رقم الخبر: 221282 تاريخ النشر: أيار 27, 2018 الوقت: 11:54 الاقسام: ثقافة وفن  
من وصايا الإمام الخامنئي دام ظله...كيف يمكن أن نصل الى الكمال الإنساني؟

من وصايا الإمام الخامنئي دام ظله...كيف يمكن أن نصل الى الكمال الإنساني؟

لاحظوا المجتمعات المتخلفة في العالم بما فيها مجتمعاتنا الإسلامية في العديد من البلدان، حيث إن أحد أسرار تخلف هذه المجتمعات هو انحطاطها المادي والمعنوي...

كلّنا قرأنا دعاء الليلة الأولى من ليالي شهر رمضان المبارك الذي يقول:

«اللهم اجعلنا ممن نوّر فعمل ولا تجعلنا ممن شقي فكسل ولا ممن على غيرك يتّكل». إنها كلمات تحمل معان عظيمة ودرساً بليغاً على طريقة الدعاء في الوعظ والإرشاد.

لاحظوا المجتمعات المتخلفة في العالم بما فيها مجتمعاتنا الإسلامية في العديد من البلدان، حيث إن أحد أسرار تخلف هذه المجتمعات هو انحطاطها المادي والمعنوي، فالعمل عندها لا يلعب دوراً مهماً.

إن العقبات التي تصارع الإنسان في داخله وتمنعه من التحرك نحو الكمال هي اتّباع الشهوات وأهواء النفس حيث يعمل الإنسان ما يحلو له دون التفكير بعواقب عمله فيتبع أهواءه وغرائزه.

لا يمكن للإنسان أن يكون متكاملاً عن طريق الماديات، فالكمال الإنساني شيء آخر.

الكمال الإنساني هو أن يطهّر الإنسان قلبه وفكره ويكون محباً للخير، زاهداً لربّه موحداً له، وأن يبتغي من عمله وقوله وفعله وأفكاره مرضاة الله سبحانه وتعالى، وأن يأمن الناس شرّه، وأن يحسن التصرّف مع إخوته، وأن يشعر بالمسؤولية تجاه الآخرين وحقوقهم.

هذا ما أراد الأنبياء تحقيقه: مجتمع إلهي إنساني يمتاز بإحساسات وعواطف سالمة وصحيحة، مجتمع لا يعتدي فيه إنسان على إنسان ولا مجتمع على مجتمع آخر، مجتمع يعي أنّ الله سبحانه وتعالى يرى كلّ شيء ويحاسب على كلّ شيء فيقدم ما يريده الله على ما يريده هو، مجتمع لا يكون أبناؤه غرقى في الماديات ويعملون لله سبحانه وتعالى وفي سبيله.

هكذا يكون الإنسان متكاملاً والمجتمع متكاملاً، ولقد جاء الرسل والأنبياء لإيجاد هكذا إنسان وهكذا مجتمعات.

أيها المسلمون: أخاف عليكم أن تتبعوا أهواءكم وغرائزكم وتسلّموا عقولكم لها فتمنعكم من السير نحو الكمال.

 

 

 

 
  twitter linkedin google-buzz facebook digg afsaran
الکلمات المفتاحية
 
مصدر الخبر: الوفاق/ قناة الكوثر
الرد علی تعلیقاتکم
تعليق
الاسم:
البريد الالكتروني:
التعليق:
 
captcha
الرقم السري:
الأکثر قراءة
الیوم
هذا الاسبوع
هذا الشهر
Page Generated in 0/2796 sec