رقم الخبر: 220170 تاريخ النشر: أيار 18, 2018 الوقت: 14:59 الاقسام: ثقافة وفن  
الدکتور معصومي همداني.. موسوعة ناطقة في إيران

الدکتور معصومي همداني.. موسوعة ناطقة في إيران

أعلن نائب مدیر مدینة الکتاب بأن الدكتور حسین معصومي همداني هو بحد ذاته موسوعة ناطقة وفاعلة في إيران المعاصرة مؤكدا انه كتب أفضل المقالات.

وذکرنائب مدیر مدینة الکتاب، علي أصغر محمدخاني في مراسم تکریم مفاخر همدان وکذلك تکریم الدکتور حسين معصومي همداني هذه إلشخصية العظيمة واصفاً إیاه بالادیب الفذ الذي شارك وعلى مدى السنوات الثلاثين الماضية في مختلف المنتدیات الثقافية والأدبية وقال بأنه ورغم تواصله مع الأدباء والباحثين والمحررين والنقاد الأدبيين لم یشاهد شخصاً مثل الدکتور معصومي همداني یجمع کل هذه الصفات.

وأضاف: إننا الیوم نکرم شخصیة هي بحد ذاتها تشکل موسوعة ناطقة وفعالة ولکن علینا ان نسأل هل بحثنا عن من سيحل محل هذا الادیب الکبیر ولماذا لا توجد هناک شخصیة تشبه الدکتور معصومي همداني وهل هو یمثل حالة استثنائیة بهذا الخصوص.

وقال محمد خاني أن أهم أعمال الدکتور معصومي هو إعداده وتنشئته الجيل الجديد لما کان یملکه في هذا المجال من نظرة ثاقبة وتحلیلیة.

وأشار نائب مدیر مدينة الكتاب الی السجایا الأخلاقیة والعلمية والإنسانية للدكتور معصومي همداني وقال بأنها بارزة في جميع المجالات وهو ما یجب الاقتداء به مضیفاً بأن الدكتور معصومي قام بتحرير العديد من الكتب اذ یؤکد جميع اصحاب الاطروحات بأن الدكتور معصومي کان یشرف علی اطروحاتهم قبل الطباعة.

وذكر بأن الدكتور معصومي کان له دور في تشكيل وتوسيع المعاهد في إيران وکتب العدید من المقالات والدراسات بهذا الصدد والتي أکد المطلعون بأنها کانت من أفضل المقالات التي قراوها.

وأکد بأن الدقة البالغة والاجتهاد في بلوغ الكمال هي من السمات الأخرى لهذا الناقد الأدبي العظيم وقال: هذه الأعمال يمكن أن تساهم في تسامي ثقافتنا وحبذا لو تم طبع هذه الاعمال في أقرب وقت خاصة أن الدكتور معصومي رجل صادق لا يحب التظاهر مؤکداً بأنه من مدینة همدان ولکنه ینتمي إلى العالم كله لقلة وجود امثال هذه الشخصیة التي تمتلك کل هذه الصفات الجیدة في تاريخ العلم.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 4/4005 sec