رقم الخبر: 220787 تاريخ النشر: أيار 22, 2018 الوقت: 17:48 الاقسام: الوسائط المتعددة  
بالصور.. الغربان تغزو تل أبيب رفضا لإجراءات الاحتلال

بالصور.. الغربان تغزو تل أبيب رفضا لإجراءات الاحتلال

بعد أيام قليلة من مذبحة جيش الاحتلال الإسرائيلي في حق سكان قطاع غزة التي راح ضحيتها عشرات الفلسطينيين العزل، وعلى طريقة فيلم "The Birds" هاجمت مجموعات من الغربان عدد كبير من المستوطنين الإسرائيليين خلال الأيام القليلة الماضية، في عدة مدن بوسط وجنوب دولة الاحتلال مما أدى إلى حالة من الفزع والرعب بالمناطق التي شهدت هجمات الطيور السوداء.

واشتكى عدد من الإسرائيليون من هجمات الغربان في المستوطنات الجنوبية والقريبة من وسط إسرائيل، الأسبوع الماضي، حيث أبلغ كثيرون في تل أبيب أنهم تعرضوا لهجمات طيور ذات مناقير حادة تطير بسرعة دون سبب واضح بينما كانوا يسيرون في الشوارع.
ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن أحد المستوطنين قوله: "حقا شيء لا يُصدّق، لقد تعرضت لهجمة غربان في شارع ديزنجوف، بالقرب من المنزل"، بينما قال أوفيرا ألون من تل أبيب في صفحتها على موقع "الفيس بوك": "ماذا يجب العمل؟ هل على تجنب المرور في تلك الشوارع؟ لم أقترب من أي طير أبدا !".
 
 
بينما قالت حانا، إحدى المستوطنات من مستوطنة "حولون" أنها تعرضت لهجمة غراب مؤخرا: "تنزهت مع حفيدتي في إحدى الحدائق في المدينة وفجأة هاجم غراب حفيدتي وحاول أن يأخذ لعبتها من يدها. لقد فؤجِئتْ حفيدتى وبدأت تصرخ. لحسن حظنا حضر رجل ومعه كلبه. بعد أن بدأ الكلب ينبح هرب الغراب".
وقال موقع "مكور" الإخباري الإسرائيلي، إنه يتضح من الشكاوى الكثيرة أن هذه الحالة الصعبة قد تشكل مصدر خطر وأضرار حقيقية، ففي نهاية الأسبوع الماضي، تعرض شخص آخر لإصابة في رأسه وتلقى علاج طبى وذلك عندما خرج للتنزه.
 
 
بينما بثت القناة العاشرة بالتلفزيون الإسرائيلة، لقطات لغربان تهاجم بعض الإسرائيليين، مع مشاهد لفيلم "The Birds" الذي كانت تدور أحداثه حول هجوم كبير لمجموعة من الغربان لمواطنين بإحدى المدن الأمريكية.
 
 
وقال أحد المصابين من هجمات الغربان: "شعرت كأن حجر كبير سقط على رأسي. نظرت خلفي ورأيت غرابا يهاجمني. لقد نقر في فروة رأسي".
ونقل الإعلام العبري، عن باحثون في علوم الطيور قولهم إن الغربان لا تُحدث ضررا للبشر ولا تهاجمهم، وهي تأكل اللحوم، وبقايا النفايات، ولكن إخلاصها القوي لطيورها الصغيرة يدفعها إلى مهاجمة المارة أحيانا، منعا لإلحاق الضرر بصغارها التي تحاول أن تطير ولكنها تسقط على الأرض.
 
 
فيما أصدرت بلدية تل أبيب بيان جاء فيه: "يجرى الحديث عن ظاهرة تحدث سنويا فى هذه الفترة، نؤكد أن التجربة صعبة ولكن ملامسة الغربان لمصادر تهديداتها أو تهديد صغارها نادرة ولا تشكل خطرا".
 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/1526 sec