفي بوعودها ولم تسمع لاي من مكونات كركوك».

وأعلنت مفوضية الانتخابات، الثلاثاء، ان الاتحاد الوطني الكردستاني جاء بالمركز الاول في الانتخابات النيابية التي جرت في كركوك، فيما تلاه التحالف العربي بالمركز الثاني.

 

 

التركمانيالتركماني
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق + وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/7933 sec