رقم الخبر: 220867 تاريخ النشر: أيار 23, 2018 الوقت: 13:53 الاقسام: محليات  
اللواء باقري: قواتنا المسلحة لا تنتظر رخصة او ضوءاً أخضر من أي قوة لتطوير قدراتها الدفاعية

اللواء باقري: قواتنا المسلحة لا تنتظر رخصة او ضوءاً أخضر من أي قوة لتطوير قدراتها الدفاعية

أكد رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري بأن قواتنا المسلحة اليوم في ذروة اقتدارها وجهوزيتها ولا تنتظر رخصة او ضوءاً أخضر من أي قوة لتطويرها قدراتها الدفاعية.

قال رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة: يواجه الشعب الإيراني اليوم اختبارا عظيما، أمريكا الناكثة للعهد والمجرمة، يملي مسؤوليها الذين استلموا مناصبهم حديثا على الشعب الإيراني ما يفعل او لايفعل.

وفي الجلسة العلنية لمجلس الشورى الاسلامي اليوم الاربعاء وبمناسبة الذكرى السنوية لتحرير خرمشهر، قال اللواء محمد حسين باقري: إن أميركا العدو الناكث للعهد والجائر والمجرم والمنعزل والمستاء، بقيادته الناكثة للعهد والفاسدة واجيره الصهاينة والمنافقين، هذا العدو ورغم انه لا يملك الشجاعة للدخول في الساحة العسكرية وجهاً لوجه، لكنه يحاول الضغط على الشعب الإيراني على الصعيدين الاقتصادي والنفسي.

وأضاف رئيس هيئة الأركان للقوات المسلحة، إن التواجد الاستشاري الايراني في بلد فإنه بدعوة ذلك البلد وحكومته القانونية، ايران ليست في حالة حرب مع أي شخص، ولكن الظروف باتت تختلف أيضاً.

وتابع: إذا كان أعداء هذه الأمة في يوم من الأيام يقفون في قمة القدرة، وكل القوى العظمى كانت متحدة ضد الشعب الإيراني، وإذا لم يكن الشعب الإيراني في بداية الثورة يمتلك القدرة والمعدات الضرورية، فإنه اليوم في ذروة قوته.

وتسائل اللواء باقري: العدو الذي هزم في جميع الأوقات في مسألة دفع الأنشطة العسكرية في مضيق هرمز والخليج الفارسي، تشكيل وتعزيز داعش في سوريا والعراق ، ومواجهة حزب الله ومحور المقاومة، وفي اليمن وباقي المجالات الأخري، كيف يريد أن يواجه الشعب الإيراني؟

وقال: من الجيد أن نقارن الناكثين للعهد اليوم مع صدام حسين الذي خرق معاهدة عام 1975 وما هو المصير الذي آل اليه اليوم، والقول بأن مستقبل مثل هؤلاء الاشخاص سيكون مثل صدام .

وقال اللواء باقري: من المؤكد أن التوجه الذي يساعد الشعب الإيراني على اجتياز هذ المنعطف، الاتكاء على القوة الداخلية والشباب الإيراني والاعتماد على القوة الإلهية، إلى جانب الاستفادة من الأصدقاء والشركاء والعناصر الموجودة على الساحة الدولية الرافضة لقيادة أميركا المطلقة، ولكن بالاعتماد على قوة الداخل والنظر في الداخل، يمكننا اجتياز هذه الأحداث بسهولة.

وصرح: بصفتي ممثلاً للقوات المسلحة أعلن أمام نواب الشعب الإيراني، أن القوات المسلحة اليوم، في ذروة قوتها الدفاعية والجهوزية والعسكرية والقتالية من أجل الدفاع، ولا نأخذ الرخصة أو الابتسامة من أي قوة لتطوير وتعزيز قدراتنا الدفاعية، واننا على أهبة الإستعداد للدفاع عن الشعب الإيراني وحدود البلاد والدفاع عن المصالح الوطنية لإيران.

وقال: إن شاء الله سوف تمر هذه المرحلة وتسجل عملية 'بيت المقدس' اخرى للشعب الايراني ( العمليات التي جرت لتحرير مدينة خرمشهر 1982) .

وبخصوص ملامح عمليات بيت المقدس قال اللواء باقري: يجب اعتبار هذه العمليات على مستوى أهم العمليات العسكرية وأكثرها نجاحا في العالم ، سواء من حيث جمع المعلومات من خلال نفوذ فرق الاستخبارات حتى عمق 25 كيلومتراً في خطوط العدو وأبعاد أخرى، او بالتخطيط الحكيم جداً للعملية، بكسر نقاط ضعف العدو في كارون وتجاوز نقاط قوته خلف الكرخة وشمال خرمشهر واستعادة المحور المركزي في منطقة كوشك، مما أدى إلى انسحاب وحدتين مدرعتين كبيرتين من الكرخة.

واشار الى ان عمليات "ثامن الائمة" انتهت بكسر الحصار عن آبادان وعمليات "طريق القدس"  افضت الى تحرير بستان وهويزة وعمليات "الفتح المبين" انتهت بتحرير غرب دزفول وشوش وبالتالي عمليات "بيت المقدس" ادت الى تحرير جنوب غرب اهواز وخرمشهر في مثل هذه الايام من العام 1982. 

واعتبر عمليات "بيت المقدس" التي ادت الى تحرير خرمشهر بانها كانت باهرة ولافتة ومن اكبر العمليات العسكرية على مستوى العالم من مختلف النواحي الهندسية وفتح حقول الالغام او معالجة الجرحى في الخطوط الامامية او العمليات الجوية وطيران الجيش او نيران المدفعية او غير ذلك.

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/وكالات
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/3217 sec